الاتحاد

الرياضي

تأجيل جديد للدوري السوداني


محمود هساي:
أصدر الاتحاد المركزي لكرة القدم بياناً تسلم (الاتحاد الرياضي) نسخة منه نعى فيه النائب الأول لرئيس الجمهورية دكتور جون قرنق دي مبيور عبّر فيه عن تعازيه الحارة للحكومة والحركة الشعبية وامتدح دوره الكبير في تحقيق السلام وقال الاتحاد المركزي إنهم كانوا أكثر الجهات التي تعول على دور الراحل في دعم الرياضة وكرة القدم بصفة خاصة مشيراً إلى اهتمام الراحل بالمنتخب الوطني وزيارته له بالقاهرة رافعاً لمعنوياته فضلاً عن فكره المتقدم للرياضة وعبّر الاتحاد عن أمله في اجتياز البلاد لهذه الفترة بمزيد من التماسك عرفاناً ووفاء للراحل الذي كان يسعى لتحقيق السلام الدائم ليعم كل ربوع البلاد· وأعلن الاتحاد المركزي في بيانه أنه تقديراً لظروف الأندية خاصة أندية الممتاز في العاصمة والتي لم تتمكن من مواصلة تدريباتها مساء بسبب حظر التجول أعلن عن تأجيل مباريات الاسبوعين الثاني والثالث في الجولة الثانية للممتاز لتلعب كل مباريات الاسبوع الثاني في السابع من أغسطس الجاري وهي العرب والموردة في بورتسودان والتاكا والمريخ في كسلا وشمبات واتحاد مدني في امدرمان وجزيرة الفيل والخرطوم ثلاثة في مدني والهلال والميرغني في امدرمان وهلال بورتسودان والامل عطبرة ببورتسودان لكن الاتحاد حدد لهذه المباراة في السادس من شهر اغسطس على اعتبار ان الامل غادر للمدينة على أساس أداء المباراة في موعدها السابق اليوم الخميس وحدد يوم 11 اغسطس الجاري موعداً لمباريات الاسبوع الثالث وابدت اندية الممتاز ارتياحا بالغاً لهذا التأجيل خاصة وأن اندية الممتاز في الخرطوم لم تنتظم في تدريباتها لفرض حظر التجول في العاصمة مساء وعلى صعيد الاتحاد المركزي والمريخ لازال الجدل مستمراً ومحتدماً حول الشكوى التي تقدم بها المريخ طاعناً في مشاركة اللاعب صلاح الياس ·
وتضاربت الاقوال حولها حيث تردد بأن مسؤولاً في اتحاد الكرة بمدني قد حذر نادي الاتحاد من مغبة مشاركة اللاعب مثار الشكوى ولكن فريق الاتحاد اشرك اللاعب بالرغم من التحذيرات التي أطلقها المسؤول وفي الوقت الذي أعلن فيه اتحاد كرة القدم بمدينة ود مدني اخذ الاذن الرسمي من الاتحاد المركزي بقيام الدورة التي شارك فيها اللاعب مما يعني ان اللاعب قد توقف ولم يشارك في الدورة وبالتالي انتهاء مدة ايقافه فان مسؤولا بالاتحاد المركزي رفض ذكر اسمه نفى علمهم بقيام هذه الدورة لكنه عاد ليقول ان الوقت لازال مبكراً لابداء أي رأي حاسم حول هذا الأمر ·
وبالرغم من التصريح الهادئ لرئيس المريخ جمال الوالي بأن شكوى ناديه ستكون في أيد امينة الا ان التناول الصحفي لبعض الاقلام المحسوبة على النادي الكبير والمتعاطفة معه جاءت جادة ودخلت على خط ساخن مع الاتحاد المركزي·
وكشفت بأن الاتحاد المركزي سبق له ان اوقف مشاركة محترف المريخ نيتو ومنعه من اللعب حتى يكمل المباراتين ورفض ان تكون دورة اندية الخرطوم مكملة لايقافه لانها غير تنافسية فاذا اعتبر دورة مدني تنافسية سيقع في تناقض مخيف خاصة والحالة مطابقة لها تماماً بأسبابها وحيثياتها وقالت احدى الصحف ان شكوى المريخ صحيحة مائة بالمائة وان نتيجة الشكوى ستكون لصالح المريخ الذي سيمنح نقاط المباراة مثار الشكوى وأي نتيجة غيرها ستكون فضيحة ذات جلاجل للاتحاد وسيبدأ المريخ في تصعيدها للفيفا·

اقرأ أيضا

ذهب الإمارات يلمع في الساحة الحمراء