الاتحاد

ثقافة

مشاركة فعالة لجمعية الناشرين في«طوكيو للكتاب»

أعرب ناشرون يابانيون وعالميون في طوكيو عن اهتمامهم بالتعاون مع جمعية الناشرين الإماراتيين في تعزيز التبادلات على صعيد النشر والثقافة والمشاركة في معارض الكتب المقبلة في الشارقة.

وأكد مديرو دور نشر في اليابان وآسيا في لقاءات مع وفد الجمعية المشارك في الدورة التاسعة عشرة لمعرض طوكيو الدولي للكتاب تنامي دور الشارقة في لعب دور جسر للتبادل المعرفي والتعريف بالثقافة العربية. ويضم وفد الجمعية المشارك في المعرض أحمد العامري مدير معرض الشارقة الدولي للكتاب رئيس الوفد وراشد الكوس مسؤول البرامج الثقافية مدير البرامج الثقافية بالمكتب التنفيذي للشيخة بدور القاسمي والمنسق العام لبرنامج «ثقافة بلا حدود» وعمران القطري من دائرة الثقافة والإعلام. وقال أحمد العامري في تصريح لوكالة أنباء الأمارات في طوكيو ان هذه المشاركة جاءت بناء على توجيهات الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة جمعية الناشرين الإماراتيين، موضحا أنها أول مشاركة عالمية وخليجية وإماراتية في مثل هذا المعرض الدولي. وأضاف أن هذه المشاركة تهدف إلى تعريف الجمهور الياباني بالنهضة التنموية على الصعيد الثقافي في الإمارات عامة والشارقة خاصة كونها عاصمة للثقافة العربية منذ عام 1998 . وأوضح أن الوفد التقى مع مديرة معرض طوكيو للكتاب ومسؤولي البحث التعليمي للأطفال في جامعة واسيدا اليابانية. كما عقد لقاءات مع وفود مشاركة من الصين وكوريا الجنوبية وسنغافورة وغيرها، موضحا انه جرى توجيه الدعوة لبعض مسؤولي تلك الوفود للمشاركة بمعرض الشارقة الدولي للكتاب بدورته المقبلة . وقال ان مسؤولين عن تقنيات الطباعة في ست شركات كبرى من سنغافورة أبدوا اهتمامهم بالاطلاع على تجربة النشر العربي ووضع إمكاناتهم التقنية الحديثة في خدمة تطوير الكتاب العربي من حيث الخامات المستخدمة. كما أعربت دور للنشر عن رغبتها بالمشاركة في معرض الشارقة الدولي للكتاب في العام المقبل بما يعكس تعزيز موقع هذا المعرض على الخارطة العالمية. وكانت الجمعية شاركت في معارض الكتاب في بولونيا بإيطاليا ولندن وأميركا وأبوظبي حيث أجرت الشيخة بدور القاسمي لقاءات واجتماعات وعقد اتفاقات مع اتحاد الناشرين الدوليين واتحاد الناشرين العرب وكبريات دور النشر الأجنبية تصب جميعها في خدمة جمعية الناشرين الإماراتيين.

اقرأ أيضا

«العرجون القديم» أطياف موازية للشخصيات