الاتحاد

الرياضي

إيطاليا تتعادل مع انجلترا بقرار «الفيديو»

بونشي مدافع إيطاليا يتصدى لتسديدة آشلي يونج لاعب إنجلترا (أ ف ب)

بونشي مدافع إيطاليا يتصدى لتسديدة آشلي يونج لاعب إنجلترا (أ ف ب)

لندن (د ب أ)، (رويترز)

أكد جاريث ساوثجيت المدير الفني للمنتخب الإنجليزي، عدم رضاه عن تعادل فريقه مع نظيره الإيطالي 1 ـ1، في المباراة الودية الدولية التي جمعتهما على ملعب ويمبلي.
وتقدم منتخب إنجلترا بهدف حمل توقيع نجم ليستر سيتي جيمي فاردي في الدقيقة 26، ولكن لورينزو إنسيني نجم نابولي أدرك التعادل لإيطاليا قبل أربع دقائق من النهاية من ضربة جزاء.
وقال ساوثجيت: سعيد بأن المونديال لم يأت بعد.
ولكن ساوثجيت برغم ذلك أشاد بأداء فريقه، موضحاً أنه في أول خمس دقائق لعبنا بشكل باهت وفرطنا في الكرة داخل منطقة الجزاء، لكننا صنعنا بعد ذلك العديد من الفرص.
وختم بالقول: رحيم ستيرلينج وأليكس أوكسليد تشامبرلين وجيسي لينجارد قدموا مباراة جيدة، وجيمي فاردي سجل هدفاً رائعاً.
وكان لورينتسو إنسيني سجل هدفاً من ركلة جزاء في الدقيقة 86، ليمنح إيطاليا التعادل 1-1 مع انجلترا.
وبدا المنتخب الإنجليزي، الذي يستعد لكأس العالم، في طريقه للفوز بعدما منحه جيمي فاردي التقدم في الدقيقة 26. لكن انجلترا حُرمت من الانتصار بعدما سقط البديل فيدريكو كييزا داخل المنطقة، بعد احتكاك مع جيمس تاركوفسكي مدافع المنتخب الإنجليزي، الذي كان يخوض مباراته الدولية الأولى، وقرر حكم الفيديو المساعد احتساب ركلة جزاء لصالح ايطاليا بعد توقف طويل.
ووسط صافرات استهجان في أرجاء استاد ويمبلي كافة، نفذ إنسيني ركلة الجزاء بنجاح في شباك الحارس جاك باتلاند، الذي من المستبعد أن ينال مكاناً أساسياً في النهائيات في روسيا.
ووضع هدف إنسيني حداً لثلاث مباريات متتالية من دون تسجيل أي هدف للمنتخب الايطالي، الذي يمر بمرحلة إعادة بناء بعد فشله في التأهل لكأس العالم.
وهذا أول هدف تستقبله انجلترا في ست مباريات، في مسيرة تضمنت التعادل من دون أهداف مع ألمانيا والبرازيل والفوز 1-صفر على هولندا الأسبوع الماضي.
ودخلت ايطاليا المباراة، بعد أن أصبحت أكبر ضحايا تصفيات كأس العالم.
وعلى الجانب الآخر كانت انجلترا تتطلع لمشوارها في روسيا بتفاؤل، بعد تطور مستمر في مستواها تحت قيادة المدرب جاريث ساوثجيت.
وكان رحيم سترلينج أفضل حلول انجلترا الهجومية، بانطلاقاته المميزة التي سببت متاعب للدفاع الايطالي.
وكاد أن يصنع فرصة لفاردي حين انطلق للأمام، قبل أن يتعرض لإعاقة عند حافة منطقة الجزاء.
ونفذ جيسي لينجارد الركلة الحرة باتجاه فاردي الذي وضع الكرة في شباك حارس ايطاليا الشاب جيانلويجي دوناروما. وهدأت أعصاب لاعبي انجلترا بعد الهدف، وبدأ أصحاب الأرض في السيطرة على اللعب، وسدد آشلي يانج كرة حادت قليلاً عن المرمى، في مشاركته الأولى بالتشكيلة الأساسية تحت قيادة ساوثجيت.
ولعبت انجلترا دون ضغط في الشوط الثاني مع افتقار ايطاليا للخطورة على المرمى، لكن التغييرات العديدة من مدربي الفريقين أفسدت إيقاع المباراة.
واقترب إنسيني من التسجيل قبل أن يسقط كييزا بشكل مسرحي، تحت ضغط من تاركوفسكي مدافع بيرنلي.
وأظهرت الإعادة التلفزيونية أن كييزا كان في طريقه للسقوط بالفعل عندما احتك به تاركوفسكي لكن الحكم دينيز أيتكين أشار في نهاية المطاف إلى علامة الجزاء، لينجح إنسيني في إثارة سعادة الجماهير الايطالية القليلة ضمن 82 ألف مشجع باستاد ويمبلي.

اقرأ أيضا

دجيكو يجدد عقده مع روما حتى 2022