الاتحاد

الاقتصادي

«أسبوع التصحيح» يفقد سوق أبوظبي 2,4%

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي للأوراق المالية (الاتحاد)

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي للأوراق المالية (الاتحاد)

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)- تعرض سوق أبوظبي للأوراق المالية في آخر جلسات الأسبوع الحالي أمس والذي يطلق عليه « أسبوع التصحيح»، لأكبر انخفاض يومي تجاوز 2% قبل أن يقلص السوق خسائره عند الإغلاق إلى النصف.
وتراجع المؤشر العام بنسبة 1% متخلياً بذلك عن حاجزه الأهم 3000 نقطة إلى 2970 نقطة، بعد أن انحدر المؤشر بسرعة مع تصاعد وتيرة البيع بأكثر من 2% عند إلى أدنى مستوى خلال الجلسة 2930 نقطة بضغط من عمليات بيع مكثفة تعرضت لها أسهم البنوك وبالتحديد سهم بنك الخليج الأول، بسبب تداول السهم بدون استحقاقات توزيعات الأرباح النقدية، الأمر الذي دفع السهم للتراجع بنحو 5%.
وبذلك أنهى سوق أبوظبي تعاملات الأسبوع على تراجع نسبته 2,4% متأثرا بموجة التصحيح التي دخلها منذ بداية تعاملات الأسبوع ووصلت ذروتها في آخر جلسة أمس، وسط توقعات بأن يكون السوق قد أنهى هذه الموجة التي كانت ضرورية بعد ارتفاعات قياسية طيلة أكثر من شهرين، بحسب محللين ماليين.
وقال نبيل فرحات الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية، إن مؤشر سوق أبوظبي خسر خلال تعاملات الأسبوع 2,44% ، وكانت المؤشرات الفنية تشير إلي أن الأسهم بلغت الحد الأقصى من الشراء، وبالتالي كان هناك حاجة لتنفيس فقاعة تضخم بعض الأسعار لعودتها إلي مسارها داخل قناة الصعود التدريجية.
بدوره، قال وائل ابومحيسن مدير عام شركة الأنصاري للخدمات المالية «من الناحية الفنية كان السوق بحاجة إلى تصحيح، وزاد من حدته تزامنه مع استحقاقات توزيعات الأرباح لعدد من الشركات».
وبحسب إحصاءات سوق أبوظبي، سجلت التداولات مستويات قياسية فوق 200 مليون درهم إلى 233 مليون درهم من تداول 238,3 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 1822 صفقة، وانخفضت التداولات الأسبوعية للسوق دون المليار درهم مقارنة بالأسبوع الماضي لتصل إلى 906,5 ألف درهم من تداول 708,3 الف سهم.
وبعد أكثر من شهرين من الشراء المتواصل، حقق الاستثمار الأجنبي أول صافي بيع أسبوعي بقيمة 12,7 مليون درهم من مشتريات بقيمة 339,8 مليون درهم شكلت نحو 37,5% من إجمالي تداولات السوق، مقابل مبيعات بقيمة 352,7 مليون درهم.
وجاء البيع من قبل المستثمرين الخليجيين بقيمة 18,6 مليون درهم والأجانب غير العرب بقيمة 15,4 مليون درهم، في حين حقق المستثمرون العرب صافي شراء أسبوعي بقيمة 21,3 مليون درهم.
وخلال جلسة الأمس، ارتفعت أسعار 13 شركة مقابل انخفاض أسعار 10 شركات، واستقرت أسعار 6 شركات دون تغير، وحقق سهم شركة طاقة أكبر ارتفاع سعري بنسبة 12,3% غلى 1,46 درهم، من 6 صفقات بقيمة 728,8 ألف درهم من تداول 556 ألف سهم. وأعلنت الشركة إعادة تشغيل شبكة أنابيب خام برنت في بحر الشمال، بعد إغلاقها بشكل مؤقت بعد العثور على تسرب نفطي بإحدى الدعامات.
وفي المقابل، حقق سهم بنك أم القيوين الوطني أكبر نسبة انخفاض سعري، بنحو 9,5% إلى 1,90 درهم من صفقة واحدة بقيمة 356,2 ألف درهم من تداول 187,5 ألف سهم.
وسجلت 4 قطاعات انخفاضاً بقيادة قطاع البنوك ضغطت على السوق نحو التراجع القوي، وهي العقارات والتأمين والخدمات، في حين ارتفعت 4 wقطاعات أخرى قللت بدورها من خسائر السوق، وهي الاستثمار والطاقة والصناعة والسلع الاستهلاكية، واستقر قطاع الاتصالات دون تغير.
وقاد سهم بنك الخليج الأول ضغوط البيع القوية في آخر جلسات الأسبوع، مسجلاً ثاني أكبر انخفاض في السوق بنسبة 4,9% إلى 12,60 درهم، وذلك بعد تداول السهم بدون استحقاقات الأرباح النقدية التي وزعها البنك بنسبة 83%، وحقق السهم رابع أكبر التداولات بقيمة 18,2 مليون درهم من تداول 1,4 مليون سهم.
وتفاوت أداء بقية أسهم قطاع البنوك، وانخفضت اسهم أبوظبي الاسلامي1,6% إلى 3و54 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 14,1 مليون درهم من تداول 4 ملايين سهم، والشارقة الإسلامي 1% إلى 0,98 درهم، في حين ارتفعت أسهم أبوظبي الوطني 1,7% إلى 11,75 درهم، وحقق تداولات بقيمة 5 ملايين درهم من تداول 436,1 ألف سهم، والاتحاد الوطني 1,3% إلى 3,75 درهم، بتداولات قيمتها 4,2 مليون درهم من تداول 1,1 مليون سهم، وراك بنك بنسبة 0,91% إلى 5,55 درهم.
وحقق سهم شركة دار التمويل أكبر نسبة ارتفاع بين الأسهم الصاعدة في القطاع بنسبة 8,3% إلى 3,25 درهم، واستقر سهم بنك أبوظبي التجاري عند سعر 3,92 درهم، وحقق تداولات بقيمة 4,8 مليون درهم من تداول 1,2 مليون سهم.
وعلى غرار الأسهم المصرفية، تفاوت أداء الأسهم العقارية الأربعة، وعاد سهم إشراق من جديد إلى نشاطه وقفزاته السعرية، متصدراً قائمة الأسهم الأكثر نشاطاً من حيث الحجم والقيمة، بنحو 94,4 مليون درهم من تداول 154 مليون سهم، وارتفع سعره بنسبة 6,9% إلى 0,62 درهم، في حين تراجع سهما الدار وصروح النشيطان بنسبة 1,3% للأول عند سعر 1,43 درهم وحل ثانية في قائمة الأسهم النشطة بقيمة تداولات 25,3 مليون درهم من تداول 17,5 مليون سهم، والثاني بنسبة 0,57% إلى 1,74 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 18 مليون درهم من تداول 10,2 مليون سهم، واستقر سهم شركة رأس الخيمة العقارية عند سعر 0,56 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 4,7 مليون درهم من تداول 8,5 مليون سهم.
واستقر سهم اتصالات دون تغير عند سعر 10,15 درهم وبلغت قيمة تداولاته 19,1 مليون درهم من تداول 1,8 مليون سهم، وفي ذات القطاع ارتفع سهم شركة سوداتل بنسبة 5,9% إلى 1,07 درهم.
وفقد سهم دانة مكاسبه من جديد، وانخفض بنسبة 2% إلى 0,47 درهم، وحقق تداولات بقيمة 1,5 مليون درهم من تداول 3,1 مليون سهم.
وشهد قطاع التأمين تداول وحيد لسهم شركة ميثاق الذي تراجع بنسبة 1% إلى 0,99 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 664,6 ألف درهم من تداول 666 ألف سهم.
وسجلت أسهم نشطة في قطاع الصناعة ارتفاعات قياسية، قادها سهم شركة سيراميك رأس الخيمة بنسبة 6,4% إلى 1,49 درهم، وبلدكو 6% إلى 0,53 درهم، وأركان لمواد البناء بنسبة 3% إلى 0,68 درهم.

اقرأ أيضا

263.2 مليار درهم رؤوس أموال الشركات المساهمة في أبوظبي