الاتحاد

الرياضي

محسن مصبح: نحن أبطال جنيف والروح القتالية عوضت كل شيء


رسالة سويسرا - محمد حمصي:
يبدأ التجمع القادم لمنتخبنا الوطني يوم 20 سبتمبر استعداداً لمباراة العراق المقرر إقامتها يوم 24 من نفس الشهر في إطار استعدادات (الأبيض) للاستحقاقات القادمة بداية من دورة الخليج الثامنة عشرة التي تستضيفها الإمارات في يناير ·2007 وبعد مباراة العراق مباشرة اللقاء التاريخي الذي يجمع منتخبنا مع البرازيل بطلة العالم يوم 12 نوفمبر والذي تم الاتفاق عليه بصفة نهائية في جنيف مطلع الأسبوع الحالي· ومن جانبه سيقوم مدرب المنتخب أدفوكات بجولات مكوكية تشمل عدة دول أوروبية بداية بهولندا التي يعسكر فيها الجزيرة ومروراً بإسبانيا التي سينتقل إليها العين بطل الكأس بعد انتهاء معسكره الحالي بكرانس مونتانا بسويسرا وانتهاء بألمانيا التي تعسكر فيها عدة فرق إماراتية لمتابعة اللاعبين الدوليين الذين شاركوا في بطولة سويسرا الدولية والذين سبق وأن شاركوا في بطولة كيرين الدولية باليابان وبحث إمكانية ضم لاعبين جدد للاستفادة منهم في المرحلة المقبلة التي ستبدأ في شهر سبتمبر·
من جهة أخرى ذكر محسن مصبح مدير المنتخب ان بطولة اليابان الدولية تختلف عن دورة سويسرا، في الأولى التقى المنتخب مع منتخبين يمثلان الكرتين الآسيوية وأميركا اللاتينية، أي اليابان وبيرو، وفي الثانية كانت المدارس مختلفة أفريقية وخليجية ممثلة بمصر والكويت لكن القاسم المشترك في البطولتين هو المستوى المتميز والثابت الذي قدمه منتخبنا والاستفادة من كل هذه المنتخبات والمدارس والتحلي بالروح القتالية والتي كانت مفقودة في مشاركاتنا السابقة· وتطرق مصبح للمباراة النهائية التي جمعتنا بالمنتخب المصري القادم من تصفيات كأس العالم بكامل جاهزيته الفنية والبدنية قائلاً: إن المنافس المصري فوجيء بالأداء التكتيكي الذي اتبعناه والذي ساعد منتخبنا على أن يكون نداً قوياً طوال الوقت حيث كانت المباراة بمثابة اختبار حقيقي لإمكانيات لاعبينا وحماسهم ورغبتهم في الفوز وتحقيق إنجاز جديد لكرة الإمارات وحتى في المباراة الأولى أمام الكويت (الكلام لمدير المنتخب) ظهرت هذه الروح بشكل ملفت وتقاسمنا الشوطين مع الأزرق، مؤكداً أن (الأبيض) هو البطل الحقيقي للدورة الدولية في سويسرا·· البطل في الأداء والمستوى الذي قدمه بغض النظر عن خسارته بالركلات الترجيحية والتي لا تقلل من مكانة الفريق والعروض القوية التي قدمها في هذه البطولة· وذكر مصبح انه كان هناك ثبات في المستوى وبنسبة 70% في المباراتين معاً واستطاع اللاعبون أن يعوضوا النسبة الباقية ونقص اللياقة بالروح القتالية وإحداث توازن·
وانتقل مصبح للحديث عن الأسباب التي دفعت المدرب الهولندي ديك أدفوكات للاعتماد على تشكيلة واحدة وعدم اللجوء الى التغيير، كما فعلت المنتخبات الأخرى، لافتاً الى ان أدفوكات أراد تطبيق تكتيك معين وكان يعتقد أن أي تغيير يمكن أن يؤثر على هذا التكتيك، لكنه عوض ذلك بحماس اللاعبين، مشيراً الى أن المدرب كان سيلجأ الى التغيير حتماً لو حدثت إصابات لا سمح الله· وأكد مصبح بأن لقاءاتنا مع المنتخب المصري تتسم دائماً بالقوة والندية وتنتهي بالتعادل أو خسارتنا بفارق هدف واحد، من هنا فإن لاعبينا قادرون على مواجهة التحديات وإثبات الذات حيث أثبتنا في كل البطولات التي شاركنا فيها بأن بإمكاننا تقديم المستوى المطلوب بأي تشكيلة لأن اللاعب الإماراتي مخلص وعلى استعداد لخدمة المنتخب والدفاع عن سمعة بلاده، الأمر الذي أضفى الطابع الجماعي على أداء المنتخب بعد ما كان الأسلوب الفردي هو الطاغي· وأوضح مصبح بأن المدرب الجديد أدفوكات سيستفيد من معسكرات الأندية الإماراتية في أوروبا وسيقوم بتكوين فكرة عامة عن اللاعبين والوقوف على إمكانياتهم تمهيداً لضم عناصر جديدة، وفي نفس الوقت سيتابع اللاعبين الدوليين·
وذكر مدير المنتخب ان البرنامج طويل ويتضمن عدة مباريات وبطولات والهدف منه في النهاية تأهيل منتخب قادر على تحقيق طموحاتنا في (خليجي 18) والفوز باللقب·

اقرأ أيضا

ذهب الإمارات يلمع في الساحة الحمراء