الاتحاد

الاتحاد نت

"ماس النانو الكاربوني" يعالج السرطان

بينت أبحاث أميركية تناولت فئرانا قدرة ماس النانو الكاربوني، في معالجة الأمراض السرطانية المقاومة للعلاج الكيميائي.

وقد اكتشف هؤلاء الباحثون أن جرعات مميتة عادة من المضادات السرطانية المستخدمة في علاجات كيميائية تستطيع تقليص حجم الأورام السرطانية، إذا ما أضيفت إلى ماس النانو الكاربوني.

وأشار الباحثون إلى أن معدل نجاة الفئران ارتفع أيضا من دون تسجيل آثار جانبية سامة، على أنسجة الفئران وفي أعضائها.

وقد استخدم هؤلاء الباحثون ماس النانو الكاربوني، وأضافوا إليه توليفا اصطناعيا قابلا للانعكاس هو مضاد السرطان "دوكسوروبيسين" الذي غالبا ما يستخدم في العلاج الكيميائي، وهذا التوليف الاصطناعي المستخدم يعزز عملية بث مضاد السرطان وتوزيعه.

ويبلغ قطر ماس النانو الكاربوني بين اثنين وثمانية نانوميتر، ولكل ماسة سطح يسمح لمجموعة كبيرة من المكونات أن تلتصق بها، بما في ذلك عوامل العلاج الكيميائي.


اقرأ أيضا