الاتحاد

منوعات

"جنان" تتغنى في حب الإمارات

أبوظبي (الاتحاد)

افتتحت شاعرة الإمارات «جنان» باكورة أعمالها بعام التسامح بقصيدة تُحاكي إرث وأصالة التراث الإماراتي، لتلامس بكلماتها الوجدان والمشاعر بحب الوطن وعشق ترابه واعتزاز الإنسان بهويته الوطنية، حيث لاقت صدى كبيراً في مختلف إذاعات دولة الإمارات.
وقالت الأديبة مريم شقير بو جودة: «إن الشاعرة الإماراتية المبدعة «جنان» التي كرست فكرها وقلمها، لتُسطر بقصائدها ملاحم الفخر بالوطن والتغني بتاريخه وأمجاده، غنى من قصائدها كبار النجوم العرب، أمثال راشد الماجد ومروان خوري وحسين الجسمي وأصيل أبو بكر ووليد الشامي، استطاعت أن ترفع من قامة الأغنية بشعر يمتلئ بوجدان أصيل وحي وشغف بالمحبة، وها هي اليوم تمنح نبضها للمواهب الشابة إيماناً بها بتقديم الفرص من أجل خلق إبداع جديد لنجوم جدد».
وأضافت: «إن شاعرة الإمارات «جنان» اختارت أن تكون إطلالتها الجديدة بحلة متميزة تحمل في طياتها معاني ذات دلالات وطنية، فتقول كلمات الأغنية:
سِر الهوى إنت .... وإنّك إحساسه... لي تعزف تلاحينه على مَر الأزمان....وسِر الفرح إنت.... عنوانه وبيوته.... تفتح نوافذها.... على فَرح وخِلّان
فارتأت أن تكون كلماتها وألحانها الجديدة من أحمد العمري، وتوزيع وتسجيل المبدع فايز السعيد، ليقوم بتأديتها وغنائها النجم الصاعد والموهوب عبد لله العمري.
وأكدت أن الأغنية في غاية الجمال، كلمات ولحناً وتوزيعاً وأداءً، و«جنان»، التي تهب شعرها ونبضها للوطن والناس، تفتح الباب واسعاً للضوء، وأظنها تنجح في خلق فن أصيل وجديد، وتشجيع مواهب ستكون قريباً ذات شأن كبير.
الأغنية تحمل عنوان «سر الهوى»، وكأني بها تتحدث عن الوطن الأغلى أو عن كائن أسمى قادر على أن يعطي ويمنح الهوى والحب والعشق والفرح تقول الأغنية:
سِر الهوى إنت .... وإنّك إحساسه... لي تعزف تلاحينه على مَر الأزمان....
وسِر الفرح إنت.... عنوانه وبيوته.... تفتح نوافذها....على فَرح وخِلّان... وسِر العمر إنت....زخرفها حروفه... وشم على صدر الزمن دوم ينبان... وسر العشق إنت مفتاحه وأسلوبه
مجنن عقول البشر يا اغلى انسان
وسر الحكي إنت .... تغزِلها طيوبه
تنثر حروف الحلا وين ما تبان

اقرأ أيضا

سوق «المغرب في أبوظبي».. منتجات من خير الطبيعة