الاتحاد

الرياضي

مارادونا يكلف ماجد ناصر بدور «المدرب»

الأهلي والفجيرة قدما مباراة ممتعة في احتفالية رائعة (تصوير يوسف العدان)

الأهلي والفجيرة قدما مباراة ممتعة في احتفالية رائعة (تصوير يوسف العدان)

علي معالي (الفجيرة)

قال دييجو مارادونا، المدير الفني لنادي الفجيرة، إن أجواء احتفالية اليوبيل الذهبي لنادي الفجيرة، أعادته إلى الأيام الجميلة التي عاشها منذ سنوات طويلة عندما كان لاعباً في بوكا جونيور الأرجنتيني، من حيث الحضور الجماهيري وروح اللاعبين في الملعب.

وأضاف: تمنيت أن تقام هذه المباراة مع الأهلي، في توقيت أفضل، حاولت قدر الإمكان عدم الضغط على لاعبي فريقي، خاصة أنه أمامنا مباريات مهمة خلال الأيام المقبلة، استعداداً لعودة الفجيرة إلى دوري المحترفين.

وتمنى مارادونا أن تكون الفرحة مضاعفة، قائلاً: «حُلمي الكبير مع الفجيرة يسير في الطريق الصحيح، وكنت أتمنى إقامة الاحتفالية في الفترة المقبلة، لكن الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس النادي أمر جنوده بخوض المباراة، ونحن جاهزون في أي زمان ومكان لتلبية ما يريده قائد الكتيبة، التي أعتبرها مجموعة من المحاربين».

وقال: «الأهلي يشبه نادي بوكا جونيور، ليس فقط من حيث أداء لاعبيه في أرض الملعب، بل من خلال جماهيره الغفيرة التي ملأت المدرجات، وحماسها وتشجعيها المتواصل للاعبيها».

وحرص مارادونا على التحدث مع حارس الوصل السابق وشباب الأهلي الحالي ماجد ناصر، حيث كان يلعب مع الفهود، عندما كان مارادونا مدرباً للوصل.

وقام مدرب الفجيرة بتكليف ماجد ناصر بعدة مهام قبل المباراة قائلاً: «ستكون أنت المدرب في أرض الملعب، من خلال توجيه اللاعبين، حيث لا أعرف الكثير عن قدرات وإمكانات عدد من اللاعبين الذين يشاركون معنا الاحتفالية».

وواصل مارادونا كلماته مع ماجد ناصر قائلاً: «أنت القائد الخاص، عليك تنظيم المدافعين في حال وجود ضربات حرة، دورك مهم في قيادة اللاعبين ».

وأشاد مارادونا بلاعب الوصل ياسر سالم قائلاً: «إنه من المدافعين أصحاب الروح العالية». وكان الحديث مع عمر عبدالرحمن مختلفاً تماماً، حيث قال له مارادونا:«ستحمل شارة الكابتن، ورد عموري، بأنه من الصعب أن يحمل الشارة في وجود النجم السعودي الكبير ياسر القحطاني».

ولكن مارادونا أقنع عموري قائلاً:«القحطاني من اللاعبين العرب الكبار، ولكن أنت كبير جداً، الناس تنظر إليك باعتبارك نموذجاً مهماً في كرة الإمارات، أنا حالياً وصلت لسن متقدمة، لكن الأطفال والكبار لم ينسوا مارادونا، ونفس الحال سيكون معك عندما تصل إلى عمري، لذلك أمنحك شارة الكابتن لأنك لاعب كبير».

وداعب مارادونا عموري الذي طلب الحصول على قميص الأسطورة، ورد مارادونا بأنه يطلب أيضاً قميص عموري، وقال ضاحكاً:«سأمنحك قميصي عندما تطلب من مدرب فريقك عدم اللعب أمام الفجيرة في مباراة الكأس المقبلة، والادعاء أنك مصاب بنزلة برد»، حيث تعالت ضحكات الجميع في غرفة الملابس، قبل أن يؤكد مارادونا لعموري، أنه يستمتع دائماً بوجوده في الملعب، سواء ضد فريقه أو فرق أخرى، وقام مارادونا باحتضان عموري وعدد كبير من لاعبي الفريق في لفتة رائعة.

وتحدث مارادونا مع ياسر القحطاني عن رامون دياز مدرب الهلال السابق، وقال:«دياز من الشخصيات الكروية الرائعة، وهو رفيقي في منتخب التانجو، وقدمنا معاً مباريات جميلة».

وكان من الرائع أنه بعد انتهاء المباراة قام حسام غالي بمصافحة مارادونا، حيث قال الأسطورة الأرجنتينية لقائد الأهلي المصري:«إنني أحب أداءك»، وكانت مفاجأة لغالي الذي رد قائلاً:«إنني أحبك كثيراً، أنت جعلتنا نحب كرة القدم ومتعتها وفنها الجميل».

وكان مارادونا شاهد من المدرجات مباراة الأهلي وروما الإيطالي الودية باستاد هزاع بن زايد، وشاهد كيف كانت الجماهير المصرية وقتها تشجع حسام غالي في أرض الملعب.

عموري: شكراً للجميع

أبدى النجم عموري سعادته بكلمات الأسطورة مارادونا التي وجهها له في غرفة الملابس قبل المباراة وأثناءها وبعد انتهائها، والتي حملت إشادة كبيرة بمستواه الفني.

وأكد عموري أن مارادونا شخصية متواضعة ويحمل قلبا كبيرا. وأضاف: سعيد جدا بأنني لعبت مع الفجيرة تحت قيادة الأسطورة، وأشكر إدارة العين أولا على سماحها لي باللعب، ثم إدارة الفجيرة على اختيارها لي لأمثل الفريق، وتشريفهم لي بارتداء شارة الكابتن، واستمتعت بهذا الكرنفال الجميل والأجواء الكروية المميزة.

أيسلاس: حققنا أهدافنا الفنية

وصف الأرجنتيني أيسلاس، مساعد الأسطورة مارادونا، عمر عبد الرحمن نجم العين ومنتخبنا الوطني بأنه يملك مهارات عالية، مشيداً بعطاء اللاعب خلال المباراة ومشاركته فترة طويلة.وقال: رغم أننا خططنا لمشاركته وقتاً محدوداً لكنه طلب أن يشارك أطول وقت ممكن، ونحن من جانبنا نقدر هذا الشعور الجميل من نجم موهوب مثله. وأكد ايسلاس أن الجهاز الفني للفجيرة حقق أهدافه من خلال هذا الاحتكاك القوي مع فريق بحجم النادي الأهلي، حيث أشرك مارادونا عدداً كبيراً من اللاعبين، خاصة من نجوم الأندية الذين شاركوا في الاحتفالية.

وشدد ايسلاس على أن الهدف الرئيسي هذا الموسم هو الصعود إلى دوري الخليج العربي، كأهم طموحات الفريق، مؤكداً أن الجهاز الفني واللاعبين سيقاتلون فيما ما تبقى من مباريات، من أجل تحقيق هذا الحلم في المباريات الأربع المقبلة.

البدري: سعيد بالمشاركة في يوم لاينسى

لحق حسام البدري مدرب الأهلي المصري بالمباراة، بعد وصوله الفجيرة فجر يوم الاحتفالية، قادماً من كندا، بعد زيارة عائلية خاصة.

وعبر البدري عن سعادته الكبيرة بالمشاركة في احتفال الفجيرة باليوبيل الذهبي، والاستمتاع بفقرات الحفل، الذي نال إعجاب كل الحاضرين، متمنياً التوفيق لنادي الفجيرة في الصعود إلى دوري الخليج العربي.

وقال البدري: «إن كل اللاعبين يلعبون باسم الأهلي، ومهما كانت التشكيلة فهم يلعبون باسم النادي العريق، لذلك يقدمون أفضل ما لديهم من أجل الأهلي»، مؤكداً أنه راضٍ تماماً عن أداء لاعبيه.

وأضاف أنه اطمأن تماماً على اللاعبين الذين شاركوا في اللقاء، خاصة في ظل ضغط المباريات في الفترة الأخيرة، وتجهيز هؤلاء اللاعبين للاستحقاقات المقبلة.

وأبدى البدري إعجابه بمنشآت نادي الفجيرة الحديثة، وكذلك المستوى الفني الذي ظهر به الفريق، تحت قيادة نجم عالمي هو الأفضل في تاريخ كرة القدم.

ماجد يعود لبيته

عاد ماجد ناصر حارس شباب الأهلي دبي ومنتخبنا الوطني ليحرس مرمى الذئاب من جديد، بعد أكثر من 12 موسما، منذ انتقاله من الفجيرة إلى الوصل موسم 2005-2006.

وشارك ماجد ناصر في الشوط الأول، وجانبا من الشوط الثاني.

وأثنى ماجد ناصر على الفكر الاحترافي لدى الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس النادي، التي أسهمت في خروج الكرنفال الجميل بأبهى صورة ممكنة، وبهذا الحضور الجماهيري الرائع.

وقال ماجد: أنا أحد أبناء الفجيرة، حيث إن النادي له فضل كبير عليا في انطلاقتي الاحترافية، وأعتز بالمشاركة في هذا اليوم الجميل، لأنه يمثل اليوبيل الذهبي للنادي الذي عشت معه أجمل أيام طفولتي وشبابي.

اليماحي: الكرنفال رائع ونشكر الجميع

ليلة أسطورية عاشتها الفجيرة احتفالا بمرور 50 عاما على تأسيس الصرح الرياضي الأبرز في الإمارة، جمهور غفير أعطى للاحتفالية نكهة مميزة، واهتمام إعلامي عالمي، ونجوم كبار يشاركون في اللقاء، ولوحة فنية معبرة في الختام شكلت ليلة رائعة في تاريخ الفجيرة

قدم النادي شهادة نجاحه في أمسية من أمسيات الزمن الجميل بمشاركة الأهلي المصري نادي القرن في القارة الأفريقية، وأحد أشهر الأندية العربية، والذي ساهمت جماهيريته الكبيرة في إنجاح الكرنفال البهيج.

وأكد ناصر محمد اليماحي رئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة رئيس اللجنة المنظمة للاحتفال، نجاح الكرنفال بشهادة الجميع. وأشاد اليماحي بالحضور الجماهيري الكبير من جماهير الناديين، والذي أعطى شهادة نجاح حقيقية للمهرجان، كما أثنى على مردود اللاعبين الفني على أرض الملعب وتقديمهم لمهاراتهم المختلفة التي أسعدت المتابعين، موجها الشكر لكل اللاعبين الذين لبوا الدعوة وإدارات الأندية الإماراتية والسعودية التي ساهمت في إنجاح المهرجان بسماحها للاعبين بالمشاركة في هذا العرس الكروي. وتقدم اليماحي بأسمى عبارات الشكر والتقدير لإدارة نادي الأهلي المصري على مشاركتهم في احتفالات الفجيرة، وقبولهم الدعوة وحضورهم للمشاركة في اليوبيل الذهبي، موجها الشكر لرئيس بعثة النادي الأهلي خالد الدردنلي، وكافة أعضاء البعثة واللاعبين.

وأثنى اليماحي على جهود فرق العمل المختلفة التي ساهمت في إنجاح المهرجان على مدار الأيام الماضية، مشيدا بعطائهم اللا محدود ومساهمتهم الناجحة في إظهار وجه الإمارة والنادي لجميع الضيوف والجماهير.

وقال اليماحي إن النادي في ظل قيادة الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس النادي، يعيش أبهى وأفضل أيامه، آملا أن تكلل جهوده بصعود الفريق إلى دوري الخليج العربي.

اقرأ أيضا