صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

إقالة قائدين أمنيين واعتقال 4 متورطين بتفجير «حديثة»

رجلا شرطة يفتشان موقع هجوم مسلح في حديثة بمحافظة الأنبار (رويترز)?

رجلا شرطة يفتشان موقع هجوم مسلح في حديثة بمحافظة الأنبار (رويترز)?

هدى جاسم، وكالات (بغداد) - أصيب 4 من الشرطة العراقية بتفجير انتحاري أمس في محافظة صلاح الدين، التي اعتقلت فيها القوات الأمنية 4 من منفذي تفجير حديثة قبل يومين والذي أسفر عن مقتل 27 شرطيا. وأقيل قائد عمليات الأنبار وقائد شرطتها على خلفية تفجير حديثة. واعتقلت الشرطة 36 عنصرا من تنظيم “القاعدة” في محافظتي ديالى والتأميم، فيما تبنى تنظيم مرتبط بـ”القاعدة” 43 هجوما في بغداد بين يناير وفبراير، قتل وأصيب فيها العشرات.
فقد فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه بالقرب من نقطة تفتيش للشرطة في مدينة بيجي بمحافظة صلاح الدين، مما أسفر عن إصابة أربعة عناصر من الشرطة. وأعلنت وزارة الداخلية العراقية أمس القبض على أربعة من منفذي هجوم حديثة بمحافظة الأنبار الذي قتل فيه 27 من الشرطة، في عملية أمنية نفذت في محافظة صلاح الدين.
وأفادت الوزارة في بيان نشر على موقعها الأليكتروني بأن “قوات شرطة محافظة صلاح الدين شرعت بمداهمة أماكن تواجد العصابة الإجرامية التي نفذت جريمة اغتيال بعض عناصر فوج الطوارئ في محافظة الأنبار”.
وأضاف البيان أن “المداهمات أسفرت عن اعتقال أربعة متهمين بعد تفجير أحد الإرهابيين نفسه بحزام ناسف عند محاصرتهم”. وأشار إلى قيام “المتهمين بالاعتراف صراحة ولا يزال التحقيق مستمرا للقبض على بقية أفراد العصابة”.
بدوره، كشف قائمقام بيجي في صلاح الدين عبد عوض أن “المعتقلين عراقيون وهم بين المسلحين الذي نفذوا هجمات ضد قوات الشرطة في مدينة حديثة”. كما أعلن مصدر في وزارة الداخلية اعتقال أحد قادة تنظيم القاعدة في كركوك بمحافظة التأميم.
وفي شأن متصل ذكرت مصادر أمنية رفيعة أن مكتب القائد العام للقوات المسلحة العراقية أقال أمس قائد عمليات الأنبار الفريق الركن عبد العزيز العبيدي من منصبه، وأمر بتعيين الفريق الركن طارق العزاوي بدلا منه على خلفية الهجمات التي شهدتها مدينة حديثة، كما أكد مجلس محافظة الأنبار إقالة قائد شرطة المحافظة اللواء هادي كسار رزيج، مضيفا أن رئيس الحكومة نوري المالكي وافق على الإقالة.
على صعيد أمني آخر أعلن جهاز مكافحة الإرهاب اعتقال 35 عنصرا في “القاعدة” بإنزال جوي شمال شرق بعقوبة بمحافظة ديالى، مبينا أن المعتقلين متورطون بتفخيخ سيارات والتخطيط لعمليات اغتيال عراقيين بالأسلحة الكاتمة.
وقال المستشار الإعلامي لرئيس الجهاز إن “قوة خاصة من الكومندوز التابع لجهاز مكافحة الإرهاب نفذت قبل يومين، عملية إنزال جوي في منطقة جبال حمرين شمال شرق بعقوبة، أسفرت عن اعتقال 35 عنصرا في القاعدة”، مبينا أن “المعتقلين كانوا متجمعين بأحد الكهوف”.
إلى ذلك تبنى تنظيم “دولة العراق الإسلامية” الفرع العراقي لتنظيم “القاعدة”، في بيان 43 هجوما في بغداد بين يناير وفبراير، قتل وأصيب فيها العشرات. ونشرت مواقع ومنتديات متشددة بينها موقع “حنين”، بيانا صادرا عن التنظيم يعلن تبنيه لهجمات في بغداد بين العاشر من يناير والعاشر من فبراير.
ومن هذه الهجمات “تفجير سيارة مفخخة على موكب تشييع في منطقة الزعفرانية” في 27 يناير، مما أدى إلى مقتل 31 شخصا. كما تبنى التنظيم أيضا عملية قتل مديرة سجن النساء في الكاظمية ساجدة حسن صالح، ومحاولة اغتيال النائب عن قائمة “العراقية” قيس الشذر.
وكان تنظيم “دولة العراق الإسلامية” تبنى في 24 فبراير سلسلة الهجمات التي استهدفت مناطق متفرقة من العراق وأدت إلى مقتل ما لا يقل عن 42 شخصا وإصابة أكثر من 260 آخرين بجروح.