الاتحاد

الاتحاد نت

بريطاني مهدد بالعمى أمله الأخير علاج في السعودية

قرر مواطن بريطاني مصاب بمرض وراثي يهدده بالعمى التوجّه إلى السعودية للخضوع لتجربة رائدة في العلاج الطبي لم تُجرَّّب إلا على القردة فقط، وظل الموظف الإداري في أحد مراكز الترفيه جوني ناستري (24 سنة) يعاني عيباً نادراً في نظره جعله يفقد الإبصار بالتدريج منذ بلوغه عامه الحادي عشر، وأبلغه الأطباء في المملكة المتحدة بأنه لم يعد بمستطاعهم فعل شيء لمساعدته.

وذكرت صحيفة "الحياة" السعودية أن ناستري قرر الخضوع لعلاج بالمورِّثات (الجينات) جرّبه أطباء في السعودية على قردة، وأثبت نجاحاً في التغلّب على التهاب الشبكية الصباغي الذي يعانيه ناستري.

وقد اكد له الأطباء السعوديين أن فرصة نجاح الجراحة بالنسبة إليه تصل إلى 99 في المئة. وأضاف: "لن أخسر شيئاً لأني أصلاً مهدد بالعمى الكامل في غضون 5 – 10 سنوات، سأحاول إيقاف العمى، لكنني لن أخسر شيئاً إذا لم ينجح العلاج السعودي".

والتهاب الشبكية الصباغي مرض وراثي نادر يتسبب به خلل في المورِّثات، يسفر عن توقّف عمل خلايا الشبكية، ما يؤدي إلى نقص النظر تدريجاً، وقال ناستري إن أطباءه الإنكليز في مستشفى مورفيلد للعيون في لندن أبلغوه أن لا أمل في علاجه سوى في السعودية حيث جرت تجارب ناجحة على معالجة ذلك الخلل، ولن يتسنى بدء هذا العلاج في بريطانيا قبل أقل من 5 سنوات.

وقررت أسرة ناستري البدء في جمع تبرعات في أرجاء بريطانيا لجمع 6 آلاف جنيه إسترليني لتوفير كلفة سفره وإقامة في السعودية حيث قال الأطباء إن الجراحة التي سيخضع لها لن تزيد على ساعة واحدة. يتم خلالها حقن عينيه بالمورِّثات السليمة، وعليه أن يبقى في السعودية أسبوعين، ثم يتعيَّن عليه العودة إلى السعودية مرة كل 6 أشهر لمراجعة أطبائه.

اقرأ أيضا