الاتحاد

الاتحاد نت

مستشفى الدمام رفض قبول الطيار السعودي المتوفى

أكد أحد زملاء الفقيد الكابتن الطيار خالد سليمان مطر، من الطيارين أن المستشفى الذي نقل إليه رفض قبوله بسبب مستحقات مالية متأخرة على الخطوط السعودية، مما أخر إسعافه لينقل إلى مستشفى آخر أعطاه مهدئات بعد أن شخص حالته ببوادر ذبحه صدرية. بحسب صحيفة "المدينة" السعودية.

وأضاف أن الكابت شعر بضيق في التنفس بعد إقلاع الطائرة، وكان حينها فوق مدينة الرياض حيث طلب منه مساعده الهبوط في الرياض لإسعافه، إلا انه ولخوفه من المساءلة، وقبل وصولها تدهورت حالته ليتولى المساعد القيادة حتى هبط في مطار الدمام حيث طلب سيارة إسعاف لإنقاذ خالد.

وأوضح أن ما حدث لخالد كان نتيجة تراكم عدة أسباب وضغوط نفسية لها علاقة بالعمل، خاصة بعد أن أصدر المدير العام قرارات تسببت في حرماننا من بدلات مشروعة وإلغاء الكثير من المزايا التي كنا نتمتع بها، إضافة إلى رفع متطلبات ساعات الطيران بطريقة تعجيزية إلى جانب استثناء الطيارين الذين يشغلون مناصب إدارية، والذين يقدر عددهم بأكثر من مائة طيار في ظل الضغط على الطيارين الذين يعملون على الخط.

وذكر أن الكابتن خالد رحمه الله أحد المتضررين، وكان الأمر يشغله دائما، وقبيل انطلاقه في هذه الرحلة المجدولة صادف مساعد المدير العام التنفيذي للعمليات، فتظلم أمامه من القرار ودار نقاش حاد بينهما على مرأى ومسمع من بعض الزملاء كنت أنا أحدهم، بعدها اتجه الفقيد يرحمه الله إلى مقصورة القيادة وهو في حالة توتر وغضب شديد، وهذا بالطبع أمر يهدد أمن وسلامة الطيران".

اقرأ أيضا