الاتحاد

الاقتصادي

كيف تبيع منزلك من دون وكيل عقارات

إن فرصة تجنب دفع العمولة المعتادة للوكيل عقاري، التي تبلغ 6%، والتي تقدر بعشرات آلاف الدولارات، في حالة بيع منزل فخم، تحفز الكثير من أصحاب المنازل على إدراج منازلهم في سوق العقارات بأنفسهم. إلا أن العديد من أصحاب المنازل يفتقرون إلى الوقت أو المهارات اللازمة لتسويق المنزل، وإعداد عقد البيع، والبحث للتأكد من أن المشترين المحتملين لديهم المال الكافي لإتمام صفقة البيع.
ولعل هذا هو السبب في أن 8% فقط من كل عمليات البيع التي شهدتها الولايات المتحدة عام 2017 تمت عن طريق أصحاب المنازل أنفسهم دون اللجوء إلى وسيط عقاري، وفقا لدراسة استقصائية، أصدرتها الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين، شملت 7866 من مشتري المنازل.
وتسأل ديفيد دويك، وكيل العقارات بشركة «سيجنيتشر ريل ستيت» في ولاية فلوريدا، «كيف يستخدمون وسائل الإعلام الاجتماعي بشكل صحيح ما لم يكونوا مبدعين في التسويق، ومن أن أين يأتون بالوقت لذلك؟». ويقول إن وكلاء العقارات يقدمون قائمة خدمات متعددة، ما يزيد فرص البيع مثل قاعدة بيانات عن قوائم المنازل تنشر على الإنترنت.
وأضاف دويك أنه حتى لو أنشأ صاحب المنزل موقعاً إلكترونياً لتسويق منزله، ففرصة الوصول إليه عن طريق محركات البحث المعتادة ضعيفة للغاية، ومعظم أصحاب البيوت حتى وإن كان لديهم دراية جيدة بالتسويق الإلكتروني لا يملكون الوقت للمتابعة.
وفي العام الماضي، بلغ متوسط سعر بيع المنازل المسجلة مع وكيل عقاري 250 ألف دولار، مقارنة ب 190 ألف دولار، للبيوت المدرجة من قبل الملاك أنفسهم، وحسب ما أوردته الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين في استطلاع عام 2017 فإنه حتى مع احتساب العمولة المعتادة البالغة 6%، فإن صافي البيع بمساعدة الوكيل سيظل 235 ألف دولار أي أعلى من عدم التعامل مع الوكيل العقاري وبيع أصحاب المنازل بأنفسهم.
ولا يزال هناك العديد من المواقع الإلكترونية التي تقدم خدمات البيع مقابل 99 دولارًا فقط، لكن فرصة العثور على مشتري ليست كبيرة. وهناك عقبة أخرى لمالكي المنازل الذين يحاولون بيع منازلهم بأنفسهم وهو ضمان حصول المشتري على ما يكفي من المال أو أن يكون مؤهلاً للحصول على قرض عقاري لدفع ثمن المنزل، حيث يضمن السمسار عادة أن يكون المشتري مؤهلاً مالياً من خلال مراجعة خطاب الموافقة المسبقة من البنك العقاري أو الاتصال بالبنك لمعرفة موقف الشاري المحتمل.
وإذا كنت تفكر في بيع منزلك بنفسك فعليك أولاً التأكد من أن المشتري مؤهل مالياً لتمويل عملية الشراء أو أنه حاصل على موافقة مبدئية من البنك العقاري بالقيمة التي تغطي سعر المنزل وفي الحالتين يطلب صاحب المنزل الاطلاع على أوراق رسمية لإثبات ذلك.
ويجب أيضاً على أصحاب المنازل أن يقدروا القيمة الحقيقية لمنازلهم بشكل علمي ومنطقي فالمبالغة في السعر المطلوب ستؤدي حتماً إلى عدم البيع.
ومن الأهمية أيضاً التواصل مع محامي عقاري مؤهل لكتابة العقود التي تضمن حقوق كل من البائع والمشتري، ويقول زاكاري شور، المحامي العقاري في لوس أنجلوس إن اشتراك محامي في الصفقة أمر لا غنى عنه «إنها تكلفة زهيدة مقابل مشورة ونصيحة لا تقدر بثمن».

اقرأ أيضا

وزير الخزانة الأميركي: واشنطن ترفض ضريبة الخدمات الرقمية الأوروبية