الاتحاد

خليجي 21

العراق يسعى لضمان استضافة «خليجي 22»

المنامة (أ ف ب) - أكد نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” الأمير علي بن الحسين استعداده لمساندة العراق، والعمل على رفع الحظر المفروض على ملاعبه وحرمان منتخباته من خوض استحقاقاتها على أرضها، حسب مصدر مقرب من وزارة الشباب والرياضة العراقية.
وذكر المصدر أن “وكيل وزارة الشباب والرياضة عصام الديوان التقى في المنامة على هامش بطولة “خليجي 21” الأمير علي بن الحسين، وتم طرح موضوع رفع الحظر عن العراق وإمكانية إقامة بطولة ودية في البصرة بمناسبة افتتاح مشروع المدينة الرياضية”. وأضاف: “أكد الديوان خلال اللقاء، رغبة العراق في الحصول على دعم قوي من أشقائه العرب من أجل رفع الحظر الذي لم يعد له أي مبرر لاستمراره، وان الأمير علي أبدى استعداده للعمل من أجل رفع الحظر مقترحاً عقد اجتماع أوسع مع وفد عراقي في عمان بعد انتهاء بطولة الخليج”.
ونقل المصدر عن الديوان أن “لجنة ثلاثية تضم وكيل وزارة الشباب والرياضة لشؤون الرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية ورئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، ستتحرك ابتداءً من اليوم للقاء رؤساء الوفود الرياضية المشاركة في (خليجي 21) لحثها على مساندة المطلب العراقي برفع الحظر على الملاعب العراقية، ومساندة ملف بطولة (خليجي 22) في البصرة”.
وكانت الحكومة العراقية خصصت 500 مليون دولار لتغطية تكاليف إنشاء المدينة الرياضية في البصرة التي تبعد عن العاصمة بغداد أكثر من 500 كلم جنوباً، وتضم ملعباً رئيسياً يتسع لأكثر من 65 ألف متفرج سيكون جاهزاً في مارس المقبل حسب وزارة الشباب والرياضة العراقية. كما تشمل المدينة الرياضية بناء فندق ومجمعات سكنية للوفود وإقامة المنتخبات وملعبين للتدريبات وملحقات خدمية أخرى.
وأثار مشروع المدينة الرياضية في البصرة مؤخراً جدلاً كبيراً بعد أن وجه مجلس النواب العراقي باستدعاء وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر لأمور تتعلق بجوانب إدارية ومالية ترافق مراحل تنفيذ هذا المشروع، لكن الأخير طلب تأجيل ذلك لمدة شهرين وذلك الانشغال العراق بمسألة الظفر بتنظيم “خليجي 22”، معتبراً أن هذا الاستجواب قد يلقي بظلاله على الاستضافة. وكان من المقرر أن تقام منافسات “خليجي 21” في البصرة، لكن رؤساء الاتحادات الخليجية قرروا لاحقاً نقلها إلى البحرين لأسباب، منها أمنية ومنها ما يتعلق بعدم جاهزية المنشآت.

اقرأ أيضا