الإمارات

الاتحاد

أول إذاعة وقفية للقرآن الكريم بالدولة

عبد الله بن دلموك يتحدث خلال المؤتمر الصحفي (تصوير: إحسان ناجي)

عبد الله بن دلموك يتحدث خلال المؤتمر الصحفي (تصوير: إحسان ناجي)

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أطلق مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، «إذاعة دبي للقرآن»، والتي سوف تبدأ بإرسال أثيرها الأول مع ثبوت هلال أول أيام شهر رمضان المبارك، لتكون أول إذاعة للقرآن الكريم في دبي، وأول إذاعة وقفية على مستوى الدولة، وتبث الإذاعة الجديدة على مدار الساعة، وتركز على القراء المواطنين الذي يتميزون بحلاوة الصوت، والمعتمدين من الجهات الرسمية كقراء لكتاب الله.
ويأتي إطلاق القناة الإذاعية الجديدة بتوجيهات حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، ويمكن التقاط بث «إذاعة دبي للقرآن» على تردد 91.4 أف أم، حيث تمت الاستعانة بأحدث أنظمة وأجهزة البث والإرسال عالية الجودة، على نحو يؤمن المزيد من إمكانات قوة الإرسال، وجودة استقبال المحتوى.
وأوضح المركز، أن القرآن الكريم سيستحوذ على معظم فترات البث اليومي، إضافة إلى بعض العلوم المرتبطة بكتاب الله، مثل التفسير، إلى جانب العديد من المحاضرات العلمية والدينية التي تزيد من نشر المفاهيم الصحيحة للإسلام، فضلاً عن برنامج متعلق بالأحاديث النبوية.
وأعلن المركز، في الوقت نفسه، عن فعاليات الدورة الثالثة من برنامج «هبوب الخير» لشهر رمضان، مشيراً إلى أن البرنامج سينظم 70 محاضرة علمية خلال الفترة من الثالث من شهر رمضان، وحتى العاشر من الشهر نفسه، في العديد من مناطق الدولة، وسيكون مسجد الورقاء في دبي، هو المكان الذي سيستضيف معظم فعاليات برنامج «هبوب الخير».
وقال عبد الله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، خلال مؤتمر صحافي عقد أمس «الثلاثاء» في المكتب الإعلامي لحكومة دبي: «إذاعة دبي للقرآن الكريم، ستكون عالمية التوجه، محلية الطبع والأداء، فالقراء المواطنون والطابع المحلي سيكون هو المسيطر على أداء هذه الإذاعة».
وأضاف: «القراء الذين سيتم استضافتهم أو إذاعة قراءتهم القرآنية سيكون اختيارهم بالتعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، والجهات الرسمية الأخرى المعنية بهذا الجانب على مستوى الدولة، وسيكون هناك في فترة مقبلة، ترجمة إلى اللغة الإنجليزية لبعض برامج الإذاعة».
ووصف ابن دلموك إذاعة دبي للقرآن بأنها ستكون «إضافة نوعية مهمة ومتفردة» لمجموعة القنوات المحلية عموماً، وستندرج تحت مظلة مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، إحدى المبادرات العالمية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.
وقال الدكتور حمد الحمادي، الأمين العام لمركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة: «ستتيح (دبي للقرآن) برامج جديدة تمكن مستمعيها من إنجاز ختمات متتالية لاستماع القرآن الكريم، في توقيتات متفاوتة، حيث سيتم اعتماد تسلسل زمني معين يصاحب المستمع الذي يتابع البث في التوقيت ذاته، وفقاً لظروف ذهابه إلى عمله، أو غير ذلك من شؤونه اليومية، حسب الوقت المفضل لديه، لمتابعة الاستماع إلى التلاوة».
وأضاف: «كما تتضمن (دبي للقرآن) برامج خاصة بالقرآن الكريم، عبر بث أثيري، ينطلق برؤية واضحـة الهـدف والمعالم، تقوم على مفاهيم التسامح في الإسلام، وهي العناصر التي يتكئ على دعائمها المجتمع الإماراتي، استناداً إلى قيم الدين الإسلامي الحنيف، والدعوة دوماً إلى التفاهم والتقارب، وإلى التآلف والتآخي والتراحم الإنساني».

اقرأ أيضا

قرقاش: محمد بن زايد يدرك أهمية تعاضد الأمم والشعوب