عربي ودولي

الاتحاد

طهران تنفي بيع شحنة نفطية إلى شركة «شل»

ناقلة ترفع علم مالطا تنقل شحنة نفط ايرانية قبالة سنغافورة (رويترز)?

ناقلة ترفع علم مالطا تنقل شحنة نفط ايرانية قبالة سنغافورة (رويترز)?

(طهران) - نفى وزير النفط الإيراني رستم قاسمي أمس بيع إيران شحنة نفط إلى شركة “شل” البريطانية، مؤكدا أن الدول الأوروبية هي المتضرر الأكبر جراء فرض الحظر النفطي ضد بلاده.
وقال قاسمي أمس “لاصحة للتقارير التي تحدثت عن بيع إيران لشركة شل النفطية 500 ألف برميل من الخام الإيراني”. وأضاف أن المستثمرين الصينيين يشاركون في 20 مشروعا جديدا للبتروكيمياويات في إيران. وقال إن طاقة إنتاج النفط الخام الإيراني سيرتفع مليون برميل يوميا حتى نهاية الخطة التنموية الخامسة.
وأضاف قاسمي أنه من المقرر أن يتجاوز إنتاج الغاز الطبيعي في إيران 1,4 مليار متر مكعب يوميا، وأوضح أنه تزامنا مع زيادة الطاقة الإنتاجية للنفط والغاز، ستصل الطاقة الإنتاجية للمنتوجات البتروكيمياوية في إيران إلى زهاء 100 مليون طن.
وأكد أن الدول الأوروبية هي التي تضررت من وراء فرض العقوبات النفطية على إيران، مشيرا إلى أن طهران حذرت هذه الدول من مغبة تنفيذ قرار الحظر النفطي. وأضاف أن العقوبات النفطية على إيران تركت تداعيات سلبية على الأسواق النفطية في العالم.
في السياق ذاته أكد نائب الرئيس الإيراني محمد رضا رحيمي أن “إيران نجحت في تأسيس مراكز للعملة الصعبة عبارة عن قنوات متعددة للسندات المالية، وإذا ما أغلق الأعداء اثنين من هذه السندات، فإن القنوات الأخرى ستبقى مفتوحة”. وأضاف أن إيران بإمكانها الالتفاف على الحظر بمساعدة القطاع الخاص.
وأشار رحيمي إلى أن قيمة الصادرات غير النفطية في إيران بلغت هذا العام 45 مليار دولار. وقال وفق الخطط المرسومة سيرتفع حجم صادرات إيران من السلع غير النفطية إلى 70 مليار دولار خلال العام الإيراني المقبل 1391 ( يبدأ في 21 مارس).

اقرأ أيضا