الاتحاد

الرياضي

مشاعر الحزن تسيطر على أجواء الافتتاح

الحفل تضمن عرضاً يعبر عن الثقافة الأنجولية

الحفل تضمن عرضاً يعبر عن الثقافة الأنجولية

افتتحت بطولة كأس الأمم الأفريقية السابعة والعشرين لكرة القدم رسمياً في العاصمة الأنجولية لواندا، من قبل الرئيس الأنجولي خوسيه ادواردو دوس سانتوس.
وخيم مع ذلك على حفل الافتتاح الذي اتسم بمظاهر احتفالية هادئة مشاعر الحزن لوفاة شخصين من أعضاء بعثة المنتخب التوجولي، بعدما تعرضت الحافلة التي كانت تنقله إلى أنجولا لهجوم مسلح في مقاطعة كابيندا التي كان من المقرر أن يخوض فيها الفريق التوجولي مبارياتـه بالدور الأول للبطولة قبل أن ينسحب.
وأشار دوس سانتوس إلى ان حادث الهجوم المسلح على بعثة منتخب توجو، في كلمته خلال حفل الافتتاح، وقدم المشاركون في الحفل عرضاً يعبر عن الثقافة الأنجولية، أمام عدد من الشخصيات الهامة من بينها السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) والكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الأفريقي للعبة (الكاف) وكـذلك الرئيس الجنوب أفريقي جاكـوب زوما وحــوالي 50 ألف مشجع في استاد “11 نوفمبر” الوطـني.
وانقسم العرض إلى استعراض عدة مراحل من التاريخ الأنجولي، من استعمار ومقاومة ثم استقلال.
وواجهت اللجنة المنظمة وكذلك الكاف انتقادات بسبب الإصرار على إقامة حفل الافتتاح، بعد الهجوم الذي استهدف الفريق التوجولي.

اقرأ أيضا

كوبا أميركا 2019: بطولة أخرى تبدأ من الآن عند ميسي والأرجنتين