الاتحاد

الاقتصادي

«ستيب»: توفير 3.67 مليار درهم للشركـات الناشئة

مشاركون في الفعالية (من المصدر)

مشاركون في الفعالية (من المصدر)

يوسف العربي (دبي)

توفر شركات التمويل المشاركة في مؤتمر «ستيب 2018» نحو 3.67 مليار درهم لتمويل الشركات الناشئة، بحسب بيانات مجموعة «ستيب» المنظمة للمعرض الذي بدأ فعالياته أمس.
وأكد مشاركون بالمؤتمر أن الإمارات تتصدر دول المنطقة على صعيد احتضان الشركات الناشئة في قطاع التكنولوجيا نظراً لتعدد مراكز الابتكار وحاضنات الأفكار والمشروعات التكنولوجية في الدولة، فضلاً عن توافر بيئة الأعمال المحفزة على النمو والابتكار.
وقال عمار المالك، المدير التنفيذي لـ «مدينة دبي للإنترنت»، في تصريحات على هامش مشاركته في مؤتمر «ستيب 2018»، إن الإمارات باتت أكبر حاضنة لشركات التكنولوجيا الناشئة، كما شهدت الدولة بدايات العديد من الشركات التي تأسست في الدولة، ثم انطلقت على العالمية.
وأوضح أن مدينة دبي للإنترنت تدعو جهات التمويل للاستثمار في الشركات المحلية والإقليمية الموجودة في الدولة، سعياً لاقتناص الفرص التي يوفرها قطاع التقنية في الدولة وفي المنطقة ككل، مشيراً إلى أن المدينة قدمت نموذجاً إقليمياً وعالمياً في احتضان مئات الشركات الناشئة، وتقديم البيئة المثالية لها للعمل في دبي والتوسع من خلالها.
وقال عمار المالك، إن الشركات التقنية لديها مشاريع قوية تستحق التطوير والدعم من جهات التمويل وصناديق الاستثمار، بالتزامن مع توجهات دولة الإمارات للاقتصاد المعرفي والتحول الرقمي ومشاريع الحكومة والمدينة الذكية. وأضاف عمار المالك أن «الشركات الناشئة أصبحت تشكل حالياً 60% من إجمالي الشركات العاملة بمدينة دبي للإنترنت، والبالغ عددها 1600 شركة»، مشيراً إلى أن إدارة المدينة تواكب سياسات دعم الابتكار، وترصد استثمارات للمشروعات الابتكارية، تصل إلى 4.5 مليارات درهم، انطلاقاً من حرصها على استقطاب رواد الأعمال والشركات الناشئة من المبتكرين، في مختلف القطاعات التقنية.
وبين أن «حجم الصفقات، التي أنجزتها الشركات التقنية والناشئة بشكل عام، أسهم في مضاعفة الاستثمارات، التي حصلت عليها الشركات العاملة بمدينة دبي للإنترنت»، مشيراً إلى أنه في «ديسمبر 2016 جمعت شركة كريم»، التي تتخذ من دبي مقراً لها، 550 مليون دولار، نحو 1.5 مليار درهم، من مستثمرين يابانيين وصينيين وسعوديين، ما رفع قيمتها إلى 3.67 مليارات درهم.
من جانبه، قال راي درغام، الرئيس التنفيذي لمجموعة «ستيب» «إن جهات التمويل المشاركة في دورة ستيب السادسة هذا العام توفر فرص تمويل بأكثر من مليار دولار، ما يؤكد أهمية هذه الشركات وقدرتها على تحقيق عوائد مالية كبيرة في المستقبل نظير الاستثمار فيها على المديين المتوسط والبعيد».
وأكد درغام أن دولة الإمارات تواصل ريادتها الإقليمية في احتضان ودعم الشركات الناشئة بشكل عام والتقنية منها، فيما تمثل دبي مركزاً إقليمياً قوياً لاستقطاب هذه الشركات الراغبة في الوجود والتوسع عبرها ليس في المنطقة وأفريقيا وحسب، بل في آسيا. وأضاف درغام أن فعالية «ستيب 2018» تشهد هذا العام مشاركة نحو 250 شركة تقنية ناشئة، مقارنة بـ 200 شركة العام الماضي، الأمر الذي يؤكد أهمية الاستثمار في الفرص التي توفرها هذه الشركات في الإمارات التي تعد الحاضنة الأولى وفي المنطقة بشكل عام.
من جانبه، قال فادي غندور، رئيس مجلس إدارة شركة «ومضة كابيتال»، إن الإمارات حافظت على صدارتها لدول منطقة الشرق الأوسط للعام الثاني على التوالي من حيث حصتها بعدد وقيمة الصفقات الاستثمارية في 2017، بنسبة 37% و70% بالترتيب، وفقاً لتقرير «ماجنيت» لعام 2017، والمتخصص رصد عمليات التمويل.
وفقاً للتقرير ذاته، شهد التمويل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ارتفاعاً بنسبة 65% في الاستثمارات، أي ما قيمته 410 ملايين دولار (باستثناء سوق دوت كوم وكريم)، وهو رقم قياسي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
ورغم تحسن قدرة دول المنطقة على صعيد استقطاب الاستثمارات، إلا أن هناك عدداً من التحديات التي تواجه الشركات في التمويل والقوانين والتشريعات وقدرة الشركات على استقطاب المواهب، وهناك أيضاً بعض العوائق البيروقراطية في عددٍ من أسواق المنطقة.
وطالب التقرير المنطقة بفتح أسواق جديدة أمام رواد الأعمال، علاوة على إطلاق صناديق استثمار جديدة في المنطقة تماثل في أحجامها الصناديق العالمية في هذا المجال. وقال إن الاستثمار لا يزال ضعيفاً من حيث الحجم، وهناك حاجة ملحة إلى تمويل مرحة النمو لمعالجة فجوة التمويل التي يواجهها روّاد الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وفي إطار جهودها لتقديم أفضل الخدمات لمجتمع ريادة الأعمال والمشاريع الناشئة في إمارة دبي، كشفت «دبي للمشاريع الناشئة»، إحدى مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي المبتكرة، على هامش مشاركتها في «ستيب 2018» أمس، عن موقعها الإلكتروني بخصائصه الحديثة، التي تؤهله ليكون أحد أهم المراجع الرئيسية للمعلومات لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة في دبي.
وأكد حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي، أهمية إطلاق هذا الموقع الإلكتروني الجديد التي تؤهله ليكون أحد أهم المراجع الرئيسة للمعلومات لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة في دبي.

اقرأ أيضا