الاتحاد

دنيا

دنيا بطمة: أركز على إعجاب الجمهور وأحلم بمستوى النجوم الكبار

دنيا بطمة خلال استضافتها بإذاعة «ستار إف إم أبوظبي» (من المصدر)

دنيا بطمة خلال استضافتها بإذاعة «ستار إف إم أبوظبي» (من المصدر)

الفن يستمر ويتجدد مع الأجيال الصاعدة، البعض يترك بصمة والبعض يمر مرور الكرام، ومن برنامج محبوب العرب «أراب آيدول»، طفت على السطح مواهب تستحق الاحترام ومن بينها، الفنانة الشابة دنيا بطمة من المغرب التي حصلت على المركز الثاني، بعد المنافسة الشرسة مع المشاركين، والتي انتهت بحصول كارمن سليمان من مصر على اللقب. وهذه النتيجة كانت دافعا لانطلاق وتميز بطمة، فما كان منها إلا أن تسير بكل طموح وثقة في عالم الطرب، فأصدرت أغنيتها الجديدة التي حملت عنوان «بدري».

حلت الفنانة الشابة دنيا بطمة ضيفة على برنامج «ستار إف إم، بإذاعة أبوظبي»، والذي يقدمه الإعلامي فاروق درزي ويخرجه إيلي دابلة. وقبل أن يحين موعد بث البرنامج، كان لـ«الاتحاد» لقاء مع بطمة، التي اعترفت بأن جدها هو من اختار اسم «دنيا» وأطلقه عليها، لما يحمل من المعاني الجميلة التي يدل عليها هذا الاسم.
حلم النجومية
وعن أحلام دنيا الفنية التي تتطلع إليها، في عالم الشهرة والنجومية تؤكد: «أنا في البدايات كنت أحلم بأن أصل لمستوى النجوم الكبار الذين رأيتهم وتعاملت معهم في برنامج «أراب آيدول»، وهما الفنانة أحلام، وراغب علامة، وأكون مثلهما سوبر ستار، وهذا النجاح إلى أن يتم يجب أن تكون له خطوات مدروسة. وأنا بدأت مع شركة كبيرة كشركة «بلاتينوم ريكوردز»، ومع الناس التي تشتغل معي وتجتهد، أتمنى أن نصل إلى هذا المستوى. وطبعا الأهم هو إعجاب الجمهور وتقديره الذي يمكن أن يساعدني على تحقيق الحلم الذي أعمل من أجله».
وحول ما إذا كانت بطمة، عاتبة على راغب علامة وأحلام لحرمانها من لقب «أراب آيدول»، تشير إلى ما هو أهم من اللقب، قائلة: «بصراحة، بالنسبة لـ «آراب آيدول» كان موجة عابرة عرفتني على الجمهور في العالم العربي، وأنا لا أعتب على أحد لا الفنانة أحلام ولا الفنان راغب، لأنهما ليسا لهما دخل في الاختيار، فقط كانا يعطيان تعليقات على كل متميز بشكل أفضل حتى نكون أقوى ونستمر في المنافسة بكل تحد. وبالنسبة للتصويت أو من نال اللقب، هذا يبقى لمن ينجح في المستقبل. وأنا أقول من فاز هو الذي فاز بقلوب الجماهير، وأعتبر أن مرحلة «آراب آيدول» انتهت، وأنا الآن في أعمال جديدة والاستمرارية مهمة في كل عمل، والنجاح بشهادة الجمهور، هو الشهادة الأولى».
وتخبرنا بطمة عن جديدها قائلة: «أصدرت «فيديو كليب»، لأغنية خليجية بعنوان «بدري» من كلمات عبدالله بوراس، وألحان ناصر الصاح، وتوزيع مدحت خميس، وإخراج رندلى قديح، وكانت فيها مشاهد تمثيلية، وبذلك خضت فيه تجربة التمثيل، وأعتبر أن هذا الكليب كان تجربة ناجحة جدا فعندما تم عرضه على بعض الفضائيات منذ أيام، وجدت المشاهدة عليه مرتفعة، وقريبا ستنزل أغنية باللهجة المغربية ولو أني غير متأكدة من عنوانها، لكن أعتقد أنها ستحمل اسم «ولا اخباره».
اللهجة الخليجية
ولأن الفنانة دنيا قدمت عددا من الأغاني باللهجة الخليجية، فتساءلنا عن كيفية إتقانها هذه اللهجة بشكل جيد، وتوضح: «من وقت برنامج «آرب آيدول» رأيت أن الناس تقبلتني باللهجة الخليجية من أول ما غنيتها، وأعتقد السبب أني قبل أن أدخل تجربة البرنامج كنت أشاهد دراما خليجية، وأنا جالسة بجوار جدتي، فأحببت اللهجة وتعلمتها شيئا فشيئا. ولما دخلت إلى تجربة «آراب آيدول»، تطورت أكثر، وخاصة أن الفنان عصام كمال كان يصطحبنا، وكان يحرص دائما على أن نغني باللهجة الخليجية وكيف نؤديها، مع إتقان مخارج الحروف لها حتى يتقبلها الجمهور الخليجي، والآن صرت أرى أنه يوجد تقارب بينها وبين اللهجة المغربية، والكلمات صارت مفهومة عندي».
تعاون مأمول
وعن رغبتها في الغناء المشترك، ومع أي فنان من الخليج تفضل وأي الملحنين تحب أن تأخذ من ألحانه، توضح: «بالنسبة للفنانين من الخليج أنا أتمنى أن أنجز «ديو» مع الفنان راشد الماجد لأني أعشق صوته كثيرا، وبالنسبة للملحنين هم كلهم متميزون وأتمنى أن يكون لي لحن من رابح صقر، أو الفنان ناصر الصالح الذي خضت معه تجربة التلحين من قبل، والحمد لله كانت ناجحة، وهناك أيضا شاب مغربي اسمه مراد يعيش في فرنسا أتمنى أن يكون بيننا تعاون. وطبعا كما ذكرت في الخليج أسماء متميزة كثيرة وأرحب بالعمل معها».
وتقول دنيا بطمة، عن التمثيل أو الغناء باللغات الأجنبية: «لا أحب أن أغني بالفرنسية أو غيرها من اللغات الأوروبية، أما بالنسبة لتجربة التمثيل، أفضل أولا أن أثبت نفسي وموهبتي في الغناء العربي، وبعد ذلك إذا جاءني دور أقتنع به ويكون بالمستوى المطلوب، وقتها يمكن أن أخوض التجربة. لكن الآن علي أن أثبت نفسي في الغناء وأرضي جمهوري».


التواصل مع كارمن
أكدت المطربة الشابة دنيا بطمة، أنها صورت «تريو» مع الفنانة كارمن سليمان والفنان يوسف عرفات، وكانت الأغنية مصرية بعنوان «عظمة على عظمة»، وستكون هدية ومفاجأة لعشاق «آراب آيدول»، موضحة أن الأغاني المصرية موجودة، لكن شركات الإنتاج تعتمد على أن لكل فنان اتجاهاً معيناً، فكارمن تصلح للغناء باللهجة المصرية، أما أنا فأميل إلى الغناء الخليجي، وأكدت أن التواصل بينها وبين كارمن موجود دائما.

اقرأ أيضا