الاتحاد

عربي ودولي

السلطة تنتظر الموافقة الإسرائيلية على تسلم إدارة المعابر مع قطاع غزة

أعلن وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني الدكتور رياض المالكي، ان الحكومة الفلسطينية تنتظر الموافقة الاسرائيلية لكي تتسلم فورا مسؤولية ادارة المعابر بين قطاع غزة والعالم الخارجي·
واكد المالكي الذي يشغل أيضا منصب وزير الاعلام في تصريح لاذاعة ''صوت فلسطين'' امس: ''لسنا بحاجة الى ان نأخذ موافقة من انقلابيين، نحن نتحمل مسؤولياتنا على تلك المعابر في كافة قطاع غزة· هذه مسؤولية السلطة الفلسطينية، الجميع يقر بذلك· حتى عندما كان الانقلابيون في السلطة وافقوا على ان تلك المعابر هي معابر سيادية من صلاحية الرئاسة''· وأضاف ''إننا لن ننتظر موافقة من الانقلابيين· ولن نطلب من طرف ثالث التدخل في هذا المجال· يكفي ان نحصل على الموافقة الاسرائيلية حتى نبدأ بالتحضير لهذا الموضوع· ووضع مندوبينا على الجانب الفلسطيني من تلك المعابر''·
وقال: ''ان اعادة تسلم المعابر ستسمح بعودة الامور الى ما كانت عليه من حيث تحرك المواطنين والبضائع من والى قطاع غزة''· واضاف ان من شأن هذه الموافقة، رفع الحصار المستمر منذ عدة شهور وتخفيف المعاناة عن الفلسطينيين''·
وفيما يتعلق بامكانية معارضة ''حماس'' التي تسيطر على القطاع على هذه الخطوة، قال المالكي ان حكومته ليست بحاجة الى أخذ الموافقة من الحركة· وشدد المالكي على ان السلطة الفلسطينية تتحمل مسؤولية تلك المعابر في قطاع غزة، موضحا ان ''حماس'' وافقت على ان تدير الرئاسة الفلسطينية هذه المعابر على اختلافها· وحذر المالكي ''حماس'' من ''مغبة استعمال القوة والسلاح لمنع مندوبينا من التواجد على المعابر''·
وافادت مصادر في وزارة الشؤون المدنية الفلسطينية امس، بان اسرائيل سمحت لـ180 فلسطينيا من الطلاب والذين يحملون اقامات في الخارج وعالقين في قطاع غزة، بالسفر الى مصر عبر معبر بيت حانون (ايريز) شمال قطاع غزة· وقالت المصادر ان ''دفعة جديدة من الفلسطينيين العالقين في غزة من اصحاب الاقامات في الخارج والطلبة، غادرت صباح القطاع الى الاراضي المصرية عبر معبر بين اسرائيل وغزة والذي تسيطر عليه الدولة العبرية بالكامل· واضاف ان هؤلاء يتوجهون الى مصر ''عبر معبر كرم ابو سالم (جنوب القطاع) الذي تسيطر عليه اسرائيل بالكامل'' ويربط بين مصر واسرائيل·
وكانت اسرائيل قد عززت حصارها لقطاع غزة، واغلقت كل معابره منذ ان سيطرت حركة حماس عليه منتصف يونيو الماضي·
ومن جهة اخرى، أمر العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني بإرسال مساعدات عاجلة الى قطاع غزة الذي يعيش سكانه ظروفا قاسية بسبب الحصار الاسرائيلي، حسبما أفاد مسؤول رسمي أردني·

اقرأ أيضا

الجيش اليمني يحرز تقدماً في شمال تعز