واشنطن-د ب أ: كانت الوجبات هي أول ما تأثر بجهود شركات الطيران في الولايات المتحدة لتحقيق كل تخفيض ممكن في محاولة لعدم التعرض لمصاعب مالية·
وبعد الوجبات طالت جهود التخفيض الوسائد وأخيرا قطع البسكويت المملحة التي كانت تقدم على الطائرات·
وتتساءل شركات الطيران على ماذا سيكون الدور بعد ذلك؟· والسؤال الذي يتردد على كثير من الشفاه الان هو: هل سيطول التخفيض السنتات العشرة التي يتكلفها ورق الحمام؟ وجاء ذلك بعد أن أعلنت شركة نورث ويست أنها لن تقدم بعد الان قطع البسكويت المملح على متن رحلاتها الداخلية·
وأشار أحد الاقتراحات الساخرة إلى أن الخطوة التالية يمكن أن تكون إغلاق أحد المحركات أثناء الطيران· ومن الواضح أن شركات الطيران الامريكية تعاني من مصاعب· وتعتقد شركة نورث ويست رابع أكبر شركة طيران أمريكية أنها ستوفر 2 مليون دولار سنويا من خلال وقف تقديم البسكويت المملح· وتأمل شركة أميركان إيرلاينز أكبر الشركات الامريكية توفير 675 ألف دولار سنويا من خلال عدم تقديم الوسائد التي تحتاج إلى غسل وإصلاح وتبديل· كما لجأت شركة نورث ويست إلى عدم تقديم المجلات على رحلاتها وبذلك وفرت 500 ألف دولار سنويا· كما ألغت شركة كونتينتال تقديم السكاكين البلاستيكية مع الافطار في الرحلات عبر الاطلنطي وتأمل أن تخفض ميزانيتها بمقدار 85 ألف دولار سنويا· ويعتبر الافطار نوعا من الترف لذلك فقد توقفت شركات طيران عن تقديمه في رحلاتها الداخلية· كما أن بعض الشركات أصبحت لا تقدم وجبات إلغداء أو العشاء·
ويتعين على المسافرين في رحلات طويلة والذين نسوا إحضار سندوتشاتهم معهم إما أن يربطوا الاحزمة على بطونهم أو المغامرة بتكبد مبلغ كبير لشراء الفطائر التي تعرضها للبيع بعض الشركات على متن رحلاتها·
وعلى الرغم من أن شركات الطيران استعادت عافيتها دوليا إلى حد كبير ما زالت شركات الطيران الامريكية الكبرى تعاني من متاعب مالية جاهدة لتجنب الافلاس·
فقد بلغت خسائر شركة إير وايز الامريكية 348 مليون دولار في العام الماضي كما بلغت خسائر شركة دلتا 1,6 مليار دولار·