الاتحاد

الاقتصادي

«الجلاف» يدرب المواطنين على الأدوار الهندسية في ميناء خليفة

خلال إطلاق البرنامج (من المصدر)

خلال إطلاق البرنامج (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت مرافئ أبوظبي برنامجا تدريبيا جديدا لمواطني الإمارات العربية المتحدة الذين يحملون شهادة الثانوية العامة الفنية. ويُسهم برنامج «الجلاف»، في إعداد الشباب الإماراتيين على أداء الأدوار الهندسية التشغيلية في ميناء خليفة. وكجزء من التزام الشركة بالمساهمة في تعزيز التوطين، فمن المتوقع إقامتها لدورات تدريبية سنوية لتدريب دفعة جديدة من الطلاب.
ويهدف البرنامج لتوطين وتطوير مهارات مواطني الإمارات من خلال برنامج تدريبي داخلي متخصص، يزود المشاركين الجدد بالمهارات والخبرات المطلوبة للعمل في ميناء خليفة. وقد تمّ تصميم البرنامج التدريبي الذي يمتد لثلاثة أشهر لمواطني الإمارات خصيصاً، لتدريبهم على كيفية تطوير مهاراتهم للعمل في المناصب الهندسية التشغيلية، التي تُعدّ من المناصب شديدة الأهمية في ميناء خليفة. وعند إكمال البرنامج، سيقوم الخريجون الجدد ببدء أدوارهم في مقدمة القطاع البحري.
وقال مارتيجن فان دي ليند، الرئيس التنفيذي لشركة مرافئ أبوظبي: «لقد أعطت القيادة الرشيدة لدولة الإمارات الأولوية لتنمية رأس المال البشري، الذي يلعب دوراً رئيسياً في خلق اقتصاديات مستدامة قائمة على المعرفة. وتمّ إطلاق برنامج «الجلاف» التدريبي تماشياً مع التزامنا بجذب الكفاءات المحلية والاحتفاظ بها، وتوفير فرص التطوير الوظيفي التدريجي لتهيئتهم ليكونوا قادة المستقبل، وكشركة وطنية، فإن مهمتنا تتمثّل في تعزيز أهداف التوطين كجزء من رؤية أبوظبي 2030.
من جانبها، قالت أمل المهيري، مدير إدارة الموارد البشرية لدى مرافئ أبوظبي: «تحظى مرافئ أبوظبي بأهمية بالغة في مجال دعم النمو الاقتصادي، لهذا تحرص على تقديم وظائف رائعة في القطاع البحري المبتكر في الإمارات، ويحتضن فريق العمل نخبة من الخبراء الرواد في هذا القطاع، مع امتلاكهم لسنوات من الخبرة في العمل في الموانئ الرئيسية والمشغلين في المحطات العالمية. وتمتلك مرافئ أبوظبي في الوقت الراهن مرافق نصف آلية، الأمر الذي يبرز مرافئ أبوظبي كواحدة من الشركات التي تعمل بتقنيات عالية في الإمارات. وفي الواقع فإن هدفنا الرئيسي يتمثل بأن نكون مصدراً لإلهام مواطني الإمارات للعمل في مجال القطاع البحري وفهم الدور الهام الذي يلعبه هذا القطاع في النمو المستقبلي لدولة الإمارات».

اقرأ أيضا

«أبوظبي للتنمية» يمول مطار مافارو في المالديف