الاتحاد

الاقتصادي

افتتاح الجناح المصري في القرية العالمية

دبي(الاتحاد)- افتتح مهاب نصر قنصل عام جمهورية مصر العربية في دبي والإمارات الشمالية الجناح المصري في القرية العالمية، وذلك بحضور عبد اللطيف الملا الرئيس التنفيذي لتيكوم للاستثمارات ولبيب السباعي رئيس مجلس إدارة الاهرام سابقا ونائب الأمين العام للصحافة ود. مجدي القاضي رئيس مجلس ادارة الجامعة الكندية في دبي.
شهد حفل الافتتاح جولة في الجناح بدأت بصالة السينما المكيفة حيث عرض الفيلم التسجيلي» توت عنخ امون» تلاه فيلم «مصر حكاية جديدة»، تلاه زيارة للمتحف الذي يضم 53 تمثالا لتوت عنخ امون وتمثالين لمومياوات وبعض الحلي والمقتنيات الفرعوينة طبق الاصل، ثم انتقل الحضور الى الاستديو الذي يسجل اللحظات الفرعونية بكاميرا محترفة، واعقب الزيارة عرض موسع عم المحال والمنتجات المشاركة.
واختتم حفل الافتتاح بعروض متنوعة من الفرق الفنية المشاركة والتي لاقت اعجابا كبيرا من جميع الحضور على اختلاف مستوياتهم.
وأعرب مهاب نصر عن إعجابه الكبير بالتصميمات والتغيرات الكبيرة التي شهدها الجناح المصري هذا العام، حيث أمضى اكثر من 4 ساعات داخل الجناح مستمعا الى شرح وافٍ عن هذا الصرح الشامخ وسط اجنحة القرية العالمية.
واكد القنصل أن الجناح المصري يعكس أصالة وحضارة مصر في الشكل والمضمون، حيث جاء هذا العام، ليرسخ للعالم المكانة الكبيرة التي تتمتع بها مصر وحضارتها على مر العصور منذ آلاف السنين، منوها الى ان القرية العالمية اصبحت من اهم المشاريع السياحية في المنطقة وهو الامر الذي يجعل من مشاركة الجناح المصري في هذه المنظومة امرا حتميا.
ومن جانبه، اكد عبد اللطيف الملا ان شموخ الجناح المصري وسط الاجنحة المشاركة هذا العام في الموسم السادس عشر في القرية العالمية بمثابة الرسالة القوية للعالم أن مصر بخير ، وان الحضارة والثقافة المصرية تاريخ طويل لا يمكن غض النظر عنه.
واشار الملا الى أن القرية العالمية لم تعد الوجهة الترفيهية الاولى في المنطقة فحسب بل اصبحت من الاماكن المفضلة والتي لا يختلف على زيارتها وتكرار الزيارة اثنان، حيث تتمتع القرية العالمية بمكانة كبيرة في قلوب وعقول المقيمين في الدولة وكذلك الزائرين من مختلف انحاء العالم .
من جانبه، قال إبراهيم جابر الذي ينظم الجناح المصري لاول مرة هذا العام» جاء تنظيم الجناح المصري هذا العام بمثابة التحدي الكبير حيث حرصنا على ان يكون بمثابة المفاجأة الكبرى وحرصنا على ترجمة هذا التحدي بعمل مميز يكون حديث الجميع ويرسخ لمكانة مصر التاريخية والحديثة».
واكد جابر أن العمل في الجناح المصري شهد تغيرات كبيرة وعملاً دوؤباً استمر لاكثر من 4 اشهر متواصلة كان العمل فيها على مدار 24 ساعة، حيث تكلف الجناح ما يقارب من 4 ملايين درهم، مشيرا الى ان الجناح حظي بإعجاب وإشادة كبيرة من جميع زوار القرية العالمية، مؤكدا ان وجود صالة السينما والمتحف الذي صمم خصيصا لدبي بالاضافة الى الاستديو والحرف اليدوية جعل من زيارة الجناح المصري امرا حتميا، وان من يزر القرية العالمية ولا يزور الجناح المصري فقد فوت على نفسه فرصة ذهبية، خاصة في ظل التصميم المميز للجناح والذي شهد ميدان التحرير وازقة خان الخليلي في ديكور مماثل للواقع.

اقرأ أيضا

الرسوم الجمركية الأميركية على بضائع أوروبية تدخل حيز التنفيذ