الاتحاد

الإمارات

مواطنو رأس الخيمة يقدمون طلبات لبرنامج محمد بن سعود لصيانة المساكن

بدأ مواطنو رأس الخيمة من أصحاب المساكن المتهالكة، التقدم بطلبات لصيانة مساكنهم إلى برنامج محمد بن سعود لصيانة مساكن المواطنين، عقب إعلان سمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي ولي عهد رأس الخيمة عن شمول البرنامج لكافة مناطق الإمارة، بعد أن كان مقتصرا فى السابق على المناطق النائية.
وقال أحمد الاعماش المشرف على برنامج محمد بن سعود لصيانة مساكن المواطنين، إن البرنامج الذي حصل في الأسبوع الماضي على دعم من مؤسسة الشيخ زايد للأعمال الخيرية والإنسانية، سيوسع نطاق عمله خلال السنوات المقبلة، مشيرا إلى أنه كان من المقرر صيانة 50 مسكنا خلال العام الحالي، تم رفعها إلى 100 مسكن بعد تلقي التبرع من المؤسسة.
وأعرب العديد من مواطني الإمارة عن سعادتهم بقرار سمو ولي عهد رأس الخيمة، بتطوير برنامج الصيانة.
وقالت أم راشد من منطقة الظيت إن القرار سيسهم في تخفيف الأعباء عن الأسر التي تعاني من تهالك مساكنها، مشيرة إلى أنها ستتقدم بطلب للبرنامج.
وتوقع راشد حسن أن يسهم برنامج صيانة مساكن المواطنين، مع مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة للمناطق الشمالية في إنهاء مشكلة المساكن المتهالكة التي تعاني منها بعض مناطق الإمارة.
وقال إن أهم ما يشغل المواطنين، خصوصا من ذوي الدخل المحدود هو كيفية التعامل مع أوضاع مساكنهم، خصوصا أن صيانة المسكن الشعبي تحتاج إلى أكثر من 200 ألف درهم، مشيرا إلى أن الكثير منهم كانوا يضطرون إلى الاقتراض من البنوك لتمويل عمليات الصيانة، لكن قرار سمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي جعل السيطرة على هذه المشكلة التي تؤرق آلاف الأسر أمرا ممكنا.
يشار إلى أن برنامج محمد بن سعود القاسمي لصيانة مساكن المواطنين قد انطلق عام 1999، وأنجز خلال السنوات الماضية صيانة أكثر من 1000 مسكن في المناطق الشمالية والجنوبية من إمارة رأس الخيمة.

اقرأ أيضا