الاتحاد

الرياضي

تتويج العُماني باللقب الخليجي بعد انتظار 35 عاماً

المنتخب العُماني سعيد بأول لقب خليجي في تاريخه

المنتخب العُماني سعيد بأول لقب خليجي في تاريخه

تُوّج المنتخب العُماني ببطولة كأس الخليج التاسعة عشرة لكرة القدم، بعد الفوز على المنتخب السعودي 5/6 بضربات الترجيح، في المباراة النهائية التي شهدها ستاد مجمع السلطان قابوس في بوشر، وذلك بعد التعادل في الوقتين الأصـلي والإضافي بدون أهداف·
سلم الكأس للمنتخب العُماني، هيثم بن طارق آل سعيد، وزير الثقافة العُماني، راعي المباراة النهائية الذي حضر النهائي، ومعه عدد من مسؤولي الرياضة العربية والخليجية، من بينهم الأمير سلطان بن فهد رئيس اتحاد الكرة السعودي، والشيخ عيسى بن راشد رمز الرياضة البحرينية والخليجية، كما قام راعي المباراة الختامية بتقليد لاعبي الفريقين ميداليات المركزين الأول والثاني للبطولة·
وكانت المباراة قد شهدت حضورا جماهيريا كبيرا، زاد عن 30 ألف متفرج، توافدوا على مجمع السلطان قابوس في بوشر منذ ظهر أمس من أجل تأمين مقعد في المباراة النهائية التي تلاعبت بأعصاب الجماهير من البداية وحتى النهاية، خاصة في ظل التكافؤ النسبي بين الفريقين، وإن بدت الأفضلية نسبياً للفريق العُماني بفعل الأرض وجماهيره التي لعب بينها، والتي كانت ترى في الحصول على الكأس أمرا لا بديل عنه، لاسيما أن الأحمر العُماني شارك أمس في ثالث نهائي على التوالي·
والكأس التي أحرزها المنتخب العُماني تعد الأولى في تاريخه بعد صبر دام قرابة 35 عاما، حيث بدأ تاريخ المشاركات العُمانية في كأس الخليج مع البطولة الثالثة بالكويت عام ،1994 ومنذ ذلك التاريخ والمشاركة العُمانية تسجل حضورا متباينا، تصاعد في البطولات الأخيرة، حتى كانت البطولتان السابقتان بالدوحة وأبوظـبي، وفيهمــا تمكن المنتخب العُماني من الصعود إلى المــباراة النهائــيـــة، قبــل أن يضــيع منه اللقب في الأمتار الأخيرة·
وقد استحق منتخب عُمان الكأس التي حققها أمس والفرحة الأسطورية لجماهيره في الملعب، فور إطلاق صافرة النهاية، خاصة أن الأحمر، قدم عروضا رائعة منذ البداية، لا يقلل منها التعادل مع الكويت في الافتتاح بدون أهداف، حيث واصل الفريق مشواره بقوة بعد هذه المباراة، حتى وصل إلى النهائي عن استحقاق، وأمام السعودية، دافع العُماني عن حلمه باستماتة وقدم عرضا راقيا ورجوليا توجه بالفوز باللقب الأول في تاريخه·

القحطاني: مبروك للعماني وراضون عن مستوانا

مسقط (الاتحاد) - اعتذر ياسر القحطاني مهاجم الأخضر من الجمهور السعودي عن الخسارة التي تلقاها الأخضر في المباراة النهائية وضياع اللقب·
وقال: لاعبو المنتخب السعودي قدم كل ما في وسعهم من اجل التتويج الا ان ركلات الحظ تخلت عنهم·
وأوضح ان المباراة كان لا بد لها من فائز وخاسر باعتبار ان النتيجة كانت متعادلة إلى اخر لحظة·
وقال: اللقاء النهائي كان قوياً وشهد تنافساً ساخناً باعتبار قوة المنتخب العماني وظهوره بالشكل الجيد مشيراً إلى ان اغلب اللعب كان متوازناً·
وختم ياسر كلامه بتوجيه رسالة تهنئة إلى المنتخب العماني بمناسبة فوزه باللقب مشيداً في نفس الوقت بجهود لاعبي المنتخب السعودي والذي سيواصل مشواره بقوة في المرحلة المقبلة خاصة وانه يستعد لتصفيات كأس العالم·

جائزة الأفضل في البطولة
شقة بنصف مليون دولار لكل لاعب

حصل ثلاثة لاعبين يمثلون أفضل العناصر في البطولة، على شقة سكنية بقيمة نصف مليون دولار، وهم علي الحبسي حارس المنتخب العماني الحاصل على لقب أفضل حارس، وحسن ربيع نجم عُمان الذي حصد لقب هداف البطولة، وماجد المرشدي نجم المنتخب السعودي الذي أحرز لقب أفضل لاعب في البطولة·

رئيس اللجنة الإعلامية: البطولة انحازت للأفضل

مسقط (الاتحاد) - أكد عبدالله بن شوين الحوسني رئيس اللجنة الاعلامية لـ''خليجي ''19 أن اللقب انحاز للأفضل، وأن البطولة حققت نجاحا كبيرا على المستويين الفني والتنظيمي، وأن هذا النجاح لم يأت من فراغ، لأننا بذلنا جهدا كبيرا·
وقال: ''الفوز باللقب الخليجي سيكون بداية جيدة للدخول في عصر البطولات بالنسبة للكرة العمانية، وحلاوة اللقب تتمثل في أننا انتزعناه من فريق كبير صاحب باع طويل في البطولات، هو المنتخب السعودي، وبالفعل كنا الأفضل في المستوى خلال الوقت الاصلي والشوط الأول من الوقت الاضافي، وعدالة السماء كانت وراء الفوز في المباراة النهائية، وبشكل عام المنتخب العماني كان الافضل في كل المباريات''·

المرشدي أفضل لاعب: خرجنا بضربات الحظ

أعرب ماجد المرشدي الفائز بلقب أفضل لاعب في خليجي19 عن سعادته بهذا التتويج الأول في مشواره الكروي، معربا عن شكره لزملائه الذين ساعدوه على التألق ومهدوا له الطريق لتقديم الأداء الذي منحه هذا اللقب·
وعن خسارة كأس الخليج قال المرشدي: خسرنا بركلات الحظ حيث قدمنا مستوى طيبا ولعبنا مباراة جيدة إلا أن ركلات الترجيح لم تنصفنا وكرة القدم في النهاية، فائز وخاسر· وقدم المرشدي اعتذاره للجمهور السعودي على ضياع اللقب في المباراة النهائية مشيرا إلى أن الإصابة حرمته من إكمال المباراة حيث تعرض إلى انتفاخ في رجله، لذلك اضطر إلى مغادرة الملعب·

رئيس اتحاد الكرة العماني: كنا نحتاج اللقب

مسقط(الاتحاد) - قال خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اتحاد الكرة العماني: الفوز ببطولة كهذه وعلى حساب بطل كالمنتخب السعودي هو إنجاز كبير وفرحة حقيقية بعد أن عاندنا الحظ طويلاً ثم ابتسم أخيراً·
أضاف: لقد كنا في حاجة ماسة إلى الفوز وإلى بطولة وما أحلاها بين جماهيرنا وعلى أرضنا وأمام فريق بحجم الأخضر صاحب التاريخ والبطولات وهو ما يدفعنا لتحقيق انطلاقة قوية نحو المزيد من البطولات والسعي وراء الألقاب·· لقد بذلنا الكثير من الجهد وتعب الجميع لإحراز هذا اللقب وكان المجتمع العماني كله على قلب رجل واحد فهنيئاً له هذا الانجاز المستحق·

جمال الشريف: الأخضر يستحق ضربة جزاء

قال خبير التحكيم جمال الشريف إن الحكم الهولندي أريك برامهار أدار المباراة النهائية بامتياز وتمتع بشخصية قوية ولم يخضع للضغوط والمؤثرات خاصة في أول 10 دقائق حيث احتسب 6 مخالفات على الفريق العماني أولها في الثانية 17 ثم 3 مخالفات تالية كانت بمثابة رسائل حاسمة للجميع بأنه حكم عادل لا يتأثر بأية عوامل خارجية أو ضغوط جماهيرية·· وأدار 120 دقيقة بكفاءة وكان قراره صحيحاً عندما طالب الفريق السعودي بضربة جزاء في الدقيقة 88 ولم يحتسبها لكنه أخطأ في بعض القرارات أهمها في الدقيقة 106 حيث تغاضى عن احتساب ضربة جزاء صحيحة للمنتخب السعودي ولم يتدخل المساعد الأول الأقرب إلى اللعبة وهو بالتأكيد قرار مؤثر في نتيجة المباراة·

الشيبة: بلغنا النهاية السعيد

مسقط(الاتحاد) - قال محمد الشيبة لاعب منتخب عُمان: الحمد لله على الفوز الذي تحقق بجهد طيب من شباب الفريق وقد كان من الطبيعي ألا نندفع في الهجوم وأن يلعب كل فريق بتحفظ في مثل هذا اللقاء الحاسم والصعب خشية أن يصاب مرماه بهدف يزيد الأمور تعقيداً، لذلك لم تكن الفرص كثيرة وإن كان فريقنا الأقرب للمرمى والأكثر هجوماً ولعب مباراة كبيرة منذ الدقيقة الأولى وحتى النهاية إلى أن حالفه التوفيق وتكلل جهده باللقب الغالي وبلغنا النهاية السعيدة·

سلطان بن فهد: الحكم حرمنا من ركلتي جزاء

مسقط (الاتحاد) - أكد الأمير سلطان بن فهد بن عبد العزيز رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أن الحكم الهولندي إيريك هارك الذي أدار المباراة النهائية حرم الأخضر من ركلتي جزاء واضحتين، الأمر الذي انعكس على نتيجة المباراة، ونال من فرصة الأخضر·
أضاف أن المباراة كانت متكافئة، حيث قدم الفريقان مستوى طيبا إلا أن ركلات الحظ انحازت للمنتخب العماني، وأبدى رضاه عن مسيرة المنتخب السعودي في البطولة، مباركا في نفس الوقت للمنتخب العماني الفوز الأول بكأس الخليج ·

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»