الاتحاد

دنيا

مهرجان المشي في أبوظبي يعزز وعي النساء بأهمية ممارسة الرياضة

جانب من مشاركة النساء في مهرجان المشي الأول (تصوير حميد شاهول)

جانب من مشاركة النساء في مهرجان المشي الأول (تصوير حميد شاهول)

أبوظبي (الاتحاد) - شهد كورنيش أبوظبي حركة وتفاعلاً كبيرين للنساء وأطفال مدارس التنمية الأسرية، حيث تجمعوا في الساعات الأولى من صباح أمس على الكورنيش للمشاركة في مهرجان المشي الأول الذي نظمته مؤسسة التنمية الأسرية بإشراف مجلس أبوظبي الرياضي، تزامناً مع يوم المرأة العالمي، ضمن برامج الاتفاقية المبرمة بين المؤسسة والمجلس، وشارك في المشي العديد من السيدات اللواتي استفدن من الفحوص المجانية والاستشارات الطبية وبعض الأمراض الباطنية المتعلقة بالحمل، كما استفادت السيدات من استشارات طبية مجانية على أيدي كوادر طبية مؤهلة من مستشفيي الكورنيش والنور.
وعن الحدث، قالت خولة المهيري رئيس قسم اللياقة البدنية في مؤسسة التنمية الأسرية، إن مهرجان المشي للسيدات، الذي يتزامن مع يوم المرأة العالمي، يمثل أهمية كبيرة لشريحة السيدات في أبوظبي والعين و”الغربية”. وأضافت: اخترنا أن يقام في الهواء الطلق، لتكون الاستفادة مزدوجة، ترفيهية، وطبية، تثقيفية، ورياضية، وهذا المهرجان يدخل في إطار تفعيل رياضة المرأة، كما يأتي لتفعيل برامج والاتفاقية المبرمة بين مجلس أبوظبي الرياضي ومؤسسة التنمية الأسرية الرامية إلى نشر الوعي الرياضي لكل شرائح المجتمع.
من جهتها، أوضحت الدكتورة ليلى القاضي اختصاصية الأمراض الباطنية المصاحبة للحمل بمستشفى الكورنيش، أن مشاركة المستشفى جاءت بناءً على طلب المؤسسة، وانطلاقاً من مسؤوليتنا في نشر الوعي بصحة المرأة، وما يتعلق بها من حمل وفحوص، حيث إن مهمة الكادر الطبي، خلال الحدث، تمثلت في تقديم استشارات طبية للسيدات، ورفع الوعي للمحافظة على الفحص؛ لتجنب مخاطر الأمراض كالسكري، ونقص فيتامين«دال»، بالإضافة إلى إجراء فحص للسيدات عن السكري وضغط الدم بمشاركة مستشفى النور بأبوظبي.
وتابعت: حضرنا لمساعدة النساء على تغيير عاداتهن السيئة، حيث إن السيدات لا يمارسن الرياضة، ولا يتناولن الفواكه والخضراوات بالشكل الصحيح، وهو خمس وجبات يومياً، ما أدى إلى السمنة المرتبطة تلقائياً بمرض السكري، وتعد أحد المسببات الرئيسية له، بالإضافة إلى عامل الوراثة، كما يتحدد هدفنا اليوم في نشر الوعي الصحي خاصة عن السكري بشكل عام وسكري الحمل بشكل خاص، موضحة أن نسبة السكري بين النساء في الإمارات، ممن يفحصن في مستشفى الكورنيش، وصلت إلى 16%، وأن النسبة في انخفاض، وشددت على ضرورة ممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة يومياً على الأقل.
أما أسماء الفارس، اختصاصية التغذية في مستشفى الكورنيش، فنصحت السيدات بالتركيز على تناول الخضراوات والفواكه، والابتعاد عن بعض العادات الخاطئة في الأكل، كتناول الشاي بعد الأكل أو الفواكه بعد الأكل مباشرة. وفي سياق متعلق بصحة المرأة، قالت إن أكثر من 75% من النساء في الإمارات يعانين نقصاً حاداً في فيتامين”دال”، موضحة أن الشمس أهم مصدر لهذه المادة، كما نوهت بضرورة تناول الحليب ومشتقاته، مؤكدة أن نقص فيتامين”دال” يتسبب في هشاشة العظام.

اقرأ أيضا