الاتحاد

الاقتصادي

تقرير يتوقع نمو الطلب على الوحدات السكنية الجديدة في الشارقة

بنايات في مدينة الشارقة

بنايات في مدينة الشارقة

الشارقة (الاتحاد) ـ يتوقع نمو الطلب على الوحدات السكنية الجديدة في الشارقة خلال العام 2012، حيث لاتزال الإمارة وجهة السكن المفضلة للعديد من المستأجرين، نظراً لانخفاض قيم الإيجارات فيها مقارنةً ببعض الإمارات، بحسب تقرير صادر أعدته شركة كلاتونز المتخصصة في قطاع الاستشارات العقارية.
وذكر التقرير، الصادر أمس، أن متوسط إيجار الشقة المؤلفة من غرفة واحدة في الشارقة يبلغ حاليا نحو 25 ألف درهم، و35 ألف درهم للشقق ذات الغرفتين، موضحاً أنه لم يطرأ أي تغيير على هذه الأسعار خلال الستة أشهر الماضية.
وأشار التقرير إلى المؤشرات الإيجابية التي يظهرها السوق العقاري في الشارقة، بالمقارنة مع بعض إمارات الدولة الأخرى، والتي تدل على أن الشارقة تسير بخطى ثابتة نحو مرحلة النضج والاستقرار، موضحا أن ذلك يأتي نتيجة التدرج في طرح المعروض من الوحدات، ما ساعد على الحفاظ على استقرار الإيجارات في الإمارة خلال الأشهر الأخيرة.
وتوقع التقرير أن تساهم واجهة المجاز المائية، التي افتتحتها هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق” قبل حوالي أسبوع، في استقطاب أعداد كبيرة من القاطنين في مدينة الشارقة وزوارها والسياح، ما يشكل خطوة إيجابية نحو تعزيز القطاع العقاري واقتصاد الإمارة ككل.
ورجح التقرير أن يشهد القطاع العقاري في الشارقة زيادة في معدلات الطلب خلال السنة الحالية 2012، وخاصة في المناطق التي يجري فيها تشييد مبان وأبراج جديدة، حيث تتميز هذه الوحدات الجديدة بتوفيرها مرافق متطورة ووحدات تبريد مركزية، وهو أبرز ما يستقطب المستأجرين اليوم.
وذكر أن من بين هذه المناطق تأتي المجاز، والقاسمية، والخان، والنهضة، موضحا أنه مع انتقال المستأجرين لعقارات أحدث وأعلى جودة في هذه المناطق، يتوقع أن تشهد مناطق أقدم مثل الرولة، وأبو طينة، والنباعة، نسب إشغال ضعيفة خلال الفترة المقبلة.
وأكد التقرير أن مستقبل السوق العقاري للشارقة مرتبط إلى حدٍ ما بأداء السوق العقاري بدبي نظراً للعلاقة القوية التي تربط السوقين، موضحاً أن أي انخفاض في أسعار عقارات دبي خلال الفترة المقبلة سيكون له تأثيراً حتمياً على عقارات الشارقة، والعكس صحيح.
وأضاف “مع ذلك، فمن المتوقع أن تحافظ عقارات الشارقة على نسب إشغال عالية، وذلك في ضوء تفضيل العديد من المستأجـريـن لإمـارة الشـارقـة نظراً لانخفاض قيم الإيجارات فيها مقارنةً بدبي، إضافة إلى استمرار نمو وازدهار قطاع الأعمال في الإمارة، الأمر الذي يستقطـب بدوره المزيد من المقيمين للسكن والعمل في الشارقة”.

اقرأ أيضا

"فيسبوك" تخزن كلمات مرور المستخدمين بصيغة قابلة للقراءة