الاتحاد

الاقتصادي

أحمد بن سيف: إنجاز مبنى المسافرين الجديد بمطار أبوظبي أغسطس المقبل


؟ إنشاء سوقين جديدين ضمن التوسعة
؟ حرة أبوظبي تسجل أعلى معدل إنفاق في العالم
الاتحاد للطيران تضيف طائرتين جديدتين للشحن
خلال العام الجاري وتتسلم أول طائرة ركاب أكتوبر المقبل
برلين- أحمد صفي الدين:
أكد معالي الشيخ الدكتور أحمد بن سيف آل نهيان، رئيس دائرة الطيران المدني في أبوظبي أن التوسعات الحالية التي تجري في مطار أبوظبي الدولي والخاصة بإضافة مبنى جديد للمسافرين 'المبنى رقم '2 من شأنه رفع الطاقة الاستيعابية للمطار إلى أكثر من 7 ملايين راكب بحلول عام 2008 على أن يصل هذا الرقم إلى أكثر من 10 ملايين راكب بحلول عام ·2010
وقال معاليه في تصريحات صحفية على هامش معرض 'برلين للسياحة ،'2005 إن التوجيهات المباشرة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله'، والمتابعة المستمرة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي كان لها الأثر الأكبر في التطور الكبير الذي شهده مطار أبوظبي في الفترة الأخيرة، مشيرا إلى أن التوسعات الحالية للمطار ترتكز على التوسعات الكبرى للمطار الحالي من خلال إضافة مساحات جديدة لخدمة الركاب والطائرات في آن واحد، حيث تشمل التوسعة الأولى الخاصة بخدمة الطائرات مواقف جديدة، حيث سيتم إضافة 9 مواقف جديدة للطائرات، فضلا على الـ 27 موقفا الموجودة حاليا، وقد صممت هذه المواقف بحيث تسمح باستقبال الطائرات الأكبر حجما والتي يصعب التعامل معها حاليا في المبنى رقم '·'1
وأشار معاليه إلى أن مبنى المسافرين الجديد رقم ''2 الذي يجري العمل به حاليا سيكون قريبا من منطقة الشحن في مطار أبوظبي، وسيتم ربطه بأحدث الطرق المتبعة في مثل هذه العمليات بمبنى المسافرين رقم '،'1 حيث لا تتخطى المسافة بين المبنيين الـ 700 متر·
وأضاف معالي الشيخ أحمد بن سيف: المبنى رقم ''2 سيضم صالتين للمغادرة والوصول وسيتم فصل الصالتين عن بعضهما تماما، وسيتم توفير كافة الخدمات لكل منهما كما هو معمول به حاليا في المبنى رقم '،'1 ومن المنتظر الإعلان عن الانتهاء من مبنى المسافرين الجديد رقم ''2 في أغسطس المقبل حيث سيكون جاهزا لاستقبال الركاب·
وقال الشيخ أحمد بن سيف: من المؤكد أن عملية إنشاء مبنى جديد للمسافرين يتضمن إنشاء شبكة جديدة من الطرق المؤدية إليه، وهو ما يتم حاليا، والشبكة الجديدة أعدت بدقة وعناية خاصة لتكون واضحة المعالم لكافة الطائرات التي ستستخدم المبنى الجديد· ومن المتوقع أن يستخدم المبنى الجديد أكثر من شركة طيران عالمية ومحلية·
وأضاف: وكما هو الحال بالنسبة لشبكة الطرق، تم التعامل مع السوق الحرة بالمطار، حيث يتم إنشاء سوقين جديدين بالمبنى الجديد، الأول في صالة المغادرين ويقع على مساحة 1000 متر مربع، والثاني في صالة الوصول ويصل إلى 200 متر مربع، على أن يتم إعادة النظر في السوق الحرة في المبنى رقم واحد·
وتوقع معاليه أن يتضاعف عدد الركاب في مطار أبوظبي مع بدء العمل بالمبنى الجديد، وقال: عند بدء التفكير في إنشاء مبنى المسافرين رقم ''2 كان هدفنا بالدرجة الأولى تخفيض العبء على مبنى المسافرين رقم ''1 مع الزيادة الكبيرة في عدد الركاب وكذلك التوقعات باستمرار النمو ومن ثم نتوقع تضاعف عدد الركاب خلال الأربع سنوات المقبلة خاصة وان هناك خدمات جديدة سيعلن عنها مطار أبوظبي قريباً، من بينها خدمات رجال الأعمال والدرجة الأولى، حيث سيكون هناك خدمة التوصيل بسيارات الليموزين الفاخرة من والى المطار لركاب الدرجة الأولى، كما سيتم إنشاء استراحة كبيرة تضم كافة الخدمات لركاب الدرجة الأولى ورجال الأعمال وهو ما سيدعم خطتنا في جذب المزيد من الركاب خلال السنوات القليلة المقبلة·
واختتم معاليه حديثه بالقول: ننظر حالياً إلى الخدمات المقدمة لشركات الطيران التي تتعامل مع المطار وكذلك الركاب بنظرة مختلفة حيث نركز على الشركة والمسافر قبل عملية الربح أو الزيادة المرجوة في عدد الركاب، وستشهد الفترة المقبلة نقلة نوعية في عمر المطار، حيث ستقدم خدمات جديدة تماماً في نوعها ونتعامل من منطلق أننا فنادق ذات سبعة نجوم·
20% نمواً في المبيعات
إلى ذلك، أعلن محمد منيب مدير إدارة السوق الحرة في مطار أبوظبي الدولي انه في إطار إنشاء مبنى المسافرين الجديد يتم حالياً إضافة نحو 2000 متر مربع إلى إجمالي مساحات السوق الحالية والبالغة مساحتها 3000 متر مربع يتم إعادة النظر في توزيع المحال الموجودة في الطابق العلوي، وإجراء توسعات في الطابق السفلي·
وتوقع منيب ارتفاع مبيعات السوق الحرة بنسبة 20 في المئة خلال العام الجاري، مشيراً إلى أن شهري يناير وفبراير قد نقدا هذه النسبة ومع الأخذ في الاعتبار الزيادة المتوقعة للركاب خاصة بعد دخول الاتحاد للطيران كداعم رئيسي لحركة الطيران في الإمارة وتوسعة المطار الحالي بإضافة المبنى رقم '،'2 وكل هذا من شأنه مضاعفة حجم المبيعات في السوق الحرة إلى أضعاف ما هي عليه حالياً·
وأضاف منيب: حصلت السوق الحرة في مطار أبوظبي الدولي على المرتبة الثانية ضمن منطقة الشرق الأوسط كأفضل مبيعات بعد سوق دبي الحرة حيث بلغ إجمالي مبيعاتها العام الماضي 100 مليون دولار فيما يصل إجمالي مبيعات الأسواق الحرة في الشرق الأوسط إلى 1,2 مليار دولار، وكان نصيب دبي من حجم المبيعات حوالي 500 مليون دولار ولكن مع احتساب نسبة الركاب في كل من المطارين سيظهر أن حجم المبيعات يكاد يكون نفسه في كل منهما·
وأشار منيب إلى أن مطار أبوظبي الدولي صنف كأفضل معدل إنفاق للركاب في العالم حيث يصل متوسط معدل إنفاق الراكب في مطار أبوظبي إلى 36 دولاراً وذلك مقابل 12 دولاراً فقط للراكب في مطـــار هيثرو، ومن خــــلال كل تلـــك البيانات يمكن أن نتوقع حجم المبيعات خـــلال الســـنوات الخمـــس المقبلة حيث تشير التقديرات الأولية إلى أن المبيعات المتوقعة ستصل إلى أكثر من 200 مليون دولار·
وأضاف: مع التوقعات بزيادة الركاب والتوسعات الضخمة في المطار كان لا بد من تهيئة كافة الخدمات الأخرى للتعامل مع الزيادة المتوقعة حيث يتم حالياً إنشاء مطبخ جديد لرفع عمليات تموين الطائرات من 15 ألف وجبة يومياً في الوقت الحالي إلى 30 ألف وجبة يومياً بحلول عام ،2008 كما يتم دراسة توسعة مبنى التموين لاستيعاب الزيادة المتوقعة في ارتفاع عمليات التموين·
واختتم منيب حديثه قائلاً: الفترة المقبلة ستشهد مرحلة انتقالية من عمر السوق الحرة في مطار أبوظبي الدولي ففضلاً على التوسعات المنتظرة هناك خطط لإضافة خدمات جديدة مثل التوسع في مبيعات السوق عبر الانترنت، وكذلك إعادة توزيع المحال التجارية الموجودة في السوق الحالي بشكل عصري يسهل التنقل بينهما، وإضافة نوعيات حديثة من الخدمات التي تقدمها تلك المحال·
وجهات وطائرات
من جانبه توقع إيان فرجسون براون، رئيس التسويق بشركة الاتحاد للطيران أن تشهد الفترة المقبلة زيادة كبيرة في عدد ركاب الناقلة الوطنية مع زيادة عدد الأسطول والخدمات التي تقدمها وكذلك اتساع دائرة الوجهات التي تعلن عنها الناقلة من حين لآخر·
وقال فرجسون: شهدت 'الاتحاد للطيران' نقلة نوعية بعد الإعلان عن تأسيس شركة 'كريستال كارجو' التابعة لها للنقل والشحن الجوي، حيث زال الطلب على خدمات النقل الجوي عبر الاتحاد للطيران، حيث تم إضافة طائرة للشحن من طراز ايه 300/،600 وتم اختيار تلك الطائرة لما تتمتع به من مزايا عديدة فيما يتعلق بالشحن الجوي حيث يصل عرض جسم الطائرة إلى 141 بوصة، وحمولتها تصل إلى 47 طناً، وتصل سرعتها إلى 2000 ميل في الساعة وسيتم خلال العام الجاري إضافة طائرتين جديدتين للنقل، الأولى من طراز ايه 300/600 والثانية من طراز ايه ،310 وسيكون موعد التسليم في مايو وأغسطس المقبلين، وذلك بهدف توسعة عمليات الشحن بالناقلة الوطنية·
وقال فرجسون: يصل عدد الوجهات التي تصل إليها الاتحاد للطيران حالياً نحو 16 وجهة، ونخطط لإضافة 8 وجهات جديدة ليصل إجمالي الوجهات بنهاية العام الجاري إلى 24 وجهة بنهاية العام الجاري، وأول تلك الوجهات التي سيعلن عنها قريباً خط جديد مباشر إلى مدينة فرانكفورت الألمانية·
واختتم فرجسون حديثه بالقول: اشترت الاتحاد للطيران منذ بدايتها الأولى وحتى الآن مجموعة ضخمة من الطائرات يصل إجمالي ثمنها إلى سبعة مليارات دولار، وستصل أولى طائرات الصفقة الأخيرة وهي من طراز 777 خلال الفترة من سبتمبر إلى أكتوبر المقبلين على أن يتم تسلم باقي طائرات الصفقة تباعاً·

اقرأ أيضا

تسارع حاد للاقتصاد الروسي في أبريل