الاتحاد

الاقتصادي

«أبوظبي للتنمية» و«الاستيراد الكوري» يمولان مشاريع البلدان النامية

صورة جماعية لمسؤولي الطرفين عقب توقيع المذكرة (من المصدر)

صورة جماعية لمسؤولي الطرفين عقب توقيع المذكرة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

وقع صندوق أبوظبي للتنمية، مذكرة تفاهم مع بنك التصدير والاستيراد الكوري، بهدف تعزيز التمويل المشترك بين الصندوق وبنك التصدير والاستيراد الكوري في مجال توفير التمويل المشترك لدعم المشاريع التنموية في البلدان النامية.

وبحسب بيان صحفي أمس، وقع الاتفاقية محمد سيف السويدي، مدير عام الصندوق ودوك هون لي، رئيس مجلس إدارة البنك.

وبموجب الاتفاقية، سيعمل الجانبان على تعزيز أطر التعاون الرسمي وتوفير التمويل المشترك للمشاريع التنموية عبر تقديم القروض الميسرة، وذلك لتطوير ودعم المشاريع الاستثمارية في البلدان النامية في مجالات تشمل التنمية الحضرية، والبنية التحتية، والبيئة، والتعليم، والزراعة، والصحة، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وغيرها من المجالات.
وسيركز الجانبان على وجه الخصوص على قطاع الطاقة المتجددة، وتعزيز كفاءة استخدام الطاقة، وإمدادات المياه، والصرف الصحي، ومعالجة النفايات، والنقل والمواصلات، والتعليم، والتدريب المهني، والزراعة، والمشاريع الزراعية وسواها.
وتقضي المذكرة بتعاون الجانبين في دعم الاستثمارات والمشاريع المشتركة بين القطاعين العام والخاص بغية سد الفجوة التمويلية التي تواجه البلدان النامية في تنفيذ مشاريع البنية التحتية بسبب كبر حجم التمويل المطلوب.
وقال محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، إن توقيع هذه المذكرة بين الصندوق وبنك التصدير والاستيراد الكوري يمثل فصلا جديدا من التعاون بين بلدينا وتوطيداً للعلاقات الوثيقة لتحقيق الأهداف التنموية المشتركة.
وأضاف أن المذكرة توحد جهود البلدين في مجال العون التنموي للمساهمة في بناء مستقبل مشرق للدول النامية، وتعكس التزامنا المستمر بتطوير شراكات فعالة من أجل مساعدة الاقتصادات الناشئة في الدول النامية على تحقيق النمو والتقدم والارتقاء بحياة سكانها، مضيفاً بأن الصندوق يضع في صدارة أولوياته التعاون مع الجهات والمؤسسات التنموية حول العالم من أجل تحقيق أهدافنا المشتركة والمتمثلة في الاستفادة من الموارد المالية والتكنولوجيات لضمان فعالية الإعانات.
من جانبه، أعرب دوك هون لي، رئيس مجلس إدارة بنك التصدير والاستيراد الكوري عن سعادته بتوقيع مذكرة تفاهم مع صندوق أبوظبي للتنمية مضيفاً بأن هذه المذكرة ستمهد الطريق لمزيد من العمل التنموي المشترك بين الطرفين وتعزيز التعاون الاقتصادي فضلاً عن إبراز دورهما كداعمين عالميين رئيسيين في مجال العون التنموي.
ويذكر أن «صندوق أبوظبي للتنمية» هو مؤسسة وطنية تابعة لحكومة أبوظبي، تأسس عام 1971 بهدف مساعدة الدول النامية في تطوير ذاتها عن طريق تقديم قروض ومنح ميسرة لتمويل مشاريع تنموية في تلك الدول بالإضافة إلى استثمارات ومساهمات مباشرة طويلة الأجل، كما يقوم الصندوق في الوقت ذاته بإدارة المنح الحكومية التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال الإشراف والمتابعة المباشرة على آلية تنفيذ وسير المشاريع، حيث قدم وأدار الصندوق منذ تأسيسه وحتى تاريخه لأكثر من 64 مليار درهم إمارتي لتمويل 428 مشروعاً تنموياً في 72 دولة حول العالم.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: دبي ملتقى رجال المال والأعمال