الاتحاد

ثقافة

30 فعالية في البرنامج المهني لمعرض أبوظبي للكتاب بينها مائدة مستديرة عن النشر الأكاديمي

من فعاليات الدورة السابقة للمعرض

من فعاليات الدورة السابقة للمعرض

يحفل البرنامج المهني لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب في الدورة الحادية والعشرين بفرص للالتقاء بالناشرين والكتاب الذين سيتحدثون عن تجاربهم في النشر والكتابة، وذلك من خلال 30 فعالية يتضمنها البرنامج المهني للمعرض، من أصل 196 فعالية هي إجمالي عدد الفعاليات الثقافية المرافقة للمعرض بتنظيم من هيئة أبوظبي للثقافة والتراث خلال الفترة من الخامس عشر وحتى العشرين من الشهر الجاري.
ومن ضمن الفعاليات التي سيشهدها المعرض مائدة مستديرة عن النشر الأكاديمي “التسويق وفرص التعاون الأكاديمي في العالم العربي.. مناقشة مع خبراء صناعة النشر” يتحدث فيها ديفيد جي. هيرش، مستشار المكتبات في دار الكتب الوطنية بهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وكاي هينينج جيرلاش، مالك شركة جيرلاش للكتب، مزود متخصص بالكتب والمجلات والخرائط وغيرها من المواضيع المتعلقة بالإسلام والشرق الأوسط. ألمانيا وبيتر جيفلر، المدير التنفيذي لمجموعة مطابع الجامعة الأميركية وراشد عبد الرحمن علي، مدير تطوير الاقتناء، وعمادة مكتبة جامعة الإمارات العربية المتحدة.
وثمة ندوة مفتوحة عن “مكانة الفن في كتب الأطفال”، المهنة والعاطفة: يتحدث فيها خبراء في كتب الأطفال حول الاتجاهات، ومتطلبات السوق والتهديدات والفرص – وحول ماذا يجعلهم متحمسين.
وسيجيب مجموعة من المشاركين على سؤال “من يخاف من القرصنة؟”، القرصنة على الإنترنت في العالم العربي وأساسيات إدارة الحقوق الرقمية: كيف تعمل، أين يكون لها معنى، ما هي التحديات؟ يتحدث فيها بيتر باليس، مدير مبيعات المحتوى الرقمي، شركة جون وايلي وأولاده، الولايات المتحدة الأميركية، صلاح شبارو، المدير التنفيذي، نيل وفرات دوت كوم –لبنان.
وسيخصص يوم الخميس السابع عشر من الشهر الجاري للتعليم من خلال 12 فعالية يُشارك فيها 18 خبيرا، ويحضر ما يزيد 100 من المعنيين بالعملية التعليمية وصناعة الكتاب. ويتضمن الفصل التعليمي مجموعة من الورش والعروض حول صناعة الفنون البصرية وتوسّع العلامات التجارية على الإنترنت، وكيفية بيع حقوق الروايات للأفلام وعملية “ترجمة” كتاب إلى فيلم، والكتاب المحترف: كيفية إنتاج وترويج والربح من الكتاب المُنتَج، حيث يستمع المشاركون لمداخلات متنوعة على مشروع عينة، ويقومون بوضع استراتيجيات لتحديد المنتَج الزائف. وتختتم الدورة بمناقشة لنتائج تخطيط الترجمات الأدبية، والتبادل الأدبي ونماذج الدعم.
من جانبه يشارك مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في فعاليات الدورة الحادية والعشرين لـ”معرض أبوظبي الدولي للكتاب” بتقديم حسم خاص على إصداراته التي وصل عددها إلى حوالي “747” إصدارا متنوعا باللغتين العربية والإنجليزية وذلك حرصا منه على تيسير سبل نشر العلم والمعرفة في المجتمع. وأكد الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في تصريح له بهذه المناسبة أهمية مشاركة المركز سنويا في معارض الكتب الداخلية والخارجية نظراً لأهميتها في نشر رسالة المركز العلمية والتعريف بإصداراته الغزيرة ووصولها بطرق سريعة لقطاع عريض من القراء والمثقفين والمهتمين. وأشار إلى دور المعرض الفعال في نشر الفكر والثقافة حيث يتيح الفرصة أمام الجميع للإطلاع على كل ما هو جديد في عالم الكتب بمختلف مجالاتها السياسية والاقتصادية والأدبية والثقافية ما يسهم في زيادة الوعي في المجتمع بأكمله.

اقرأ أيضا