صحيفة الاتحاد

الإمارات

بدء تطبيق «نظام التجديد التلقائي» للتراخيص المهنية ببلدية العين

محسن البلوشي (العين)- بدأت بلدية مدينة العين تطبيق “نظام التجديد التلقائي للرخص التجارية “ التي تدخل الأنشطة الخاصة بها ضمن مسؤولية إدارة الصحة العامة مثل أنشطة الحدادة والنجارة وغيرها من أنشطة الورش الفنية والمهنية بوجه عام.
ويبلغ عدد الأنشطة المعنية بالنظام 24 نشاطا مختلفا في حين يبلغ إجمالي عدد الرخص التي يسعى النظام الى تبسيط إجراءات تجديدها في الوقت المناسب 7 آلاف رخصة سنويا .
وأكد الدكتور سالم خلفان الكعبي مدير إدارة الصحة العامة في بلدية العين ان هذه المبادرة الجديدة ترمي الى تحقيق مصلحة أصحاب الرخص المشمولة بها من خلال تبسيط إجراءات تجديدها في الوقت المناسب من خلال بعض الآليات والإجراءات الجديدة تتضمن متابعة المنشآت المستهدفة وتوعيتها بأهمية استكمال كافة الاشتراطات اللازمة لتجديد تراخيصها في الوقت المحدد
وأوضح مدير إدارة الصحة العامة في بلدية العين إن هذه المبادرة جاءت للتغلب على بعض المشكلات التي يترتب عليها تأخير تجديد تراخيص المنشآت التي تمارس أنشطة تدخل ضمن مسؤولية الإدارة ما يترتب على ذلك من تداعيات كثيرة تؤخر معاملات المنشأة وتعرضها لتطبيق الإجراءات العقابية المقررة في قانون البلدية
وأكد خلفان أن هذه الخطوة وغيرها من المبادرات الأخرى للبلدية تأتي في إطارها استراتيجيتها الرامية الى تطوير وتحسين الخدمات التي تقدمها لجمهور المتعاملين والتيسير عليهم في إنجاز معاملاتهم.
ولفت إلى إن المبادرة الجديدة دخلت حيز التنفيذ الفعلي اعتبارا من بداية العام الحالي وان البلدية ستواصل جهودها لتطويرها ضمن مبادراتها العديدة التي تسعى الى تحقيق التميز المنشود في خدماتها كافة
من جهته، أوضح أحمد نادر النيادي رئيس قسم الرقابة العامة في بلدية مدينة العين ان نظام التجديد التلقائي للرخص المهنية يتضمن عددا من الآليات والإجراءات حيث يقوم مفتشو الرقابة في البلدية بزيارة المنشأة للتأكد من استيفائها للشروط الصحية الواجبة لتجديد الترخيص مسبقا بفترة زمنية لا تقل عن شهر.
وأضاف النيادي أن آليات التجديد التلقائي تتضمن اكثر من زيارة تفتيشية للمنشأة لتبيان الإجراءات والشروط التي يستوجب على صاحب المنشأه استكمالها قبل موعد انتهاء الرخصة حتى لا يترتب على تأخير توفير النواقص التخلف عن تجديد الرخصة في موعدها المحدد وقد تتكرر مواعيد التفتيش اذا لزم الأمر حتى التأكد من استيفاء كافة الاشتراطات اللازمة للتجديد.
واشار النيادي الى انه وفي حالة التأكد من استيفاء المنشأة الاشتراطات الصحية اللازمة يتم منح صاحب المحل ( نموذج الاستيفاء ) وهو عبارة عن استمارة بيانات لتجديد الكشف الصحي يتم بموجبها منح المنشأة الشهادة الصحية التي تعد شرطا أصيلا لتجديد الترخيص دون الحاجة لزيارة المحل للتفتيش.
واكد النيادي ان النظام الذي دخل حيز التنفيذ الفعلي ينطوي على إيجابيات عديدة من حيث تخفيف الازدحام على مراكز خدمة العملاء بالإدارة ، تجنب وقوع عمال المحل في غرامات التأخير في الجهات الحكومية ذات الاختصاص ، الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للجمهور بالإضافة الى اختصار الوقت والمجهود .
واشار احمد عبيد الظاهري احد مفتشي الرخص التجارية بقسم الرقابة العامة ببلدية العين الى ان المشروع يسهم بالإضافة الى توفير الوقت والجهد في تجنب صاحب الرخصة مغبة الوقوع تحت طائلة الغرامات التي قد تترتب على عدم التجديد في الموعد المحدد
وأضاف الظاهري ان التجديد التلقائي للرخص التجارية التي تدخل ضمن مسؤولية إدارة الصحة العامة يجب ان تبدأ قبل موعد انتهائها بشهرين وهذا ما تؤكد عليه البلدية ضمن حملاتها التوعوية التي تنفذها والرامية الى تأكيد أهمية تجديد الرخص التجارية في تواقيتها المحددة . واستعرض الظاهري جانبا من الاشتراطات الصحية التي يستوجب استيفائها لتجديد رخص المنشآت المهنية وتشمل توفير صندوق الإسعافات الأولية ، عدم ممارسة النشاط او تخزين المواد خارج حدود المحل او الورشة ، عدم إقامة أية حواجز خشبية داخل المحل ، إخفاء وحماية جميع التوصيلات الكهربائية وجعلها غير مرئية مع توفير رفوف وحوامل من مواد غير قابلة للاشتعال.
كما تشمل الاشتراطات المطلوبة كذلك الالتزام بالقياسات المحددة للواجهة والأرضيات ، الجدران ، الإضاءة ، تركيب وتجهيز المواد والمعدات اللازمة لممارسة النشاط ، تخزين المواد بطريقة وأسلوب سليم لسهولة ومرونة الحركة ، عدم استعمال المحل للسكن او الطبخ او لأية أغراض اخرى تخالف النشاط ، المحافظة على النظافة العامة داخل المحل بمواد مطابقة للمواصفات ومرخصة ومعتمدة.
وأضاف الظاهري الى أن الاشتراطات تشمل كذلك اتخاذ جميع الاحتياطات والإجراءات الكفيلة بتفادي انتشار ودخول وتكاثر الحشرات والقوارض داخل المنشأة ، استخراج وتجديد شهادة اللياقة الصحية الطبية لجميع العاملين عند تجديد رخصة المنشأة سنويا والتأكيد على توفير معدات السلامة المهنية للعمال مثل القفازات ، أغطية الرأس ، الاحذية ، الكمامات ، النظارات الواقية والزي ( الافرول ) بالإضافة الى تجهيز مكتب لاستقبال الزبائن مؤثث ومزود بأجهزة التكييف والإنارة وفق معايير محددة.