صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

ترامب مستعد للحوار مع كوريا الشمالية

قال مكتب الرئاسة في كوريا الجنوبية، اليوم الأربعاء، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أبلغ نظيره الكوري الجنوبي مون جيه-إن في اتصال هاتفي أنه منفتح على الحوار مع كوريا الشمالية.

وقال البيت الأزرق الرئاسي، في بيان عقب الاتصال الهاتفي، إن ترامب قال إنه لن يكون هناك عمل عسكري خلال إجراء المحادثات وذلك بعد يوم من إجراء كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية أول محادثات بينهما منذ أكثر من عامين.

وجاء في البيان "يتوقع رئيسا البلدين أن تفضي المحادثات الراهنة بين الكوريتين بشكل طبيعي إلى محادثات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية من أجل نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية بعد دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونجتشانج واتفقا على التفاوض ومتابعة تطور المحادثات بين الكوريتين".

وتابع البيان "قال الرئيس ترامب إن الولايات المتحدة منفتحة على إجراء محادثات إذا كانت كوريا الشمالية ترغب في ذلك على أن يكون التوقيت مناسبا والظروف مواتية".

ونسب البيان إلى ترامب قوله إن مقالا في صحيفة "وول ستريت جورنال" نقل عنه قوله إنه يدرس توجيه ضربة عسكرية لكوريا الشمالية "خاطئ تماما".

وأضاف البيان "(ترامب) قال إنه لن يكون هناك عمل عسكري ما دامت المحادثات بين الكوريتين مستمرة".

كما قال ترامب إنه سيرسل نائبه مايك بنس على رأس الوفد الأميركي لأولمبياد بيونجتشانج التي ستقام في كوريا الجنوبية الشهر المقبل.

ولم يرد تعقيب فوري من البيت الأبيض على المكالمة رغم أن واشنطن رحبت بمحادثات أمس الثلاثاء باعتبارها خطوة أولى نحو حل الأزمة بشأن برنامج كوريا الشمالية لتطوير صواريخ قادرة على الوصول إلى الولايات المتحدة.

وقال ترامب يوم السبت إنه سيكون مستعدا للحديث مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون.