الاتحاد

عربي ودولي

رئيس كوريا الجنوبية يدعو لقمة جديدة مع نظيره الشمالي

كيم جونج أون ومون جاي إن

كيم جونج أون ومون جاي إن

دعا رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن، اليوم الإثنين، إلى عقد قمة جديدة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، بعد ستة أسابيع من فشل المفاوضات بين كيم والرئيس الأميركي دونالد ترامب.
وقال مون إن الوقت قد حان "لعمل الاستعدادات من أجل قمة لعموم كوريا"، دون الرد على انتقادات كيم لدور الوساطة الكوري الجنوبي بين واشنطن وبيونج يانج.
ونقل مكتب مون عنه القول: "حالما تصبح كوريا الشمالية جاهزة، آمل أن تجلس الكوريتان معاً في أي مكان وبأي شكل يحلو لهما".
والتقى مون وكيم ثلاث مرات في عام 2018. وفي القمة الأولى في إبريل 2018 بقرية بانمونجوم الحدودية، أعلنا استعدادهما لتخليص شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية والعمل على التوصل إلى اتفاق سلام جديد.
ولكن بيونج يانج لم تحدد بعد موعداً بعينه لنزع السلاح النووي.
والتقى ترامب مع كيم لأول مرة العام الماضي في سنغافورة.
وتم إنهاء القمة الثانية لهما، التي عقدت في فبراير الماضي في فيتنام، بشكل مبكر عندما لم يتمكن أي من الطرفين من الاتفاق بشأن نزع السلاح النووي الكوري الشمالي.
وأقر مون باستعداد كيم من حيث المبدأ لعقد قمة أخرى مع ترامب.
لكن كيم قال، الجمعة الماضي للبرلمان الكوري الشمالي، إن شرط عقد مثل هذا الاجتماع سيكون اقتراحاً مقبولاً للتوصل إلى حل من جانب الولايات المتحدة. واتهم كوريا الجنوبية بأنها "وسيط مفرط الحماس".

اقرأ أيضا

الجزائر: ضبط مندسين بحوزتهم أسلحة وسط المتظاهرين