الاتحاد

عربي ودولي

الصحف العربية تنعى فهد الأمة وبطل التضامن والزعيم الكبير


العواصم العربية-وكالات الأنباء: نعت الصحف العربية بمختلف توجهاتها فقيد الأمتين العربية والإسلامية الذي ترك الألقاب منذ زمن بعيد متفرغا لخدمة قضايا بلاده وأمته، مؤكدة انه ترك سجلا حافلا بالانجازات على المستويين الداخلي والخارجي مما يجعل ذكراه محفورة في التاريخ وفي ذاكرة ووجدان كل عربي ومسلم· وتسابقت الصحف من الخليج الى المحيط للتنويه بمساهمات الملك فهد في حل الازمات العربية واطفاء نيران الحروب والفتن فكان رائد السلام في لبنان ورائد التحرير في الكويت وداعما للقضية الفلسطينية والاسلامية بوجه عام، فاستحق وبامتياز لقب بطل التضامن العربي والاسلامي·
وأكدت الصحف المصرية أن الملك فهد ترك وراءه سجلا حافلا بالانجازات على المستويين الداخلي والخارجي وجعله محفورا في التاريخ وفي ذاكرة ووجدان كل عربي ومسلم· وقالت صحيفة 'الأهرام' إن فقيد الامتين العربية والاسلامية نجح في تجاوز المصاعب والمخاطر التي واجهت المملكة وقادها الى بر الامان والاستقرار· وأكدت صحيفة 'الاخبار' أن الامتين العربية والاسلامية فقدتا برحيل الملك فهد زعيما وقائدا عربيا كبيرا ومدافعا صلبا عن قضايا العرب والمسلمين وسندا قويا لجميع الشعوب العربية والاسلامية وفارسا مؤيدا للحق والعدل والسلام· أما صحيفة 'الجمهورية' فاعتبرت أن الملك فهد لم يكن مجرد زعيم عربي ساهم بدور كبير في استقرار المنطقة ورخائها لكنه كان ايضا عاشقا لمصر مقدرا لدورها المهم في قضايا الامة العربية·
وشددت الصحف اللبنانية على ان الشعب اللبناني سيتذكر على الدوام الدور التاريخي الذي لعبه الملك فهد لابرام اتفاق الطائف الذي انهى الحرب الاهلية في لبنان· وقالت صحيفة 'الانوار' ان الراحل الكبير له اياد بيضاء على لبنان اذ كان اول الداعمين لمؤتمر باريس 2 سواء بالدعم المباشر او بحث الدول على تقديم الدعم موكدة ان خسارة لبنان لغياب الملك فهد توازي خسارة السعوديين· واشادت صحيفة 'النهار' بالدعم المتواصل الذى قدمه الفقيد للبنان سواء في المجال السياسي او المادي· اما صحيفة 'صدى البلد' فقالت ان اللبنانيين لن ينسوا رعايته لاتفاق الطائف الذي وضع اللبنة الاولى للسلم في لبنان وصار بعد ذلك دستورا يمارسون حياتهم في ظله· وقالت صحيفة 'السفير' ان الملك فهد جعل السعودية تلعب أدوارا رئيسية على الساحة الدولية· وافردت صحيفة 'المستقبل' اغلب صفحاتها للحديث عن الملك الراحل والتذكير بانجازاته على جميع الاصعدة، وقالت في افتتاحيتها 'بسلام وطمأنينة رحل الرجل الذي ترك الالقاب منذ زمن وتفرغ لخدمة الحرمين الشريفين بعدما انبسطت يده الخيرة لتغطي معظم ارجاء العالم'· وأشارت صحيفة 'الشرق' الى ان العرب فقدوا برحيله عظيما من عظمائهم الذي كان له دوره الفاعل والفعال في القضايا الدولية·
وقالت صحيفة 'اللواء' ان الملك فهد واجه الازمات بحكمة وعارك المحن بشجاعة وتعاطى مع الملفات الشائكة بحنكة وذكاء·
ورصدت الصحف السورية الصادرة ردود الافعال العربية والعالمية حول وفاة الملك فهد وافردت صحيفة 'تشرين' صفحة كاملة للحديث عن الانجازات التي حققها الملك فهد خلال فترة حكمه على كافة الصعد المحلية والعربية والاقليمية والدولية· واكدت صحيفة 'تشرين' ان فاجعة رحيل الملك فهد تجاوزت منذ اللحظة الاولى حدود المملكة لتلقي بظلالها الحزينة على كامل العالمين العربي والاسلامي لان هذه الخسارة الفادحة هي خسارة واحدة سعوديا وعربيا واسلاميا·
وذكرت صحيفة 'الثورة' في مقال افتتاحي الملك فهد لم يدخر جهدا لتعزيز التضامن العربي وقدم المساعدات للدول العربية والى الشعب الفلسطيني في مواجهته للاحتلال والارهاب الاسرائيلي وتحديه للمحاولات الرامية الى اقتلاعه من ارضه وطرده منها·
وركزت الصحف الفلسطينية والاردنية على مناقب الملك فهد لدعم القضية الفلسطينية واستعادة الحقوق العربية المسلوبة وعلى العلاقات الوثيقة التي اقامها مع اشقائه العرب لما فيه مصلحة الامتين العربية والاسلامية·
واشارت صحف تونس والمغرب والجزائر وموريتانيا لجهوده من اجل توطيد السلام عربيا واقليميا ودوليا وما بذله لحل مشكلة الصحراء الغربية·

اقرأ أيضا

وزير ألماني يندد باغتيال الساسة على خلفية مقتل فالتر لوبكه