الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
أخبار الساعة: فهد ترك موروثاً هائلاً من الانجازات
3 أغسطس 2005

أكدت نشرة 'أخبار الساعة' ان الأمتين العربية والإسلامية فقدتا بوفاة الملك فهد بن عبد العزيز رجلا عظيما وقائدا من القادة الذين لعبوا دورا مشرفا في تاريخ المنطقة والعالم وفي تحقيق الخير لشعب المملكة العربية السعودية وفي دعم قضايا الأمتين العربية والإسلامية ودعم قضايا الحق والعدل ونشر الخير طيلة سنوات حكمه· وأضافت النشرة التي تصدر عن مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في افتتاحية بعنوان 'فقيد الامة' إن المغفور له الملك فهد لعب 'دورا محوريا بارزا في صناعة تاريخ المملكة وقيادتها في واحدة من أدق مراحلها التاريخية وعرفته الأمتان العربية والإسلامية كواحد من القادة الذين ساندوا قضايا الشعوب ودعموها، حيث كان -رحمه الله- واحدا من أبرز رجالات الدولة الذين عرفتهم المنطقة العربية والعالم أجمع'·
وقالت 'لقد تبنى من المواقف والسياسات واتخذ من القرارات التاريخية -داخليا وخارجيا- ما أسهم إيجابا في رسم ملامح تاريخ المملكة بعد أن حدد لها الخطوط العريضة للانطلاقة الحضارية التي تشهدها حاليا، كما بذل الكثير من الجهد على مدى أكثر من عقدين من الزمن لتدعيم قواعد الاستقرار والازدهار في المملكة، التي قادها -رحمه الله- في ظروف شهدت خلالها المنطقة حروبا عدة خيمت بظلالها على استقرار المنطقة'·
وجاء في نشرة 'أخبار الساعة' ان الفقيد 'بذل عظيم الجهود في التحولات الناجحة التي شهدتها بلاده ونقلها إلى أجواء المدنية الحديثة بما تحقق من بنى تحتية هائلة وقفزات صناعية واقتصادية وزراعية حققت الخير الكثير لمواطنيها وعززت من موقف الاقتصاد السعودي وأثبتت مقدرة الدولة السعودية على توظيف مصادر الثروة النفطية والاستفادة منها في تحقيق الرفاه الاجتماعي لشعبها وهناك من الإنجازات العينية الملموسة وأيضا من المؤشرات والإحصاءات الصادرة عن المنظمات الإقليمية والدولية ما يعكس حجم ما تحقق من إنجازات هائلة خلال فترة حكمه'· ومضت تقول 'لعل ما يضاعف من قيمة هذه الإنجازات أنها تحققت خلال سنوات لم تشهد جميعها مستويات مقبولة لأسعار النفط -باعتباره المصدر الرئيسي للدخل في المملكة- حيث شهدت الكثير من الفترات التاريخية تذبذبا في أسعار النفط، فيما شهدت فترات أخرى تدنيا كبيرا في الأسعار ما تطلب بدوره جهودا كبيرة لتذليل الصعوبات وحل الإشكاليات التي هددت خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية'·
وتابعت 'ودولة الإمارات إذ تنعى -قيادة وحكومة وشعبا- ببالغ الحزن والأسى الملك فهد بن عبدالعزيز -رحمه الله- فإنها تنعى أخا وشقيقا قدم الكثير لوطنه وأمته وكان سندا مهما لقضايا العرب والإسلام والمسلمين ونعزي أنفسنا وبالقدر ذاته من الأسى والحزن ومشاعر المواساة نعزي الأشقاء في المملكة العربية السعودية قيادة وشعبا، ونحن على ثقة بأن -المغفور له بإذن الله- الملك فهد قد ترك موروثا هائلا من الإنجازات والخبرات التي ستسهم دون شك في تحقيق المزيد والمزيد من الإنجازات للمملكة الشقيقة، كما نثق أيضا في مقدرة القيادة السعودية الرشيدة وعلى رأسها الملك عبدالله بن عبدالعزيز، خادم الحرمين الشريفين، على تجاوز هذا المصاب الجلل وقيادة الدفة بما يحقق لشعبها الشقيق كل ما يصبو إليه ويتمناه من خير وازدهار'·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©