الاتحاد

عربي ودولي

وفاة فلسطيني في مواجهات مع الجيش الاسرائيلي

قالت مصادر طبية فلسطينية اليوم الخميس، ان شابا في الثانية والعشرين من عمره توفي في مستشفى اسرائيلي اثر اصابته برصاص في الرأس قبل أسبوعين في قرية عابود شمال غربي رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وأضافت هذه المصادر ان الشاب محمد سميح عصفور كان يعالج في مستشفى رفيديا في نابلس، الا ان خطورة حالته استدعت نقله الى مستشفى يخلف في اسرائيل.

وقال محمد عربد ابن عمة الشاب المتوفى "مواجهات اندلعت على مدخل القرية قبل أسبوعين تضامنا مع الاسرى المضربين عن الطعام ومحمد أصيب برصاص معدني في الرأس لم نستطع نقله الى رام الله لان الطريق كان مغلقا".

وأضاف "نقلناه الى مستشفى سلفيت وهناك تم نقله لخطورة حالته الى نابلس، وبعد ثلاثة أيام تم نقله الى مستشفى يخلف وتم اخبارنا انه استشهد اليوم".

وذكر عربد انه كان طالبا في جامعة القدس يدرس في سنته الرابعة تخصص التربية الرياضية ولديه ثلاثة اخوة واربع أخوات.

وتشهد الاراضي الفلسطينية في الفترة الاخيرة مواجهات عنيفة مع الجيش الاسرائيلي تضامنا مع الاسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام ابرزهم الاسير سامر العيساوي الذي دخل شهره الثامن في الاضراب احتجاجا على ظروف اعتقاله.

وقال عربد انه تقرر تشييع جنازة الشاب غدا بعد صلاة الجمعة في مسقط رأسه في قرية عابود.

اقرأ أيضا

إيطاليا ترفض استئثار فرنسا وألمانيا برسم السياسة الأوروبية للهجرة