الاتحاد

عربي ودولي

أسبانيا تعلن الحداد وتركيا خسرت صديقا وإيطاليا تشيد بجهوده ضد الإرهاب


روما-منار محمد والوكالات: تواصلت برقيات التعازي من قادة وملوك وزعماء العالم بوفاة الملك فهد بن عبد العزيز بوصفه 'صانع السلام ورجل دولة قدير وأحد أكبر قادة العالم الاسلامي'· فقد بعث الرئيس الإيراني المنتخب محمود أحمدي نجاد رساله الى الملك عبد الله قدم فيها خالص تعازيه لشعب وحكومه المملكة العربيه السعودية· كما أرسل نجاد رساله مماثلة الى ولي العهد الأمير سلطان بن عبد العزيز 'متمنيا النجاح والرخاء للشعب السعودي المسلم الشقيق'· وقدم رئيس مجلس الشورى الإسلامي بالغ تعازيه للحكومة والشعب السعودي بوفاة الملك فهد بن عبدالعزيز· وذكرت وكالة أنباء 'مهر' الإيرانية إن محمد رضا عارف النائب الأول للرئيس الإيراني شارك في مراسم تشييع جثمان الملك فهد بدلا من الرئيس محمد خاتمي الذي كان مقررا أن يسافر الى الرياض لكنه انشغل بتقديم تقرير عمل حكومتة عن الخطة التنموية الثالثة للبلاد اضافة الى تقديم مشروعين آخرين لمجلس الشورى الإسلامي·
وعبرت باكستان عن حزنها الشديد لوفاة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد وأعلنت الحداد سبعة أيام· وقال الرئيس برويز مشرف 'الملك فهد كان متعاطفا جدا مع باكستان وشعبها واهتم برعاية مصالحهم· كان قائدا فعليا للاسلام والأمة الإسلامية وصديقا كبيرا لباكستان'· ومضى يقول 'اتقدم نيابة عن حكومة وشعب باكستان بخالص التعازي للحكومة والشعب السعودي داعيا الله الى منح الشعب السعودي الشجاعة لمواجهة هذه الخسارة الفادحة'· كما عبر رئيس الوزراء شوكت عزيز عن حزنه الشديد لفقدان الملك فهد·
ووجهت ماليزيا تحية لذكرى العاهل السعودي الملك فهد· وقال ملك ماليزيا توانكو سيد سراج الدين في بيان 'نشارك شعب المملكة العربية السعودية حداده على خسارة أحد أكبر قادة العالم الإسلامي احتراما وتقديرا في العالم'· واشاد رئيس الوزراء عبد الله أحمد بدوي 'بالتقدم السريع والازدهار' الذي قدمه الملك فهد لشعبه وقال 'وفاة جلالة الملك فهد تشكل بالتاكيد خسارة كبرى، ليس فقط للسعودية وانما أيضا للعالم العربي والدول الإسلامية الأخرى'·
وأعلنت أسبانيا الحداد يوما على وفاة الملك فهد مشيدة بانجازاته لتحقيق السلام في الشرق الأوسط· وأصدرت وزارة الخارجية بيانا يشيد بما فعله لتسوية القضية الفلسطينية وانهاء الحرب الأهلية في لبنان وجهوده الحثيثة لانهاء الصراع في الصحراء الغربية· كما نوهت الوزارة بعلاقاته الوثيقة بالأسرة الملكية في أسبانيا والتي انعكست على اللقاءات الثنائية بين الملك فهد والملك الأسباني خوان كارلوس· وأعلن منتجع ماربيلا السياحي حيث يوجد المقر الصيفي للملك فهد الحداد ثلاثة أيام·
وبعث الرئيس التركي أحمد نجدت سيزار ورئيس الوزراء رجب طيب اردوغان ووزير الخارجية عبد الله جول ببرقيات عزاء ومواساة الى القيادة السعودية· ووصف الرئيس التركي الملك فهد بأنه كان رجل دولة قدم خدمات جليلة لبلده· وقال اردوغان إن الملك فهد أسهم بشكل كبير في تطوير ورفاهية المملكة بخبرته العريضة وقيادته القوية مؤكدا إن تركيا فقدت برحيله صديقا حقيقيا· ونكست نيوزيلندا أعلامها على كل المباني الحكومية وعلى السفن في حين قدمت رئيسة الوزراء هيلين كلارك خالص تعازيها للملكة العربية السعودية في وفاة الملك فهد· وقالت كلارك 'كان حاكما حقق الكثير من النمو والتطور للمملكة مما أدى إلى تحول في الاقتصاد السعودي وصنع للسعودية صوتا مسموعا في المنطقة، إن وفاته خسارة كبيرة لعائلته وشعبه'·
واشاد رئيس وزراء سنغافورة لي هسين لونج بالملك فهد ووصفه بأنه 'رجل الدولة وصانع السلام'· وكتب في برقية وجهها الى الملك عبد الله بن عبد العزيز 'أعبر باسم شعب وحكومة سنغافورة عن تعازي الصادقة لجلالتكم ولعائلة سعود وكذلك لشعب وحكومة المملكة العربية السعودية'·
وقالت رئيسة الفلبين جلوريا ماكاباجال أرويو إن العاهل السعودي الراحل كان مثال الايمان بالسلام والتسامح وسط حرب عالمية على الإرهاب· وقالت أرويو أن العالم فقد برحيل الملك فهد زعيما عظيما ورحيما· وأضافت ' ننضم للعالم في حزنه على وفاة هذا الرجل العظيم ونشاطر الشعب السعودي حزنه'· وتابعت ' كان الملك الراحل مؤمنا بالسلام ومنارة للأمل والتسامح وزعيما طالما وقف في الحرب ضد الإرهاب'· وشددت ارويو على أن الملك فهد حول المملكة العربية السعودية إلى مجتمع تقدمي 'لا يسمح للتطرف بأن يكون له موضع قدم'
وأعرب الرئيس الايطالي كارلو أزيليو تشامبي عن تعازيه والشعب الايطالي في رحيل الملك فهد ووصفه بانه أحد أعلام التاريخ العربي ورعاة الحوار بين الثقافات· وقال في برقية عزاء 'برحيل الملك فهد يغيب رجل دولة عظيم وأحد الأعلام البارزين في تاريخ العالم العربي'وتصدر خبر وفاة الملك فهد اهتمام الصحف ووسائل الإعلام الإيطالية· ورغم موجة العداء ضد المسلمين في الإعلام الإيطالي بسبب الحوادث الإرهابية الأخيرة فإن جميع وسائل الإعلام تعاملت بموضوعية مع الحدث وأبرزت إنجازات الملك فهد خاصة في مجال تحقيق الاستقرار في شبه الجزيرة العربية · وركز الإعلام الإيطالي على دور الملك الراحل في تنمية مملكته، ثم مواجهته لمطامع صدام حسين، ودوره في بناء التحالف الدولي الذي قادته الولايات المتحدة لتحرير الكويت وكذلك محاربته للقاعدة وأسامة بن لادن·
وأبدى الرئيس البلغاري جورجي بارفانوف حزنه العميق وقال في برقية عزاء ان خبر الوفاة اصاب الشعب البلغاري واصابه شخصيا بأسى وحزن عميقين· وأضاف أن الملك فهد سيبقى في ذاكرة الشعب البلغاري دائما بجهوده المميزة لاقرار السلام والاستقرار وكقائد حكيم وكانسان تميز بالجود والكرم·

اقرأ أيضا

وزيرا خارجية مصر وإثيوبيا يبحثان استئناف مفاوضات سد النهضة