الاقتصادي

الاتحاد

أحمد بن سعيد يطلق برنامج دبي لكفاءة الطاقة

أحمد بن سعيد خلال إطلاق البرنامج بحضور الزيودي والطاير  (من المصدر)

أحمد بن سعيد خلال إطلاق البرنامج بحضور الزيودي والطاير (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

بحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وسعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، أطلق المجلس أمس برنامج دبي لكفاءة الطاقة، خلال احتفال أقيم في دبي.
وحضر الحفل معالي الدكتور ثاني أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، ومطر الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، وحسين لوتاه، مدير عام بلدية دبي، وأحمد بطي المحيربي، أمين عام المجلس الأعلى للطاقة في دبي، ومحمد عبدالله أهلي، المدير العام لهيئة دبي للطيران المدني، وعبدالله عبدالقادر يوسف المعيني، المدير العام لهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، وعلي بن عبدالله العويس، رئيس مكتب التنظيم والرقابة لقطاع الكهرباء والمياه بإمارة دبي، وسيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لشركة بترول الإمارات الوطنية (إينوك)، وحشد من كبار المديرين والممثلين عن المؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة.
وخلال الحفل،‏? ?أطلق? ?سمو ?الشيخ ?أحمد ?بن ?سعيد ?آل ?مكتوم، ?الهوية ?المؤسسية ?لبرنامج ?دبي ?لكفاءة ?الطاقة، ?كما ?قام ?سموه، ?بتكريم ?الجهات ?المشاركة ?في ?برنامج ?دبي ?لكفاءة ?الطاقة.
وتضمنت الفعالية عرض فيديو خاص حول استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة، وعرضاً تقديمياً حول أبرز مستجدات برنامج إدارة الطلب على الطاقة قدمه عارف أبو ظهر، المدير التنفيذي لإدارة الطلب على الطاقة.‏? ?
وقال سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، في كلمته خلال الحفل: «يطيب لي أن نلتقي اليوم في هذا الحدث المهم الذي يأتي انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورؤية الإمارات 2021 التي تهدف إلى أن تكون دولة الإمارات من أفضل دول العالم بحلول عام 2021، وخطة دبي 2021 التي ترمي إلى أن تكون دبي مدينة ذكية ومتكاملة ومتصلة ومستدامة في مواردها، ذات عناصر بيئية نظيفة ومستدامة».
وأضاف: «أطلق المجلس الأعلى للطاقة في دبي استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة في يونيو 2013، حيث تشرف اللجنة التنفيذية لإدارة الطلب على الطاقة على تنفيذ الاستراتيجية التي تهدف إلى خفض الطلب على الكهرباء والمياه بنسبة 30% بحلول 2030».
وتابع قائلاً: «نفخر بالإعلان عن النتائج التي نجحنا بحمد الله في تحقيقها خلال عام 2015، والتي تفوق الأهداف التي طمحنا لتحقيقها، وقد ساهمت معظم البرامج في تحقيق أهدافها، مع انتقالنا إلى مراحل تطبيقية أكثر شمولية. وتنفيذاً للقرار رقم 1 لسنة 2015 بخصوص مراجعة الطاقة في المباني الحكومية والتخطيط لتخفيض الاستهلاك في هذه المباني بنسبة 20% بحلول عام 2020، وذلك من استهلاك عام 2014، فقد نفذت بعض الدوائر الحكومية مراجعات الطاقة لمبانيها، بينما تقوم حالياً بعض الدوائر الأخرى بإجراء مراجعات الطاقة لمبانيها لتقييم فرص ترشيد ورفع كفاءة استهلاك الكهرباء والمياه وتحديد الإجراءات /‏‏ المشروعات اللازمة لتحقيق المستهدف في عام 2020 (خفض الاستهلاك بنسبة 20% على الأقل).
كما قامت جميع الهيئات العاملة تحت مظلة المجلس الأعلى للطاقة في دبي بإجراءات سريعة لترشيد استهلاك الطاقة في مبانيها ومنشآتها. وقد ساهمت هذه التدابير في توفير الاستهلاك بنحو 164 جيجاوات ساعة، بما يعادل 62 مليون درهم.
وتم إنشاء شركة «الاتحاد لخدمات الطاقة» (اتحاد إسكو) لتوفير فرص استثمارية وافرة وواعدة للشركات المتخصصة في عقود أداء كفاءة الطاقة إلى جانب المؤسسات المالية وموردي المعدات والتكنولوجيا الخضراء.
وقال: «يجري العمل على إعادة تأهيل أكثر من 30 ألف مبنى في إمارة دبي لضمان كفاءة استخدام الطاقة بالمباني القائمة، إضافةً إلى البرامج الأخرى لإدارة الطلب على الطاقة. وتبلغ التكاليف التراكمية لهذا المشروع الاستراتيجي الطموح بالقيمة الحالية نحو 30 مليار درهم، في حين أن الوفر بالقيمة الحالية حتى الانتهاء من المشروع هو نحو 82 مليار درهم، أي بصافي وفر إجمالي يصل إلى 52 مليار درهم وبمردود اقتصادي».
وأضاف: «حققت معايير المباني الخضراء في دبي نتائج مستدامة منذ إطلاقها في مارس 2014. كما انتهت هيئة كهرباء ومياه دبي من تنفيذ مشروع استبدال 8,500‏ ?من ?أجهزة ?الإنارة ?بالصمامات ?الثنائية ?الباعثة ?للضوء?(?LED?) ? عالية ?الكفاءة ?في ?محطات ?الطاقة ?التابعة ?لـها ?في ?منطقتي ?جبل ?علي ?والعوير ?بتكلفة ?إجمالية ?حوالي ?20 ?مليون ?درهم». ?
وسيعمل ?المشروع ?على ?توفير ?نحو ?70% ?من ?استهلاك ?الكهرباء، ?والذي ?يعادل ?خفضاً ?سنوياً ?بنحو ?14 ?جيجاوات ?ساعة ?ووفراً ?سنوياً ?نحو ?6 ملايين ?درهم ?مع ?فترة ?استرداد ?للتكاليف ?بنحو ?3 ?سنوات. ?ويجري ?حالياً ?الانتهاء ?من ?إعادة ?تأهيل ?سبعة ?مبانٍ ?إدارية ?لهيئة ?كهرباء ?ومياه ?دبي ?بتكلفة ?إجمالية ?وصلت ?إلى ?نحو ?15 ?مليون ?درهم، ?ومن ?المتوقع ?أن ?تحقق ?وفراً ?بنحو ?5 ?جيجاوات ?ساعة ?في ?السنة (?بنسبة ?30%) ?مع ?فترة ?استرداد ?للتكاليف ?بنحو ?6 ?سنوات. ?

الإمارات تشارك في الاجتماع الوزاري للطاقة النظيفة بسان فرانسيسكو
أبوظبي (الاتحاد)

تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة في الاجتماع الوزاري السابع للطاقة النظيفة الذي سيعقد في سان فرانسيسكو والاجتماع الوزاري عن مبادرة مهمة الابتكار الذي يعقد خلال الفترة من 31 مايو إلى 3 يونيو 2016. ويترأس الدكتور مطر حامد النيادي وكيل وزارة الطاقة وفد الدولة المشارك والذي يضم عدداً من المسؤولين بوزارة الطاقة وممثلين من القطاع الخاص. ويهدف المؤتمر الذي يشارك فيه عدد من وزراء أكبر وأهم اقتصادات العالم وخبراء دوليون في مجال الطاقات المتجددة، إلى تعزيز السياسات والبرامج الهادفة لتطوير حلول الطاقة النظيفة، وتوثيق زيادة التعاون المشترك مع القطاع الخاص في الطاقة النظيفة. وسيتم خلال هذا الاجتماع اعتماد الوثيقة الإطارية لمهمة الابتكار والاجتماع الوزاري للطاقة النظيفة التي من شأنها أن تعمل كدليل استرشادي لعمل الاجتماع الوزاري للطاقة النظيفة والمبادرات المنبثقة منه. ومن المتوقع أن يتم خلال الاجتماع الإعلان عن مجموعة من المبادرات التي من شأنها المساهمة في تعزيز استخدام الطاقة النظيفة على مستوى العالم.

اقرأ أيضا

النفط يهوي مع تراجع الطلب