الاتحاد

عربي ودولي

اطمئنان وارتياح في الشارع السعودي للانتقال السلس للسلطة


الرياض-وكالات الانباء: فتحت المتاجر والأعمال أبوابها كالمعتاد في الرياض امس غير أن الحالة العامة بين السعوديين العاديين اتسمت بالحزن على وفاة الملك الراحل فهد بن عبد العزيز، وقال عبد المحسن:'أشعر بحزن شديد فهو لم يكن مجرد شخص عادي بل كان شخصية تاريخية'، وقال سعودي آخر هو أحمد محسن إن الملك فهد قاد المملكة وسط العديد من المشاكل والتغييرات اثناء فترة حكمه وكان قائدا سياسيا عظيما·
وحرص عدد كبير من السعوديين على الحضور باكرا امس الى باحة مسجد الامام تركي بن عبدالله ليشاركوا في الصلاة على جثمان الملك الراحل الذي رأوا فيه ملكا خدم قضايا المسلمين، وبين هؤلاء ثلاثة شبان كانوا في باحة المسجد حيث اقيمت الصلاة على جثمان الملك الراحل، وقال احدهم حسن سالم جيلان (18 عاما):'جئنا باكرا حتى نجد مكانا ونشارك في الصلاة··الملك الراحل ومعه سائر آل سعود قدموا للمسلمين والعرب اشياء كثيرة مثل وقفتهم بجانب فلسطين ومع الشيشان وكل المنكوبين··لقد قام الملك فهد بطبع وتوزيع المصاحف وبتوسيع الحرمين الشريفين'·
وكانت حركة السير امس طبيعية في الطرق الرئيسية في الرياض حيث كانت الشرطة تسير دورياتها تماما كما عهدت طوال السنتين الماضيتين، لكنها اقدمت على قطع السير في جادة الامام تركي بن عبدالله التي تؤدي الى المسجد الذي يحمل الاسم نفسه ووحدها سيارات الشرطة كانت تعبر هذا الشارع الذي اقفلت المحلات التجارية فيه على عكس باقي الشوارع في المدينة· وحتى في شارع الامام تركي بن عبدالله فتح احد فروع بنك الرياض ابوابه قبل ساعات من بدء الصلاة، وقال سلطان سالم باسليمان الذي يعمل صرافا في بنك الرياض:'بالنسبة للامن كل شيء على ما يرام كما يمكنكم ان تلاحظوا'، واضاف:'اتوقع ان الوضع سيكون كما كان في السابق وان شاء الله سيكون افضل فالملك عبدالله يمسك الحكم منذ سنين'·وقال حمد العسيري في باحة المسجد:'نحن في أمن وامان··ان شاء الله قضي على الارهابيين'، وقال رجل اعمال متقاعد يدعى احمد العبدلي:'لا اعتقد ان الارهابيين سيستفيدون من مرحلة انتقال الحكم لان الملك عبدالله يمسك بزمام الامور منذ زمن طويل وهو رجل محبوب وشديد في موضوع الاقتصاد ويحرص على الا يحدث تبذير للاموال العامة'· وقال عبد الاله الربيعي وهو استاذ التربية الاسلامية في جامعة الامام محمد بن سعود: 'ان الوضع مستقر ولا يوجد اي تخوف وخطط انتاج البترول ستستمر كما هي'·وعبر سعوديون ومقيمون عن مشاعر الحزن والتأثر لرحيل الملك فهد، لكنهم اعربوا ايضا عن شعورهم بالاطمئنان والارتياح للانتقال السلس للسلطة بتتويج الامير عبد الله ملكا والامير سلطان وليا للعهد بطريقة تجسد قوة التلاحم والترابط والرغبة المشتركة لاستكمال مسيرة التنمية وترسيخ دعائم الوحدة والامن والاستقرار· وقال عمر باقازي ان العالم كله يشارك الشعب السعودي مشاعر الحزن والاسى لرحيل الملك فهد الذي اتسمت قيادته بالحكمة والاتزان، واعتبر الانتقال السلس للحكم احد ابرز الانجازات التي حققها الملك الراحل في ترسيخ اسس الحكم وبناء النظام السعودي القائم على الوحدة والشورى·
وعبر بندر العنزي عن مشاعر الحزن والالم لرحيل الملك فهد الذي اعتبره اعظم قائد عربي ساهم بدوره الرائد وجهوده المقدرة في بناء الامة العربية والاسلامية وتجاوز الكثير من التحديات التي واجهتها خلال العصر الحديث، واضاف ان رحيل الملك فهد حدث مؤلم لكنه سيظل خالدا وباقيا في قلوبنا· واشار الى الدور الرائد الذي لعبه الملك فهد باطلاق ثورة التعليم الشاملة في السعودية منذ توليه وزارة المعارف عام 1953 فانتشرت المدارس والجامعات والمعاهد العلمية والمهنية التي خرجت مئات الآلاف من الكوادر البشرية المؤهلة·
واعتبر المقيم السوداني محمد ابراهيم وفاة الملك فهد بالخسارة الكبيرة للامتين العربية والاسلامية نظرا لدوره الفاعل في معالجة كافة القضايا وبخاصة القضية الفلسطينية، واشار الى ان السعودية ظلت في عهد الملك فهد ولا تزال الملاذ الآمن والبلد المضياف الذي ينعم بالامن والاستقرار ويستقبل على مدار العام الحجاج والمعتمرين والزوار من مختلف انحاء العالم وسط منظومة متكاملة من الخدمات· كما نوه المقيم اليمني عبد العزيز المقبل البشاري بجهود الملك الراحل في تعزيز العلاقات الاخوية بين السعودية واليمن، مشيرا الى ان عهده شهد توقيع معاهدة الحدود الدولية بين البلدين وانشاء مجلس التنسيق السعودي اليمني المشترك، واضاف:'لقد حقق الملك فهد للشعب اليمني العديد من الانجازات التي لا تزال شاهدا على عطائه السخي ببناء المدارس والمؤسسات التعليمية والمستشفيات وغيرها من المشاريع التنموية في مختلف المجالات'·

اقرأ أيضا

رئيس الشرطة الدولية السابق يقر بتلقيه رشى