الاتحاد

الإمارات

توزيع محال السوق الشعبي لمهرجان الرطب في ليوا

مهرجان ليوا فرصة للمزارعين لعرض أجود أنواع الرطب

مهرجان ليوا فرصة للمزارعين لعرض أجود أنواع الرطب

تعقد اللجنة العليا المنظمة لمهرجان الرطب الخامس في ليوا ظهر اليوم مؤتمراً صحفياً بمقر هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، للإعلان عن جميع تفاصيل المهرجان الذي سيشهد مفاجآت كبيرة للجمهور والمتسابقين خلال فعاليات المسابقة.

وحسب عبيد خلفان المزروعي مدير مهرجان الرطب فإن كافة الاستعدادات والتجهيزات اللازمة لإنجاح فعاليات المهرجان قد تم الانتهاء منها، وجاري التجهيز النهائي لعرض المنتجات تمهيداً لانطلاق الفعاليات بعد غد الجمعة وسط ترتيبات واستعدادات ضخمة. وأشار المزروعي الى أن اللجنة المنظمة انتهت من توزيع جميع محال السوق الشعبي على العارضين والذين تجاوز عددهم أكثر من 250 عارضة من مختلف الأعمال التراثية المرتبطة بالنخلة ومفرداتها. يذكر أن اللجنة العليا المنظمة للمهرجان قامت بتجهيز أكثر من 140 من المحال ضمن سوق شعبي متميز يتسم بالأصالة والعراقة عبر تجهيزه بالتصميم المناسب لأجواء المهرجان سواء من ديكورات نابعة من أجواء تراثية قديمة متعلقة بالنخيل والرطب، وأكدت اللجنة انه لن يسمح للعارضين المتخصصين إلا بعرض كل ما يخص مفردات النخيل والرطب فقط، وعلى رأسها الحرف اليدوية المستقاة منه، وذلك وفقاً لشروط واضحة ومحددة وضعتها الهيئة للعارضين بالمهرجان من أجل المحافظة على روح المهرجان التي تجسد النخيل والتمور، ضمن سوق شعبي ضخم يهدف إلى إبراز الأجمل والأفضل، وتقديمه في أفضل صورة للزائرين والسياح. وأكد المزروعي مراعاة دقة التوافق بين ما يقدمه العارضون في تلك المحال بوجه خاص، وبين المظهر العام لها الذي سيتم التركيز عليه أيضاً من أجل المحافظة على الشكل التراثي الأصيل، الذي يليق بالحدث المميز الذي تحتفي به الأجيال المتعاقبة في الدولة. ومن جهة أخرى بدأ العارضون في تجهيز منتجاتهم وترتيب عرضها على الجمهور مع انطلاق الفعاليات يوم بعد غد حيث حرص أغلب الراغبين في المشاركة ضمن مسابقة أجمل عرض تراثي في تجهيز معروضاتهم التراثية وتجهيز مواقع العرض الخاصة بهم من أجل الإعلان عن الشكل النهائي لمشاركتهم مع بدء الفعاليات. ورغم السرية التي يفرضها البعض عن مشاركتهم الا أن الملامح الأولية تؤكد شدة المنافسة بينهم في هذه المسابقة التي أعلنت عنها اللجنة المنظمة ورصدت لها جوائز قيمة. وأكد عبيد خلفان أن المهرجان سيضم مفاجآت مميزة وكثيرة لزائري السوق عبر تمكنهم من الاطلاع على كل أنواع الرطب المشاركة في المهرجان والاستمتاع بتذوقها، إضافة إلى مظهر السوق الجميل والمتناسق وحسن تنظيمه عبر استمراره في استقبال الزائرين من الساعة العاشرة صباحاً حتى الساعة العاشرة مساءً، طوال أيام المهرجان. يذكر أن المساحة الإجمالية للمهرجان تقدر بقرابة 43 ألف متر مربع، تتضمن خيمة الضيافة وخيمة الأطفال التي تتضمن بالتالي مجلساً خاصاً للسيدات وخلال الأيام الماضية تسابق العاملون في موقع المهرجان مع الزمن للانتهاء من وضع كافة اللمسات النهائية للموقع قبل انطلاقته التي يترقبها جميع المهتمين بالنخيل والرطب. وأوضح عبيد المزروعي أن كافة الاستعدادات التنظيمية التي قامت بها الهيئة تميزت بمراعاة شديدة لمعايير السلامة والجودة، خاصة في ظل مساحة المعرض الكبيرة، والفعاليات المتعددة التي يحتويها كل من البرنامج اليومي المتميز والفعاليات المتعددة، والتي ستشهد مفاجآت غير متوقعة للجماهير وزوار المهرجان الذين سيحرصون على متابعة فعالياته، ذلك بخلاف المسابقات التوعوية والثقافية والتشجيعية ذات الجوائز المتاحة لجميع زائري المهرجان.

اقرأ أيضا