الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
جنازة قرنق السبت في جوبا وأرملته تطالب بالهدوء
جنازة قرنق السبت في جوبا وأرملته تطالب بالهدوء
3 أغسطس 2005


الخرطوم ،كمبالا- 'الاتحاد'، وكالات الأنباء: تعهد القائد الجديد للحركة الشعبية لتحريرالسودان سلفا كير مايارديت في بيان صدر في الخرطوم أمس بالالتزام باتفاقية السلام التي وقعتها الحركة مع الحكومة السودانية والعمل على تعزيزها داعيا السكان في الجنوب والشمال لـ'التزام الهدوء والسكينة' في وقت اعلن متحدث باسم الحركة في نيوسايت للصحافيين ان جثمان الزعيم جون قرنق سيوارى الثرى السبت المقبل الذي يصادف السادس من اغسطس الجاري في مدينة جوبا التي اختارها الراحل لتكون عاصمة الجنوب· وأكد البيان ان سلفا كير نصب رئيسا للحركة الشعبية خلفا للفقيد الدكتور جون قرنق دي مبيور· دعا الزعيم الجديد أمس السكان في جنوب السودان الى 'التزام الهدوء والسكينة' وقال نيوسايت حيث يوجد احد المقرات الرئيسية للحركة في جنوب السودان 'ان المطلوب هو الحفاظ على الهدوء والسكينة ولا يمكن ان يكون هناك تطور من دون سلام'· وجاء كلام كير خلال اول مقابلة له مع الاعلام العالمي منذ تعيينه رئيسا للحركة مساء أمس الأول خلفا لقرنق·
من جهته قال باغان أموم ان 'دفن قائدنا الكبير سيتم في جوبا في السادس من أغسطس' مضيفا 'ندعو اصدقاءنا في المنطقة والعالم الى الانضمام الينا'· وتابع قائلا 'ان جثمان الفقيد سينقل بعد غد الى عدة مدن في الجنوب مثل رومبك وبورالتي شهدت انطلاق كفاحنا المسلح عام 1983 والى يي على الارجح' حيث كان المقر العام للجيش الشعبي لتحرير السودان فترة طويلة·
واضاف 'ان جوبا هي مقر حكومة جنوب السودان وعاصمته وهي العاصمة الثانية للبلاد'·
الى ذلك اعتبرت ريبيكا قرنق، ارملة النائب الاول للرئيس السوداني مساء أمس الأول ان 'رؤية قرنق لا تزال حية' معربة عن أملها في تطبيق اتفاق السلام بجنوب السودان· ودعت السودانيين الى 'الهدوء' بعد المصادمات التي اندلعت في الخرطوم وفي جوبا، كبرى مدن الجنوب· واضافت 'اطلب من الناس التزام الهدوء'·وبالنسبة لمكان دفن زوجها، قالت ريبيكا قرنق 'انه زوجي ولكنه ايضا رئيس دولة · ويعود القرار الى قيادة الجيش الشعبي لتحرير السودان ونحن سنقبل قرارها'· واعتبرت ان زوجها قضى في حادث وانها 'مشيئة الله في ان يأخذه في هذا النهار· لا اريد ان اتهم احدا·لقد دنت ساعته'· وأشارت الى انها تلقت التعازي من عدد من الدول من بينها مصر وليبيا· وأفادت التقارير ان ريبيكا انهارت أمس أرضا وهي تجهش بالبكاء لدى ترجلها من سيارة رباعية الدفع باتجاه الغرفة التي يرقد فيها الجثمان فساعدها شخصان على النهوض ثم الجلوس على فراش في ظل شجرة· وقد وقف ولداها غول وغاك الى جانبها· بينما كانت النادبات ينتحبن ويرتمين على الفراش حيث سجي جثمان قرنق· عشرات من المقربين من العائلة والحركة حضروا الى المكان في نيوسايت لتقديم التعازي· وفي صمت ألقى مشيعون النظرة الاخيرة على نعش قرنق أمس لتوديع قائد المتمردين السابق الذي يرجع اليه الفضل في ابرام اتفاق سلام تاريخي في افريقيا·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©