الاتحاد

الرئيسية

واشنطن تريد العمل مع الحكومة الفلسطينية الجديدة لإحلال السلام

محمود عباس يترأس اجتماع الحكومة الجديدة

محمود عباس يترأس اجتماع الحكومة الجديدة

أعربت الولايات المتحدة عن استعدادها للعمل مع الحكومة الفلسطينية الجديدة من أجل تحقيق السلام.

وهنأت واشنطن الحكومة التي شكّلها السبت رئيس الوزراء محمد أشتيّة.

وقال جيسون غرينبلات مستشار الرئيس دونالد ترامب لعملية السلام في الشرق الأوسط، في تغريدة على تويتر، "من خلال خبرة أعضائها، نأمل أن نتمكّن من العمل سوياً لإحلال السلام وتحسين حياة الفلسطينيين. لقد حان الوقت لفتح فصل جديد".

وأضاف "تهانينا لحكومة السلطة الفلسطينية الجديدة".

تتألّف حكومة أشتيّة من 21 حقيبة وزارية احتفظ فيها رياض المالكي بوزارة الخارجية، وعيّن الناطق الرئاسي نبيل أبو ردينة نائباً لرئيس الوزراء ووزيراً للإعلام، بينما أسندت حقيبة الاقتصاد إلى خالد العسيلي.

وتم تعيين زياد أبو عمرو، نائباً لرئيس الوزراء برتبة وزير، وأمجد غانم أميناً عاماً لمجلس الوزراء، وإبراهيم ملحم متحدّثاً باسم الحكومة.
ولم تتّفق الفصائل الفلسطينية على مرشّحيها لوزارتي الداخلية والأوقاف، وسيكون رئيس الوزراء قائما بأعمال هاتين الوزارتين لحين حسم أمر من سيتولاهما.

ويرفض القادة الفلسطينيّون التواصل مع واشنطن منذ إعلان إدارة ترامب اعترافها بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

اقرأ أيضا

سفيرة أميركية: هناك مخططات إرهابية مستمرة في سريلانكا