الاتحاد

الاقتصادي

«إي جي إم» الألمانية تختار الإمارات مركزاً لعملياتها في المنطقة

مسؤولون بالشركة خلال افتتاح المقر الجديد

مسؤولون بالشركة خلال افتتاح المقر الجديد

أبوظبي (الاتحاد) ـ أعلنت الشركة الألمانية “إي جي إم للحلول البيئية”، اختيارها دولة الإمارات مركزا لعملياتها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتعيين عبد الله منقوش مديرا لمركزها الإقليمي في المنطقة.
وقال وولفجانج جيسين رئيس مجلس ادارة “اي جي إم “ في تصريحات صحفية في أبوظبي امس إن اختيار الإمارات مركزا اقليميا للشركة الألمانية يأتي في إطار الدور الحيوي الذي تتمتع به دولة الإمارات على الصعيد العالمي في مجال الحفاظ على البيئة وانتهاج السياسات البيئية العالمية المتقدمة في مجال الصحة والسلامة والبيئة ولعبها دورا مهما في تنسيق الجهود الدولية لتخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتوليد واستخدام الطاقة الصديقة للبيئة.
بدوره، أعرب عبد الله منقوش عن اعتزازه باختيار شركة “اي جي إم” مركزا لعملياتها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتعيينه مديرا للمركز.
وقال “إن الإمارات كانت سباقة في مجال خدمة البيئة من خلال عدة جهات وهيئات حكومية وخاصة تعمل على تخفيض الانبعاثات وتحسين البيئة”.
وأضاف أن المركز الإقليمي في دولة الإمارات سيكون منصة جديدة وهامة للانطلاق من الإمارات باتجاه المنطقة والعالم لتعزيز وترسيخ الجهود الدولية في مجال تحسين البيئة وتوليد الطاقة النظيفة.
وأكد أن الإمارات ستكون مركزا للتقنيات والأنظمة البيئية السليمة ومركزا لتجارة الوقود المحسن بيئيا” وذلك تعزيزا للجهود الدولية التي تبذل لتحقيق أهداف بروتوكول “كيوتو وقرارات ديربن نهاية الشهر الماضي لتخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون “ .
وأعلن رئيس مجلس ادارة “اي جي إم” عن توصل الشركة الى تقنية حديثة تتمكن من خلالها تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة تتراوح بين 50 و75%، وهو مايفوق بكثير أهداف بروتوكول “ كيوتو وقرارات ديربن، اضافة الى استخدام الكربون بعد عزله عن الأوكسجين الذي سيتم إطلاقه الى الجو في توليد منتجات صديقة للبئية ومفيدة للصحة العامة للإنسان والحيوان والنبات من خلال دمجه بالماء للحصول على ماء للشرب والزراعة يحتوي على عناصر جديدة مفيدة أو دمج ذرات الكربون مع الوقود مثل الديزل و” كيروسين الطائرات “لإنتاج كميات محسنة للوقود وبمواصفات ومقاييس عالمية تتطابق مع المواصفات والمقاييس للوقود الأساسي ويولد طاقة أعلى من التي يولدها المنتج الأساسي.
وتعتمد “إي جي إم” في إنشاء وحدات انتاج الديزل ووقود الطائرات المحسن تقنية حديثة لتحسين ومضاعفة زيوت الوقود تقوم على المزج بين ليتر من الديزل أو الكيروسين مع ليتر من الماء لإنتاج لترين من كل من هاتين المادتين يعملان بكفاءة عالية تفوق كفاءة الديزل أو الكيروسين الموجود حاليا في الأسواق.
وأكد وولفجانج جيسين أن تقنية شركة “إي جي إم” تشكل هدية للبشرية في عام 2012 والمستقبل وتسهم في إيجاد حلول في البيئة والأزمة الاقتصادية العالمية، لافتا الى أن الحلول الأخرى التي يتم استخدامها حاليا لتخفيض نسبة انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون الى الجو والتي تقوم على “تجميع الكربون وتخزينه في طبقات الأرض والطبقات الأرضية في أعماق المحيطات على شكل سائل بفعل ضغط مرتفع تتعرض له ذرات الكربون” تعتبر حلولا مؤقتة حيث يتوقع أن تعود كميات الكربون المخزنة للانطلاق مرة أخرى في المستقبل الى الجو بسبب التسرب من الطبقات الأرضية بعد تصدعها بسبب الضغط وتحول الكربون مرة أخرى من الحالة السائلة إلى الحالة الغازية.

اقرأ أيضا

الولايات المتحدة تدرس حظر 5 شركات صينية