الاتحاد

الإمارات

«خليفة الإنسانية» توزع 951 ألف وجبة «إفطار صائم»

محمد الخوري يتوسط الشركاء الاستراتيجيين لمؤسسة «خليفة الإنسانية» (من المصدر)

محمد الخوري يتوسط الشركاء الاستراتيجيين لمؤسسة «خليفة الإنسانية» (من المصدر)

بدرية الكسار(أبوظبي)

أعلن محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أنه سيتم خلال مشروع «إفطار صائم» الذي ينفذ على مستوى الدولة بمناسبة شهر رمضان المبارك هذا العام توزيع 951 ألف وجبة بمعدل 31 ألفا و700 وجبة إفطار يوميا، وذلك بالتعاون مع بريد الإمارات ومواصلات الإمارات لتوفير خدمات التوصيل لتغطية 102 موقع توزيع، إضافة إلى التعاون مع 317 أسرة مواطنة لتقديم الوجبات بمعدل 100 وجبة لكل أسرة يوميا.
وأضاف الخوري، في مؤتمر صحفي عقد صباح أمس بحضور عدد من ممثلي الجهات والشركاء الاستراتيجيين، أن المؤسسة تعاقدت مع مجموعة من الأسر المواطنة من أجل توفير وجبات الإفطار طوال شهر رمضان المبارك بدلا من الاعتماد على المطاعم، وذلك ليتم توزيعها على المستفيدين على مستوى الدولة بعد تحديد مراكز التوزيع، ومنها المناطق الصناعية المختلفة وبالقرب من الأسواق العامة وأماكن تواجد العمالة، مشيرا إلى أن هذا التعاقد والتعاون مع الأسر المواطنة يهدف إلى توفير فرص عمل للمواطنات في القطاع الخاص وإدخالهن في مجال التجارة.
وأشار إلى أن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تنفذ مشروع «إفطار صائم» ضمن مشاريعها الإنسانية الموسمية بمناسبة شهر رمضان المبارك لتغطي أكبر عدد من المستفيدين تجسيدا لقيم التكافل الاجتماعي وتعزيزا لأواصر التقارب والتراحم.
وقدم المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية الشكر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ولسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، على الدعم اللامحدود في إنجاح كل مبادرات المؤسسة داخل الدولة وخارجها لتسهيل وتبسيط الإجراءات لضمان وصول المساعدات للمحتاجين.
كما قدم الشكر لجميع المؤسسات الداعمة والراعية لهذه المبادرة وخاصة الدفاع المدني وهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية وقسم الصحة في بلديات المناطق الشمالية على التعاون مع المؤسسة في القيام بزيارات للكشف عن البيوت التي تقوم بإعداد الوجبات والتأكد من التزام معايير الأمن والسلامة ومطابقة الوجبات للشروط والمعايير الصحية.
من جانبه، أشار المقدم المهندس أحمد جاسم المنصوري من القيادة العامة للدفاع المدني مدير إدارة الحماية المدنية بالإنابة إلى الدور التوعوي لتحقيق الأمن والسلامة للأسر المنتجة خاصة في المطابخ وتوفير جميع سبل السلامة وتنظيم المحاضرات التوعوية وتدريب ربات البيوت لحفظ سلامتهن.
وأوضح أن مشاركة الدفاع المدني للمرة السابعة على التوالي تتلخص في ثلاث نقاط رئيسية، هي التأكد من توفر اشتراطات الوقاية والسلامة في المطابخ وتوزيع الطفايات والتدريب على كيفية استخدامها عند نشوب الحرائق.
وقال عبد العزيز النعيمي مساعد الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية: إن السوق يشارك في مشروع إفطار صائم للمرة الأولى من خلال تقديم الدعم المالي للمؤسسة، مشيرا إلى مشاركة السوق في الكثير من المبادرات الإنسانية والخيرية منها حملات إفطار صائم بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وجهات أخرى، وذلك بهدف دعم العمل التطوعي الخيري ولتحقيق التكاتف والتلاحم مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة وأفراد المجتمع.
وأكدت مريم حارب السويدي المديرة التنفيذية لقطاع الرقابة في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية أن مشاركة الهيئة في مشروع إفطار صائم تستهدف مساندة ودعم مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية، إضافة إلى تقديم الدعم للأسر المنتجة والتي تقوم بإعداد الوجبات الخاصة خلال شهر رمضان المبارك من أجل إنتاج الغذاء السليم، حيث تقدم الهيئة التدريب على أساس السلامة الغذائية والتداول السليم للغذاء، كما تقوم بتزويد الأسر بالمتطلبات الخاصة للاشتراطات الصحية وتقيم المطابخ ومواقع تحضير الوجبات لضمان تحقيق هذه المطابخ للشروط الصحية، مؤكدة أن الأسر المنتجة عليها اختيار المواد الأولية السليمة والممارسات الصحية في إعداد الطعام والتأكد من أن هذه الأسر تنتج غذاء سليما وآمنا للاستهلاك الآدمي.
وقال النقيب أحمد محمد الأنصاري مدير الطوارئ والسلامة العامة في الإدارة العامة للدفاع المدني في أبوظبي :» نشارك للسنة الرابعة على التوالي في مشروع إفطار صائم، ويتلخص دورنا سنويا في تدريب ربات المنازل على كيفية التعامل مع الإسعافات الأولية سواء أثناء الحروق أو الجروح ونقوم بعمل زيارات للمنازل لتعريفهن بكيفية تجنب المخاطر مثل الإصابات والحروق، مؤكدا أن هناك وعيا كبيرا من الجمهور من ناحية كيفية التعامل مع المصابين.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسومين بتعيين مديرين عامين