الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
الروسيات قادمات في سان دييجو
2 أغسطس 2005

قال منظمون ان لاعبة التنس الروسية الحائزة على بطولة فرنسا المفتوحة لعام 2004 اناستاسيا ميسكينا سجلت اسمها للمشاركة في بطولة كلكتا البالغ مجموع جوائزها 170 ألف دولار التي ستقام في الشهر القادم في الهند·ومن المتوقع أن تكون اللاعبة وهي رقم 12 على العالم أهم المشاركات في البطولة التي تقام داخل الصالات مع لاعبة التنس الهندية سانيا ميرزا· ومن المقرر ان تقام بطولة كلكتا في الفترة من 19 حتى 25 من سبتمبر القادم·
وبعد السيطرة على موسم 2004 عندما انتزعن ثلاثة من القاب البطولات الأربع الكبرى تركز لاعبات التنس الروسيات جهودهن على بطولة اكورا كلاسيك في سان دييجو الاسبوع الحالي· وفي عام 2004 تغلبت انستاسيا ميسكينا على مواطنتها ايلينا ديمنتييفا لتفوز ببطولة فرنسا المفتوحة كما فازت ماريا شارابوفا بلقب بطولة ويمبلدون في حين فازت سفيتلانا كوزنتسوفا على دينتييفا لتنتزع لقب بطولة امريكا المفتوحة·
ووصلت ايضا ناديا بتروفا إلى الدور قبل النهائي في بطولة فرنسا المفتوحة· ولكن حتى الآن لم تنجح اي روسية منهن في الحفاظ على لقبها العام الحالي كما لم تصل أي روسية للدور النهائي في بطولات استراليا المفتوحة وفرنسا المفتوحة وويمبلدون وهي ثلاث من البطولات الأربع الكبرى مع اميركا المفتوحة التي تقام في وقت لاحق من العام· وقالت بتروفا 'عادت العام الحالي لاعبات اخريات لمستواهن مثل فينوس وسيرينا وليامز وجوستين هينان هاردين وكيم كليسترز· لم يعد الملعب مفتوحا تماما بالنسبة لنا ولكننا ما زلنا نحقق نتائج جيدة· 'أربع منا من المصنفات العشر الأوائل على العالم·
' ومع انسحاب اللاعبة الاولى على العالم لينزي دافنبورت للاصابة فان ديمنتييفا وكوزنتسوفا وبتروفا هن أبرز المصنفات في سان دييجو· ولم تفز اي منهن بلقب في منافسات الفردي العام الحالي وهو شيء يسعين لتصحيحه· وقالت كوزنتسوفا اللاعبة الرابعة على العالم 'العام الحالي أردت أن العب كبطلة لاميركا المفتوحة·
ضغطت على نفسي كثيرا وحاولت أن أكون جيدة للغاية·انا بحاجة إلى أن العب بنفس الطريقة في كل مباراة·
' وقالت ديمتييفا إنها وجدت صعوبة في مجاراة مستواها العام الماضي·واضافت اللاعبة البالغة من العمر 23 عاما 'كان يمكن أن يكون عامي أفضل ولكني قدمت موسما رائعا العام الماضي·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©