الاتحاد

الإمارات

تخريج الفوج الأول من دورتي «القيادة» في أكاديمية «الهوية والجنسية»

الراشدي يكرم إحدى الخريجات (من المصدر)

الراشدي يكرم إحدى الخريجات (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

احتفلت أكاديمية الإمارات للهوية والجنسية بتخريج الفوج الأول من دورتي القيادة والقيادة المتقدّمة، اللتين شارك فيهما مجموعة من الضباط منتسبي «الهيئة» وشكلتا باكورة الدورات التي تنظمها الأكاديمية لمنتسبي الهيئة الاتحادية للهويّة والجنسيّة بهدف تطوير معارفهم والارتقاء بأدائهم إلى مستويات أعلى من المهنية والأكاديمية.
ورفع اللواء سعيد راكان الراشدي المدير العام لشؤون الأجانب والمنافذ في «الهيئة» في كلمته خلال حفل التخريج أسمى آيات الشكر والعرفان إلى القيادة الرشيدة للدولة على رعايتها وما توليه من اهتمام لكل ما من شأنه الارتقاء بالوطن وتعزيز مسيرته نحو التقدّم والرخاء.
كما توجّه بالشكر والتقدير إلى معالي علي محمد الشامسي رئيس مجلس إدارة الهيئة وأعضاء المجلس على دعمهم وحرصهم على توفير الإمكانات اللازمة لتحقيق رؤية «الهيئة» ورسالتها وأهدافها على أفضل وجه ممكن.
وأكّد أنّ الدورتين تشكّلان الأساس الأكاديمي والمعرفي والمهني الذي يبني عليه القائد مسيرته المهنية، ويعتمد عليه في اتخاذ قراراته سواء على الصعيد الإداري أو العملياتي، مشيداً بالجو التدريبي والدراسي المتميّز الذي وفرته الأكاديمية لمنتسبي الدورتين، وبحرص الضباط المنتسبين لهما على إنجاز مناهجهما بتميّز وكفاءة عالية وبما يؤهلهم ليكونوا قادة مستقبليين أكفاء.
من جانبه، أكّد العقيد محمد سعيد العامري مدير الأكاديمية الحرص على توفير الجو الأكاديمي والتدريبي الأفضل لكافة منتسبي برامجها الدراسية والتدريبية، وذلك بهدف المساهمة في بناء الإنسان الإماراتي المؤهّل المتسلّح بالعلم والمعرفة والذي يستطيع بالاعتماد على ذلك الإبداع في عمله والتميّز في أدائه ليشكّل في المحصّلة إضافة نوعية في كلّ مكان يحمل فيه على عاتقه مهمة صغيرة كانت أم كبيرة، ورافداً لزملائه ورؤسائه ومرؤوسيه.
وقال إنّ الأكاديمية تعتمد على منظومة متكاملة تقوم على مناهج دراسيّة وتدريبيّة غنيّة ومحتوى علمي محكّم وتقييم دوريّ لمضامين كل ذلك، وهيئة تدريسيّة متميّزة في مجالات التـدريس والتدريب والبحث العلم، ومصادر تعلّم متطوّرة تشمل المكتبة ووسائل تكنولوجيا المعلومات ونظام اختبار وامتحان دقيق، وتسخّر ذلك لتقديم مخرج يرقى إلى الطموح ويلبي احتياجات الهيئة حالياً والمؤسسات الوطنية الأخرى في القريب من الكوادر المؤهّلة المدربة في مجالات علوم الجنسيّة والهويّة والإقامة، وغيرها من العلوم التي تخدم الوطن وتساهم في تعزيز تقدّمه وازدهاره. وفي ختام الحفل كرّم اللواء الراشدي أوائل الدورتين وسلّم الشهادات للضباط الخريجين.

اقرأ أيضا

"ورشتان" للتوعية بقانون "عمال الخدمة المساعدة"