الأحد 29 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
رحلة سفينة شباب الإمارات تختتم اليوم
2 أغسطس 2005

تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة تختتم ظهر اليوم فعاليات الرحلة التاريخية التي نظمتها الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة في إطار برامج لجنة رحلات المشروع الوطني للأنشطة الصيفية وتشغيل الشباب ·2005 ويحضر حفل الختام الذي سيشهده ميناء زايد بأبوظبي لفيف من القيادات الرياضية والشبابية بالدولة وسفراء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وبمشاركة نحو 350 شابا واداريا شاركوا في الرحلة·
ويذكر أن الرحلة كانت قد أبحرت عصر يوم الأحد الماضي وعلى متنها نخبة من الشباب يمثلون دولة الامارات بالاضافة إلى شباب من كافة دول مجلس التعاون أبحروا في رحلة تاريخية إلى ميناء الدوحة بدولة قطر الشقيقة·· وكان في وداعهم عقب مراسم الافتتاح التي جاءت بسيطة ومعبرة في ميناء راشد بدبي معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة·
وخلال الرحلة تم تنفيذ العديد من الفعاليات المدرجة ضمن برامج الرحلة كالمحاضرات التي شاركت فيها شرطة دبي والمرور والهلال الأحمر والأوقاف بالاضافة إلى محاضرات نظرية وأخرى عملية عن الغوص الحديث فضلاً عن العديد من حفلات السمر والمسابقات الهادفة ومباريات في إلقاء الشعر·
وقد فرض رحيل خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله حالة من الحزن العميق لفقدان زعامة عربية واسلامية لها مكانتها·· وقد أجريت مراسم تقديم العزاء للوفد المشارك في الرحلة من شباب المملكة العربية السعودية وجاءت لفتة كريمة·
وضمن الفعاليات تم تنظيم أنشطة ترفيهية دعي اليها بعض الأطفال الأيتام للمشاركة في المرسم الحر ومشاهدة العروض التمثيلية التي قدمتها عضوات المركز·
كما نظمت الادارة ايضاً على امتداد أيام الأسبوع عدداً من الزيارات لأسر الأيتام في قرى: شرم وضدنا والبديه الغربية من مقر المركز·
واشتملت الأنشطة ايضاً على تنظيم محاضرة ألقتها روية سيف سلطان بحضور الطالبات وأمهاتهن استعرضت فيها دور أفراد المجتمع في كفالة الأيتام واثر ذلك في توفير الحياة الآمنة والمستقرة للجميع تحت مظلة التكاتف والتعاون·
وأكدت المحاضرة في حديثها أهمية النهج الانساني المتميز الذي سار عليه فقيد الأمة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -رحمه الله- في رعاية أبناء الوطن واهتمامه الكبير بأن يحظى اليتيم بما يستحقه من عطف ودعم ومساندة لينضم إلى غيره من مواطني البلاد في مسيرتهم نحو التنمية الشاملة·
وفي ختام اليوم الترفيهي للأيتام أشادت حليمة عبدالله الضنحاني مسؤولة فرع جمعية بيت الخير بمبادرة عضوات مركز الرحيب مؤكدة أن مثل هذه المبادرات تعزز مفهوم العمل التطوعي وتغرس في نفوس الناشئة حب الخير ومساندة المحتاجين وهذا بدوره ينشر روح التكافل والتعاون في المجتمع·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©