الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
الجنرال الصغير: أبحث عن الطريقة المناسبة للمنتخب وسأتابع اللاعبين في أنديتهم
2 أغسطس 2005

بعد اسدال الستار على بطولة سويسرا الدولية وعودة منتخبنا من جنيف بالميداليات الفضية اثر احتلاله مركز الوصيف بعد المنتخب المصري كان لابد من هذه الوقفة مع المدرب الهولندي ادفوكات لتقييم هذه المهمة والتعرف على أفكاره وطبيعة العمل في المرحلة القادمة التي ستشهد العديد من المباريات والاستحقاقات·· في البداية عبر الجنرال الصغير عن فخره واعتزازه بما قدم الأبيض في جنيف ومحافظته على مستواه في المباراتين اللتين خاضهما علماً بأن فترة الاستعدادات لم تتجاوز الأسبوعين وهذا الأمر يحسب لنجوم الإمارات الذين شرفوا كرة بلادهم رغم كل هذه الظروف· وقال ادفوكات بأن البطولة ساعدته على التعرف عن قرب على امكانيات وقدرات اللاعبين وهي خطوة مطلوبة قبل بدء التجمع القادم في منتصف شهر سبتمبر وملاقاة المنتخب العراقي·
فخور بما حققناه في جنيف ومستقبل الأبيض باهر
ودافع الجنرال الصغير عن نفسه من جراء الانتقاد الذي وجه له والمتمثل بتركيزه على تشكيلة واحدة في المباراتين وعدم لجوئه للتغيير في المباراة الواحدة في الوقت الذي يعاني منه (الأبيض) من نقص في اللياقة نتيجة لقصر الاعداد إلى جانب قيام المنتخبات الأخرى بإجراء تغييرات مستمرة طالما أن لائحة البطولة تسمح بتغيير خمسة لاعبين· وقد رد الجنرال على ذلك قائلا: عندما أحتاج إلى التغيير فإنني سأفعل ذلك ولكن كل شيء كان على ما يرام ولم أشعر بأي تقصير من اللاعبين طوال 180 دقيقة هي عمر المباراتين·· ولذلك التمس العذر منكم لأنه لم يكن أمامي أي خيار آخر وكان لابد من تثبيت التشكيلة لتكون الصورة واضحة قبل أن تبدأ المرحلة الجديدة وربما فعلت عكس ذلك مستقبلاً ووفقت بأكثر من لاعب بديل بعد التعرف أكثر على اللاعبين من خلال متابعتي لهم في أنديتهم وبالمناسبة أقول بأنه لابد من متابعة هؤلاء لأنني اكتشفت بأن بعضهم يلعبون في مراكز مختلفة عن مراكزهم في المنتخب الوطني منهم على سبيل المثال لا الحصر حيدر آلو علي الذي يلعب (سترايكر) بينما يلعب في ناديه الوحدة على الجهة اليسرى·
وأكد ادفوكات بأنه لا بد من التعرف على مراكز اللاعبين الدوليين في أنديتهم قبل أن يحدد طريقة العمل في الفترة القادمة·
وقال الجنرال الصغير معرفة المراكز الحقيقية للاعبين تساعده على تحديد الطريقة المناسبة التي يمكن أن يطبقها مستقبلاً لافتاً إلى أن المنتخب يطبق الآن طريقة 3-5-2 وهي طريقة دفاعية بينما يفضل هو طريقة 4-4-2 الهجومية لأنه أساساً يميل للهجوم والكرة الهجومية تبقى الأفضل لدى عشاق اللعبة الشعبية على حد قوله· وأشار ادفوكات إلى أنه اذا دعت الحاجة إلى مثل هذا التغيير في طريقة اللعب فإنه لن يتردد في ذلك·· وذكر الجنرال الصغير بأنه سيركز من الآن على الطريقة التي تناسب المنتخب وصولاً للأهداف المنشودة·
وأكد الجنرال الصغير أن منتخبنا خرج بعدة مكاسب في هذه البطولة منها الاحتكاك بفرق قوية بالاضافة إلى كيفية تعامله مع المباريات القوية مثل المباراة مصر في النهائي علاوة على اكتساب الثقة والتحلي بالروح القتالية التي عوضت إلى حد كبير النقص البدني الناجم عن قصر الإعداد· كما عبر ادفوكات عن اعجابه بمستوى الأداء ونجاح اللاعبين بترك بصمة طيبة في البطولة رغم غياب نصف اللاعبين الأساسيين الذين شاركوا في بطولة كيرين الدولية يالبايان·· وأشاد ادفوكات بمستوى جميع اللاعبين بمن فيهم العناصر البديلة التي أثبتت جدارتها وأصبحت مهيأة لمنافسة العناصر الأساسية الغائبة عن رحلة جنيف·
متابعة المعسكرات
وذكر ادفوكات بأنه سيشغل نفسه بمتابعة معسكرات الفرق الإماراتية في أوروبا لكي تكون الصورة واضحة أمامه سواء بالنسبة للاعبين الدوليين أو اللاعبين الآخرين الذين يمكن أن يستفيد منهم المنتخب قائلا بأن البداية ستكون مع فريق الجزيرة الموجود حالياً في هولندا موضحاً بأنه سينتقل إلى مناطق أخرى في المانيا واسبانيا وسويسرا لإكمال مهمته والتوجه بعد ذلك إلى سلطنة عمان لحضور البطولة الدولية للشباب التي ستقام في مسقط والتي ستتيح له فرصة التعرف على امكانيات لاعبي الشباب الذين سيستفيد منهم المنتخب مستقبلاً·
متفائل بمستقبل كرة الإمارات
وفي معرض آخر في كلامه عبر الجنرال الصغير عن تفاؤله بمستقبل كرة الإمارات مؤكداً بأن المستقبل كل المستقبل سيكون للأبيض وسيبذل قصارى جهده لتحقيق قفزة نوعية والمساعدة على تطوير المستوى حتى يأخذ المنتخب وضعه الحقيقي ويكون مؤهلاً للمنافسة وقادراً على تحقيق الطموحات·
وقدم ادفوكات الشكر للاعبين والجهاز الفني المساعد وادارة البعثة على تعاونهم التام معه ومساعدته في مهمته الأمر الذي أدى إلى نجاح هذه المهمة مع العلم بأنها لم تستغرق سوى خمسة أيام فقط·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©