الاتحاد

الإمارات

ضبط مصابيح إنارة مقلدة في دبي

محمود خليل (دبي) - كشف العميد خليل إبراهيم المنصوري، مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي عن قضية غش تجاري، تتمثل في بيع وترويج مصابيح إنارة مقلدة وملحقاتها.
وتم ضبط كمية كبيرة من البضائع المقلدة بمستودعات الشركة بمنطقة ديرة في دبي تقدر قيمتها السوقية بـخمسة ملايين درهم، وذلك خلافاً للقوانين المنظمة للعلامات التجارية ما يضر بالوكلاء المعتمدين بالدولة وأصحاب العلامات التجارية.
وأكد العميد المنصوري أن محاولة البعض زعزعة الثقة في اقتصاد دبي والدولة أمر لا تهاون فيه على الإطلاق، وتتم مجابهته بأقوى أساليب الردع، مشدداً على أن القيادة العامة لشرطة دبي تولي اهتماما كبيرا لمحاربة الجرائم الاقتصادية بمختلف أنواعها وصنوفها، لافتا إلى أن شرطة دبي تولي اهتماما كبيرا لمحاربة الجرائم الاقتصادية بمختلف أنواعها وصنوفها.
وكانت إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية بدبي كشفت في سبتمبر الماضي عن تمكنها من ضبط 897 جريمة اقتصادية، خلال 20 شهراً بقيمة مالية بلغت 364 مليون درهم تورط فيها ألف و213 شخصاً.
وأضاف المنصوري أن شرطة دبي تتخذ إجراءات صارمة إلى حد كبير بتعقب مرتكبي الجرائم الاقتصادية في الإمارة وفي الإمارات الأخرى، وملاحقتهم في دول أخرى مبينا أن العديد منهم وقعوا في أيدي الشرطة وتم تقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم الذي يستحقونه.
من جانبه، قال المقدم صلاح جمعة بوعصيبة مدير إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية إن تفاصيل القضية تعود إلى أواخر شهر يناير من العام الجاري، حينما تلقت الإدارة معلومات موثوقة المصدر تفيد بوجود شركة معروفة تقوم ببيع وترويج بضائع مقلدة، عبارة عن مصابيح إنارة وملحقات الإنارة تحمل علامات تجارية لشركات عالمية مقابل مبالغ مالية زهيدة.
وأوضح أن البضائع المقلدة تشكل خطراً على المستهلك من جميع النواحي منها الصحية والبيئية والاقتصادية، ولما لها من تأثير سلبي على السمعة الاقتصادية للعلامات التجارية العالمية التي يتم تقليدها وإلحاق الضرر بمالكيها.
واستطرد أن الإدارة العامة للتحريات سارعت فور تلقيها المعلومة إلى تشكيل فريق عمل من المختصين بإدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية، تم تكليفه بمتابعة القضية والتحقق من صحتها، وذلك انطلاقاً من حرص القيادة العامة لشرطة دبي على مكافحة الغش والتدليس وحماية حقوق الملكية الفكرية التي ينص عليها قانون دولة الإمارات.
وتابع أن الفريق أعد خطة عمل مكثفة للتأكد من صحة المعلومات الواردة إليهم من المصدر وبالانتقال إلى مقر الشركة، تبين لفريق العمل أنها تقوم بتزويد السوق المحلي بكميات كبيرة من مصابيح الإنارة المقلدة وملحقات الإنارة.
وتابع “إن الفريق وفي مسعاه لجمع معلومات بخصوص المستودعات التي تم تخزين البضائع المقلدة فيها، كلف أحد عناصر الإدارة بتمثيل دور التاجر الذي يرغب في كميات كبيرة من المصابيح المقلدة، حيث طلب من المسؤول عن عملية البيع مشاهدة الكميات المتوافرة لديهم وبعد أن اطمأن المروج لعنصر الشرطة قام بمرافقته إلى مستودعات الشركة، وهناك شاهد كميات ضخمة من مصابيح الإنارة المقلدة كانت مغلفة في كراتين تحمل علامات تجارية لشركات عالمية معروفة”.
وأضاف المقدم صلاح بوعصيبة أنه وعلى إثر ذلك قام فريق العمل في منتصف شهر فبراير الماضي باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، لمداهمة الشركة ومستودعاتها التي تحتوي على تلك البضائع المقلدة.
وأوضح أنه وبالانتقال والمداهمة ألقي القبض على المتهم المدعو (أ. ر) آسيوي الجنسية وتم ضبط عدد 249 ألفا و64 مصباحا مقلدة، وملحقات الإنارة تحمل علامات تجارية لشركات عالمية مختلفة، حيث بلغت القيمة السوقية التقديرية لتلك المصابيح المضبوطة 5 ملايين درهم.
وبين أنه تم أخذ عينات من المصابيح المضبوطة لإحالتها إلى المختبر الجنائي لفحصها، فيما تم التحفظ على بقية الكميات لحين البت في القضية من السلطات القضائية، ووجهت للمتهم تهمة الغش في التعاملات التجارية.

اقرأ أيضا

قنصلية الإمارات تؤكد سلامة جميع مواطني الدولة في هيوستن