الاتحاد

عربي ودولي

20 قتيلاً وجريحاً باشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين في عدن

 إجراءات أمنية مشددة في صنعاء

إجراءات أمنية مشددة في صنعاء

قتل أربعة اشخاص بينهم شرطي وجرح حوالى 16 شخصا خلال مواجهات بين الشرطة اليمنية ومتظاهرين في مدينة عدن وذلك بعدما رفع بعض المتظاهرين شعارات انفصالية في التجمع الذي نظم بدعوة من جمعيات مدنية وأحزاب معارضة· وكانت حصيلة سابقة اشارت الى مقتل شخصين· وقال علي منصر سكرتير الحزب الاشتراكي في عدن إن المحصلة الاولية لمواجهات بين الشرطة ومتظاهرين ''ارتفعت الى ثلاثة قتلى من المواطنين 16جريحا''· كما اشار منصر الى انه ''تم اعتقال المئات من الذين شاركوا في التجمع''· واضاف ان ''المهرجان كان يتم بطريقة سلمية وقد شارف على الانتهاء لولا أن السلطات استعملت العنف''· وحمل السلطات مسؤولية البدء بالعنف· وذكر شهود عيان أن اربعة اشخاص قتلوا احدهم شرطي وجرح عدد من الاشخاص أثناء تطويق قوات الشرطة لتجمع ضم عدة الاف بدعوة من مجلس تنسيق منظمات الجتمع المدني واحزاب المعارضة· وقال الشهود ان التجمع الذي نظم في حي الشيخ عثمان شمال مدينة عدن، تحول الى مواجهات بعد ان استخدمت الشرطة خراطيم المياه والرصاص الحي لتفريق المتظاهرين· ورد بعض المتظاهرين برشق قوى الامن بالحجارة· وقال مصدر طبي في مستشفى النقيب إنه تم التعرف على هوية أحد القتيلين وهو شاب في الثلاثينات من العمر يدعى صالح الجحافي· وكانت السلطات قد حذرت المعارضة من إقامة المهرجان في الساحات العامة بعدن وخصصت الاستاد الرياضي الرئيسي بالمدينة لذلك الغرض· غير أن منظمي المهرجان، الذي أطلق عليه اسم ''مهرجان التسامح والتصالح'' أصروا على إقامة المهرجان في ميدان رئيسي· وقال منظمون إن المهرجان كان يهدف إلى تحقيق تصالح بين أبناء المحافظات الجنوبية لنسيان أحداث صراع استمر لثلاثة أشهر وتعرض مئات المدنيين للقتل خلاله بناء على الهوية· إلا ان بعض المتظاهرين رفعوا شعارات مؤيدة للانفصال· كما حمل بعض المتظاهرين شعارات تدعو الى عودة المسؤولين الجنوبيين السابقين علي ناصر محمد وعلي سالم البيض وحيدر العطاس من المنفى، علما بأن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح سبق ان دعا البيض والعطاس الى العودة الى اليمن· من جهتها، نقلت وكالة الانباء اليمنية عن مصدر مسؤول في السلطة المحلية واللجنة الأمنية بمحافظة عدن أن ''بعض العناصر المندسة قامت بإطلاق قنابل صوتية في مكان الاعتصام كما قامت بسلب أحد الجنود بندقيته الآلية بالقوة وأقدمت في نفس الوقت على إطلاق النار العشوائي على المواطنين المشاركين في الاعتصام''· وذكر المصدر أن ذلك ''أدى إلى مقتل اثنين من المواطنين وجرح تسعة آخرين من المواطنين وسبعة من رجال الأمن''· وقال المصدر إن ''الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط تلك العناصر المندسة''·
وكانت المعارضة نظمت سلسلة من التجمعات الاحتجاجية فيما نظم ايضا المتقاعدون الجنوبيون سلسلة من التظاهرات للمطالبة بحقوق لهم· وقد اسفرت بعض هذه التظاهرات عن قتلى وجرحى· وترفض احزاب اللقاء المشترك (معارضة) شأنها شأن الحكومة، المطالب الانفصالية للجنوب· على صعيد آخر توعد تنظيم ''القاعدة'' في اليمن بتحرير أعضائه من السجون والثأر من الحكومة لقتلها بعض المتشددين· ويقضي العشرات من أعضاء تنظيم ''القاعدة'' أحكاما بالسجن في البلاد لتورطهم في تفجيرات ضد أهداف غربية واشتباكات مع السلطات· وقال تنظيم ''القاعدة'' في مجلة على الانترنت ''لن يقر لنا قرار ويهنأ لنا عيش حتى نحرر إخواننا وأخواتنا من السجون''· وجاء في مقال وقع عليه رجل يطلق على نفسه اسم عبد العزيز ''لن تذهب دماء المسلمين هدرا وأن غدا قريب لمن انتظر''·

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 9 فلسطينيين من الضفة