الاتحاد

الرياضي

فيرارا يحافظ على هدوئه رغم الخسارة

كشف مدرب يوفنتوس تشيرو فيرارا أنه لا يشعر بخطر اقالته من منصبه رغم الهزيمة المذلة التي مني بها فريق “السيدة العجوز” أمس الأول على أرضه أمام غريمه التقليدي ميلان (صفر- 3) في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.
وكانت هزيمة أمس الأول الأولى ليوفنتوس في عقر داره أمام ميلان منذ 15 مارس 2003، ووضع فيرارا تحت المجهر منذ خروج يوفنتوس من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا بعد الخسارة المذلة على أرضه أمام بايرن ميونيخ الالماني (1-4)، لكنه حافظ على منصبه رغم ذلك وهو متأكد أيضا أن شيئا لن يتغير رغم هزيمة أمس الأول في الملعب الاولمبي.
وقال فيرارا بهذا الصدد: “لا أشعر بأن عملي في خطر، تركيزي منصب على ما يجب علينا فعله من أجل تغيير هذا الوضع السلبي، ساتقبل أي قرار يتخذ، لكن كما قلت سابقا واكرر مجدداً لن أترك هذه السفينة، أنه وقت عصيب بالنسبة الينا”.
وبدت جماهير يوفنتوس حانقة تماما على ما قدمه فريقها في مباراة أمس الأول هي وجهت للاعبيها صافرات الاستهجان خصوصا البرازيلي فيليبي ميلو الذي تسبب بالهدف الأول بعدما أخفق في ابعاد كرة ركنية لتصل إلى اليساندرو نستا الذي وضعها داخل الشباك دون عناء يذكر.
ويأمل فيرارا (42 عاما) أن يستعيد فريقه المستوى الذي ظهر به في بداية الموسم عندما فاز في مبارياته الأربع الأولى ثم حافظ على سجله الخالي من الهزائم حتى أكتوبر الماضي، مضيفا: “الأمر منوط بنا من أجل تغيير الوضع رغم أن الحزن يخيم علينا حاليا، أريد فقط أن أعيد خلق الروحية التي كانت موجودة في بداية الموسم”.
وكانت بعض التقارير تحدثت عن امكانية أن يتعاقد يوفنتوس مع المدرب الهولندي جوس هيدينك ليحل بدلا من فيرارا الذي استلم مهامه في 18 مايو خلفا لكلاوديو رانييري قبل مرحلتين من نهاية الموسم الماضي.

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»